طريقة زراعة البقدونس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٤٥ ، ١٣ سبتمبر ٢٠١٩
طريقة زراعة البقدونس

البقدونس

يُعد البقدونس عشبة ذات نكهة عطرية، حيث تم استخدام أوراقه من قبل الإغريق والرومان القدماء كمنكّه ولتزيين الأطعمة،[١] كما يوجد نوعين من البقدونس وهما: البقدونس ذو الأوراق المجعدة والبقدونس ذو الأوراق المسطحة؛ إذ أنّ البقدونس المجعد له نكهة عشبية لطيفة وأوراق مزخرفة منفوشة مما يجعله الخيار الأفضل للزينة، وللحصول على نكهة أقوى عادةً ما يتم استخدام البقدونس ذو الأوراق المسطحة والذي يُسمى أيضًا البقدونس الإيطالي في الوصفات، والذي يتميز بأوراق مسننة عريضة[٢]، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن طريقة زراعة البقدونس.

فوائد البقدونس

يُعد البقدونس واحدًا من أقوى النباتات التي تقوم بمكافحة الأمراض؛ فهو ذات قيمة غذائية كبيرة وله العديد من الفوائد الصحية، حيث تم استخدامه على مر السنين لعلاج العديد من الأمراض مثل ارتفاع ضغط الدم، الحساسية والأمراض الالتهابية، وفيما ياتي بعض فوائد البقدونس:[٣]

احتوائه على العديد من العناصر الغذائية الهامة

قبل التعرف على كيفية طريقة زراعة البقدونس يجب معرفة فوائده؛ إذ يحتوي البقدونس على العديد من العناصر الغذائية الهامة؛ فهو غني بالعديد من الفيتامينات مثل فيتامين A و C والتي تُعد عناصرًا غذائية هامة، وبالإضافة إلى ذلك فهو قليل السعرات الحرارية مع أنّه يحتوي على العديد من النكهات؛ الأمر الذي يجعل استخدامه كبيرًا في العديد من الوصفات.

غني بالمواد المضادة للأكسدة

يُعد البقدونس من الأعشاب الغنية بالمواد المضادة للأكسدة؛ إذ يحتوي على العديد من مضادات الأكسدة القوية المُفيدة لصحة الإنسان، والتي تعرّف على أنّها مركبات تمنع تلف الخلايا الذي يحدث بسبب جزيئات تسمى الجذور الحرة، ومن أهم مضادات الأكسدة التي توجد في البقدونس هي:

  • الفلافونويد.
  • كارتنويدات.
  • فيتامين C.

يُعد البقدونس غني بشكل خاص بالفلافونويد، والتي تنقسم إلى قسمين رئيسين وهما: الميريستين وابيغينين، إذ تشير الدراسات إلى أنّ الوجبات الغذائية الغنية بالفلافونويدات قد تقلل من خطر الإصابة بسرطان القولون، السكري من النوع 2 وأمراض القلب.

أمّا البيتا كاروتين واللوتين هما من مضادات الأكسدة المعروفة باسم الكارتنويدات، حيث أشارت العديد من الدراسات إلى وجود علاقة بين تناول كميات كبيرة من الكارتنويدات وتقليل خطر الإصابة بأمراض معينة، بما في ذلك سرطان الرئة.

أمّا فيتامين C فإنّه يتميز باحتوائه على تأثيرات قوية مضادة للأكسدة ويلعب دورًا مهمًا في دعم صحة المناعة والوقاية من الأمراض المزمنة.

والجدير بالذكر أنّ البقدونس المجفف يتميز باحتوائه على نسبة أعلى من المواد المضادة للأكسدة من البقدونس الطازج، وهذا ما دعمته إحدى الدراسات والتي أظهرت أنّ عشبة البقدونس المجففة تحتوي على 17 مرة أكثر من محتوى مضادات الأكسدة من نظيرتها الطازجة.

يدعم صحة العظام

تحتاج العظام إلى بعض الفيتامينات والمعادن بكميات معينة لتبقى صحية وقوية، فالبقدونس مليء بفيتامين K والذي يُعد مغذيًا أساسيًا لصحة العظام، فهو يُساعد على بناء عظام أقوى؛ وذلك من خلال دعم خلايا بناء العظم والتي تُسمى الخلايا العظمية، كما يعمل أيضًا على تنشيط بعض البروتينات التي تزيد من كثافة المعادن في العظام، والتي تعد مقياس لكمية المعادن الموجودة فيها، وتكمن أهمية كثافة العظام بزيادة خطر الاصابة بالكسور مع انخفاض كثافة المعادن في العظام، خاصة عند كبار السن.

أماكن زراعة البقدونس

قبل التعرف على كيفية طريقة زراعة البقدونس أيضَا يجب معرفة أماكن زراعته؛ إذ تُعد مناطق وسط البحر الأبيض المتوسط أيّ قبرص، جنوب إيطاليا، اليونان، البرتغال، إسبانيا، مالطا، المغرب، الجزائر وتونس موطن عشبة البقدونس، بالإضافة إلى انتشارها في أماكن أخرى من أوروبا، حيث تزرع على نطاق واسع كعشب، توابل وكأحد أنواع الخضراوات، كما ينمو البقدونس على نحو أفضل في التربة الرطبة والجافة مع توفر أشعة الشمس بشكل كامل، وعند درجات الحرارة التي تتراوح بين 22-30 درجة مئوية أيّ 72-86 فهرنهايت.[٤].

طريقة زراعة البقدونس

يُعد البقدونس عشبة شهيرة حيث يُمكن مشاهدته على الأطباق بشكل كبير، كما أنّه معروف بقدرته على التخلص من رائحة الفم الكريهة، حيث يُمكن مضغ غصن البقدونس الذي يزين الطبق بعد أيّ وجبة لتنشيط النفس، ويُعد البقدونس من النباتات التي يسهل نموها كل سنتين في المناخات المعتدلة وسنويًا في المناخات الباردة، وفيما يأتي طريقة زراعة البقدونس:[٥]

  • يجب أولًا اختيار نوع البقدونس المراد زراعته، إمّا البقدونس ذو الأوراق المجعدة أو البقدونس ذو الأوراق المسطحة، كما يجب تحديد الطريقة التي سيتم الزراعة بها إما زراعة البقدونس من البذور، أو زراعته من نفس النبتة في أصِيص.
  • يجب اختيار الموقع المناسب، فعلى الرغم من أنّ البقدونس يعمل بشكل جيد في أيّ حديقة أو أصِيص لأنّه لا يوجد له ظروف نمو معينة، إلا أنّه يجب اختيار المنطقة التي يصل إليها جزء من ضوء الشمس على الأقل.
  • تحضير التربة، إذ يجب اختيار التربة المثالية لزراعة البقدونس والتي تتميز بأنّها مفككة نسبيًا، مليئة بالسماد العضوي والعناصر الغذائية، ولها رقم هيدروجيني يتراوح بين 6 و 7، حيث يجب اختبار الرقم الهيدروجيني للتربة وإضافة الخث الأشني أو الطحلبي فيه إذا كانت التربة قاعدية للغاية، ولإنشاء مزيج التربة المثالي يتم مزج 50٪ من التربة الزراعية مع 50٪ من السماد العضوي، الأمر الذي يؤدي إلى الحصول على خليطًا من التربة الخفيفة وجيدة التهوية.
  • يتم نقع البذور في الماء والصابون، حيث يتم ملأ كوبًا كبيرًا أو وعاءًا بماء دافئ، ثم يتم إضافة قطرات من الصابون السائل وتحريك الخليط لمساعدته على الذوبان، ثم يتم وضع كل بذور البقدونس في الخليط وتركها ليتم نقعها لمدة ساعة واحدة، حيث تساعد حرارة الماء والصابون في تحطيم الغلاف الخارجي لبذور البقدونس والمعروف بقسوته، مما يساعد البذور على النمو بشكل أسرع.
  • يتم شطف ونقل البذور إلى وعاء آخر من الماء، وباستخدام مصفاة صغيرة يتم التخلص من الماء والصابون إلى الخارج ثم وضع البذور في ماء فاتر، مما يؤدي إلى إزالة أيّ آثار للصابون وإعدادها للخطوة الآتية، حيث يتم ملء وعاء بالماء الدافئ جدا تقريبًا حوالي 105 فهرنهايت ووضع البذور في الماء وتركها لتنتقع ليلة كاملة لمواصلة عملية الإنبات.
  • يتم تجفيف البذور، فبعد 24 ساعة من النقع في الماء يجب إزالة البذور بمصفاة ووضعها على قطعة من ورق الشمع حتى تجف، وعندما يتم تجفيفها بالكامل تكون جاهزة للزراعة.
  • لتسريع وقت النمو يُمكن زراعة البقدونس مسبقًا في أوعية صغيرة ثم نقلها إلى التربة بعدما تنبت، وذلك قبل حوالي 6 إلى 12 أسبوعًا من آخر صقيع قبل الربيع، فزراعة بذور البقدونس في أوعية صغيرة وسقايتهم يوميًا تمنحهم وقتًا كافيًا للبدء في النمو، مما يجعلها تُزهر بسرعة عندما تُزرع في الهواء الطلق أو في وعاء أكبر.
  • يجب الزراعة في الوقت المناسب، أيّ يجب الانتظار إلى حين انتهاء احتمالية حدوث صقيع، ثم البدء بزراعة البذور مباشرة في الحديقة إذا لم يتم زراعتها داخل المنزل أولًا، حيث يجب أنّ تزرع البذور في بداية الربيع تقريبًا في مارس أو أبريل.
  • يتم حفر ثقوب في التربة باستخدام مجرفة صغيرة، مع مراعاة وجود مسافة بين كل ثقب وأخر حوالي 10 إلى 12 بوصة أيّ 25.4 إلى 30.5 سم، بحيث يجب تغطية البذور أو البراعم فقط بمقدار نصف بوصة واحدة من التراب، لذلك لا يجب أن تكون هذه الثقوب عميقة جدًا.
  • يتم بدء نقل شتلات البقدونس الموجودة في الداخل إلى الحديقة بعد الصقيع الأخير وعندما يبلغ طول النباتات 3 بوصات على الأقل.
  • يجب ري البقدونس وتسميده بشكل منتظم.
  • حصاد البقدونس، يتم ذلك عندما يكتمل نمو البقدونس أيّ عندما ينبت ثلاثة أوراق مع بعضها على نفس العرق فيكون جاهزًا للقطف، كما أنّ حصاد البقدونس يكون ببطء طوال الموسم عن طريق قطع السيقان الخارجية للنباتات وفقط تلك الموجودة فوق مستوى سطح الأرض مباشرة لتشجيع النمو مرة أخرى.

كيفية الاهتمام بالبقدونس بعد زراعته

بعد الحديث عن طريقة زراعة البقدونس لا بدّ من معرفة كيفية الاهتمام بهذه النبتة بعد زراعتها، حيث يجب الاهتمام بري البقدونس بعمق مرة واحدة على الأقل في الأسبوع، مع الأخذ بعين الاعتبار إمكانية حاجتها إلى الماء بشكل متكرر وذلك خلال فترات الجفاف والحر الشديد، أمّا إذا كان البقدونس مزروع في أواني داخل المنزل، فيجب ريهم بكمية كافية من الماء حتى تصبح التربة رطبة، كما يجب التخلص من الأعشاب الضارة والتي تكون قادرة على أنّ تمتزج بسهولة مع البقدونس، وتقوم بالاستيلاء على العناصر الغذائية القيمة وتمنع وصول أشعة الشمس، لذلك يجب الاحتفاظ برطوبة التربة لمنع نمو هذه الأعشاب الضارة[٥].

ومن الضروري أيضًا مواصلة إضافة العناصر الغذائية وتسميد البقدونس مرة واحدة في الشهر؛ وذلك للحفاظ على إنتاج العشبة لموسم كامل، كما يُمكن أيضًا إضافة السماد العضوي إلى التربة للمساعدة في إبقائها ممتلئة بالعناصر الغذائية؛ مما يُعزز البقدونس بشكل أكبر، كما يجب الحرص على وجود نبتة واحدة كل 8 إلى 10 بوصة، وبمجرد ما أنّ تبدأ البذور في النمو وتصبح نباتات فمن المفترض قص بعض النباتات الأصغر أو الأقل صحةً[٥].

المراجع[+]

  1. "Parsley", www.britannica.com, Retrieved 03-09-2019. Edited.
  2. "What is Parsley?", recipes.howstuffworks.com, Retrieved 03-09-2019. Edited.
  3. "8 Impressive Health Benefits and Uses of Parsley", www.healthline.com, Retrieved 03-09-2019. Edited.
  4. "Parsley ", www.wikiwand.com, Retrieved 04-09-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "How to Grow Parsley", www.wikihow.com, Retrieved 04-09-2019. Edited.