علاج إدمان الهواتف الذكية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٨ ، ٥ مارس ٢٠٢٠
علاج إدمان الهواتف الذكية

إدمان الهواتف الذكية

من الممكن عدم إدراك ومعرفة مصطلح إدمان الهواتف الذكية مسبقًا، ولكنّ فكرة عدم امتلاك الهاتف الذكي اليوم مع البعض تُعدّ أمرًا مستحيلًا، وبينما يصبح الأشخاص معتمدين بشكل أكبر على الهواتف الذكية في التواصل مع الآخرين وتنظيم الوقت والحصول على المعلومات، فإنّه قد يصعب التخلّي عن هذه الأجهزة، ولكن يمكن للتواصل المفرط مع الجهاز الذكي ودمجه مع العلاقات والتجارب الواقعية أن يؤدّي إلى العديد من المشاكل والآلام، وقد يتعارض مع سير النوم الطبيعي، وقد يؤدّي ذلك أيضًا إلى إدمان الانترنت، وذلك عند الاستمرار بالبقاء قيد الاتصال مع الانترنت، وعدم القدرة على التوقف عن ذلك، وسيتم الحديث في هذا المقال عن طرق علاج إدمان الهواتف الذكية والتخلص من هذه المشكلة بشكل عام. [١]

علاج إدمان الهواتف الذكية

عندما تكون عادات الهاتف الذكي متعارضة مع صحّة الإنسان أو علاقاته أو مسؤولياته، فإنّه ربّما يكون الوقت المناسب من أجل علاج إدمان الهواتف الذكية بالطرق الصحيحة، وهناك بعض الطرق التي يمكن القيام بها من أجل تغيير الطريقة التي يتعامل بها الشخص مع هاتفه الذكي، وذلك من أجل المساعدة في تقليل تأثير هذا الجهاز على حياة الشخص، ومن هذه الطرق ما يأتي: [٢]

تحديد المخاوف الأساسية

يعتقد الباحثون أنّ الأشخاص المعتمدين بشكل كبير على أجهزتهم الذكية يمكن أن يعانوا من هذه المشكلة من أجل تجنّب مشاكل أخرى في حياتهم بشكل رئيس، وهذه المشاكل يمكن أن تكون صعبة العلاج أو معقّدة، ولذلك ومن أوّل الأمور التي يجب تحرّيها أن يقوم الشخص بالبحث عن المشكلة الأعمق التي تزعجه، فحلّ هذه المشكلة يمكن أن يكون مفتاح الابتعاد عن القلق الحاصل لديه، كما أنّ معرفة ما يزعج الشخص يقلل من رغبته في إرسال الرسائل بشكل متكرر أو النشر على مواقع التواصل. [٢]

التفكير بالعلاج الإدراكي السلوكي

يساعد العلاج النفسي في توضيح الروابط بين الأفكار والتصرفات والمشاعر التي يدركها الشخص، ومن الممكن أن تساعد هذه العلاجات بشكل كبير في تغيير بعض الأنماط السلوكية عند الإنسان، فقد أظهرت إحدى الدراسات أنّ العلاج الإدراكي السلوكي يمكن أن يعيد توازن التغيرات الكيميائية في الدماغ، والتي لها علاقة بإدمان الهواتف الذكية، ويمكن سؤال الطبيب حول ما إذا كانت هذه الطريقة العلاجية هي السبيل في علاج إدمان الهواتف الذكية عند الشخص. [٢]

السيطرة على استخدام الهاتف الذكي

عند عدم قدرة الشخص على ترك هاتفه الذكي بشكل كامل، فإنّ الخبراء ينصحون بتطبيق بعض النصائح للسيطرة على الوقت الذي يقضيه الشخص أثناء استخدامه للهاتف الذكي، ومن هذه النصائح ما يأتي: [٣]

  • الحذر من الحالات والمشاعر التي يرغب الشخص عند حدوثها في التحقق من الهاتف الذكي، كالملل والقلق والوحدة.
  • أن يكون الشخص قويًا وحازمًا عند رنين الهاتف الذكي، فليس من الضروري أن يجيب الشخص في جميع الأحيان، بل إنّه يمكن تجنّب الرغبة في التحقق من الهاتف عن طريق إغلاق جميع إشارات التنبيه أو الإشعارات في الهاتف.
  • أن يكون الشخص منضبطًا حيال عدم استخدام الهاتف الذكي في بعض المواقف، على سبيل المثال، في الوقت الذي يقضيه الشخص مع أطفاله أو أثناء القيادة أو أثناء الاجتماعات، أو في بعض الساعات من أوقات النهار، كالفترة بين التاسعة مساءً والسابعة صباحًا.

فيديو عن علاج إدمان الهواتف الذكية

في هذا الفيديو يتحدث أخصائي الطب النفسي والإدمان الدكتور أحمد الدباس عن علاج إدمان الهواتف الذكية.[٤]

المراجع[+]

  1. "5 Tips to Help You Put Down Your Phone", www.verywellmind.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "How to Tell If You Could Be Addicted to Your Phone", www.healthline.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  3. "Addicted to Your Smartphone? Here's What to Do", www.webmd.com, Retrieved 20-12-2019. Edited.
  4. "علاج إدمان الهواتف الذكية", youtube.com, Retrieved 05-03-2020.