طرق علاج مرض العمى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:١٦ ، ٢٤ مارس ٢٠٢١
طرق علاج مرض العمى


طرق علاج مرض العمى الكلي

العمى هو عدم القدرة على رؤية الأشياء بما في ذلك الضوء، وقد يكون العمى جزئيًا أو كليًا، والعمى الجزئي يمكن علاجه عن طريق ارتداء العدسات والنظارات أو الجراحة أو الأدوية، وبشكلٍ عام فإنَّ العلاج يعتمد على السبب الرئيس لحدوثه، وعند الإسراع في تلقي العلاج ستزيد فرصة استعادة الرؤية، وتجدر الإشارة إلى أنَّ العمى الكلي لا يمكن علاجه، ولذلك وفي هذه الحالة فسيساعد استخدام بعض المهارات على تحسين ممارسة الحياة، ومن هذه المهارات الآتي:[١]


  • تعلم نظام بريل.
  • استخدام كلب للإرشاد.
  • تنظيم المنزل، بحيث يستطيع الشخص المصاب بالعمى الكلي إيجاد الأشياء بسهولة ودون التعرض لأذى.
  • طي النقود بطرق مختلفة للتمييز بينها.
  • استخدام الهواتف الذكية المخصصة للمصابين بالعمى الكلي.


علاج الأخطاء الانكسارية البسيطة

هل تساعد النظارات في العلاج؟ الأخطاء الانكسارية refractive errors تؤدي إلى حدوث صعوبة في الرؤية، ويصاب بها الأشخاص عندما يمنع شكل العين تركيز الضوء بشكلٍ صحيح على الشبكية، وتعد الأخطاء الانكسارية من أكثر أنواع اضطرابات الرؤية حدوثًا، وقد تؤدي إلى ظهور العديد من الأعراض كازدواجية الرؤية أو الرؤية الضبابية، الصداع أو إجهاد العين، ويمكن علاج هذه الحالة عن طريق استخدام إحدى الطرق الآتية:[٢]


  • ارتداء النظارات: وهذا النوع من العلاج يعد الأبسط والأقل خطورةً، وسيقوم الطبيب المختص بتحديد عدسات النظارة المناسبة لكل شخص، وذلك لتحسين الرؤية قدر المستطاع.
  • ارتداء العدسات اللاصقة: يتم وضع هذه العدسات على سطح العين وتعمل على تصحيح الأخطاء الانكسارية، وسوف يقوم الطبيب بتحديد العدسات المناسبة، كما سيقوم بتعليم المريض كيفية الحفاظ عليها وتنظيفها وكيفية ارتدائها بشكلٍ آمن.


الطرق السابقة تساعد في علاج الحالات البسيطة، ولكن وفي حال كانت الإصابة شديدةً، فسيتم اللجوء إلى الجراحة مثل جراحة العين بالليزر، والتي يتم من خلالها تغيير شكل القرنية لإصلاح تلك الأخطاء.


علاج إعتام عدسة العين

هل الجراحة تعد العلاج الوحيد؟ إعتام عدسة العين cataract يحدث عند تغييم عدسة العين، وهذه الحالة شائعة الحدوث مع التقدم في السن، وعادةً ما لا تُلاحظ الإصابة في البداية ولكن مع مرور الوقت سيؤثر إعتام عدسة العين على ممارسة الأنشطة اليومية، وقد يؤدي إلى حدوث صعوبة في القراءة، وهناك بعض العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة مثل التدخين، شرب الكحول أو مرض السكري[٣]، وقد يتم علاج إعتام عدسة العين باستخدام الطرق الآتية:


  • اتباع بعض الممارسات والتي يتم من خلالها إجراء بعض التغييرات التي تساعد في التحكم بإعتام عدسة العين في الحالات الخفيفة من الإصابة، ومن هذه التغييرات الآتي:[٣]
    • استخدام أضواء أكثر سطوعًا في المنزل والعمل.
    • ارتداء نظارات شمسية.
    • استخدام العدسات المكبرة أثناء القراءة.
  • استخدام عدسات لاصقة أو نظارات مخصصة لتحسين الرؤية في حالات إعتام عدسة العين، وهذه الطريقة تساعد أيضًا في التحكم بإعتام عدسة العين.[٣]
  • الجراحة، ويتم إجراؤها من خلال إزالة عدسة العين ومن ثم استبدالها بعدسة أخرى صناعية، وفي بعض الأحيان وبعد الجراحة قد تعود الرؤية ضبابية مرةً أخرى نتيجة تغييم كبسولة العين، وفي هذه الحالة سيقوم الطبيب باستخدام الليزر لفتح الكبسولة وبالتالي استعادة الرؤية.[٤]


الجراحة تعد العلاج الوحيد لإعتام عدسة العين، والطرق الأخرى تساعد فقط في التحكم بهذه الحالة في المراحل المبكرة من الإصابة، ولا تساعد في علاجها.


علاج اعتلال الشبكية السكري

هل التحكم بمرض السكري يساعد في العلاج؟ اعتلال الشبكية السكري Diabetic retinopathy، هو إحدى مضاعفات مرض السكري، ويحدث بسبب تضرر الجزء الخلفي من الشبكية نتيجة ارتفاع مستوى السكر في الدم، وتجدر الإشارة إلى أنَّ التحكم بمرض السكري يساعد على منع الإصابة، وفي حالة الإصابة فإنَّه يساعد على منع تفاقمها، ويوجد طرق عديدة تساعد في العلاج ومنها الآتي:[٥]


  • الليزر: ويستخدم في الحالات الشديدة، ويتم من خلاله علاج الأوعية الدموية الجديدة المتشكلة في الجزء الخلفي من العين، وذلك لأن هذه الأوعية تكون ضعيفةً وقد تؤدي إلى حدوث نزيف العين.
  • حقن العين ببعض الأدوية: كدواء الرانيبيزوماب ranibizumab أو دواء الأفليبيرسيبت aflibercept، وذلك لمنع تشكل أوعية دموية جديدة في الجزء الخلفي من العين.
  • الجراحة: والتي يتم من خلالها إزالة الندب المتكونة في العين أو إزالة الدم، وعادةً ما تستخدم الجراحة عندما تكون الحالة شديدة، وعندما لا يمكن استخدام الليزر في العلاج.


يجب علاج اعتلال الشبكية السكري بشكلٍ مبكر، وذلك لأن تركه دون علاج قد يؤدي إلى الإصابة بالعمى.


علاج الضمور البقعي

من هم الأشخاص الأكثر عرضة للإصابة؟ يسمى أيضًا بالضمور البقعي المرتبط بالعمر age-related macular degeneration، وهذا المرض يصيب الشبكية، ويؤدي إلى رؤية بقع داكنة تكبر بشكلٍ تدريجي، ويحدث عند كبار السن، ويُعد السبب الرئيس للعمى الجزئي عند الأشخاص ذوي الأعمار التي تزيد عن 50 عامًا، وسيتم علاج الضمور البقعي كالآتي:[٦]


علاج الضمور البقعي الجاف

عادةً لا يسبب هذا النوع فقدانًا كاملًا للرؤية، كما ولن يؤثر على الرؤية المحيطية، وستساعد بعض النصائح على التكيف مع ضعف النظر، كما ستساعد على تحسين الرؤية المتبقية، وهذه النصائح تشمل ما يأتي:[٦]

  • استخدام عدسات مكبرة.
  • استخدام الكتب التي تكون طباعتها كبيرة.
  • استخدام أضواء أكثر سطوعًا، خاصةً عند القراءة.


علاج الضمور البقعي الرطب

تساعد العلاجات على منع تفاقم هذا النوع من الإصابة، ويجب أن يتم العلاج بأسرع وقت حتى يكون فعالًا، وتجدر الإشارة إلى أنَّه من الصعب استعادة فقدان البصر، ويوجد العديد من طرق العلاج، وهي كالآتي:[٦]


  • استخدام أدوية عوامل النمو البطاني المضادة للأوعية الدموية.
  • العلاج الضوئي: والذي يتم من خلاله حقن دواء الفيرتبورفين Verteporfin في الذراع، وذلك للكشف عن الأوعية المتضررة، ومن ثم يتم تركيز الليزر عليها لمدة دقيقة لإزالتها.
  • الليزر: ويتم من خلاله علاج الأوعية الغير طبيعية في شبكية العين.
  • المكملات الغذائية: تشير بعض الأبحاث إلى أنَّ استخدام الفيتامينات، المعادن، مضادات الأكسدة وأحماض الأوميغا 3 يساعد على تأخير تفاقم الإصابة.


يعتمد العلاج على نوع الحالة، وهذا ما ذكره استشاري طب العيون في مايو كلينك الدكتور ريموند عزي بقوله: " أنَّ هناك العديد من أنواع الضمور البقعي ويتم التعامل مع كل نوع بناءً على الخلايا المصابة وشدة الحالة ومدى تفاقمها ".[٧]


علاج الزرق

هل تساعد حاصرات بيتا في العلاج؟ الزرق والذي يسمى أيضًا بالجلوكوما Glaucoma، يؤدي إلى تلف العصب البصري نتيجة ارتفاع ضغط العين، وفي البداية قد لا يؤدي إلى ظهور أعراض، ولكن ومع تطور الحالة وعند تركها دون علاج فقد يؤدي إلى الإصابة بالعمى الكلي، ويمكن علاج الزرق باستخدام إحدى الطرق الآتية:[٨]


  • قطرات العين: والتي تساعد على تقليل تكون السوائل في العين أو زيادة تدفقها للخارج وبالتالي تخفيف ضغط العين.
  • الأدوية التي يتم تناولها عن طريق الفم مثل: حاصرات بيتا أو مثبطات الأنهيدراز الكربوني، والتي تساعد أيضًا على تقليل تكون السوائل في العين أو تحسين تصريفها.
  • جراحة الليزر: يساعد الليزر على تعزيز تدفق السوائل عندما يكون الزرق مفتوح الزاوية، كما ويساعد على فتح مجرى السوائل عندما يكون الزرق مغلق الزاوية، ويوجد أنواع لجراحة الليزر، وهي كالآتي:
    • رأب التربيق Trabeculoplasty، والذي يساعد على فتح مجرى التصريف.
    • قطع القزحية Iridotomy، ويتم من خلال هذا الإجراء عمل ثقب صغير في القزحية لتصريف السوائل.
    • التخثير الضوئي الهدبي Cyclophotocoagulation، والذي يساعد على علاج الطبقة الوسطى بالعين وبالتالي لتقليل إنتاج السوائل.
  • الجراحة المجهرية: والتي يتم من خلالها إزالة الترابيق، وذلك لعمل قناة تصريف جديدة وبالتالي تخفيف ضغط العين.


لتشخيص الزرق يجب زيارة طبيب العيون بشكلٍ منتظم، وذلك لأنَّ اكتشاف الحالة وعلاجها بشكلٍ مبكر يقي من فقدان النظر الكلي، والذي لا يمكن استعادته بعد ذلك.


علاج عتامة القرنية

ما هي القرنية؟ عتامة القرنية Corneal opacity، هو اضطراب يصيب القرنية وهي الطبقة الشفافة الموجودة في مقدمة العين، وتحدث هذه الحالة عند تكوّن ندب على القرنية، وهذه الندب ستعمل على منع مرور الضوء من القرنية للشبكية، ويمكن علاج هذه الحالة عن طريق اتباع إحدى الطرق الآتية:[٩]

  • استخدام قطرات العين التي تحتوي على المضادات الحيوية أو الستيرويد.
  • استخدام الأدوية الفموية.
  • استئصال القرنية باستخدام العلاج الضوئي أو الليزر.
  • زراعة القرنية.


سيقوم الطبيب بتحديد العلاج بناءً على أسباب حدوث عتامة القرنية، وأيضًا بناءً على شدة الإصابة.


علاج النظر الضعيف

هل يعد النظر الضعيف من أنواع العمى؟ النظر الضعيف Low Vision، هو فقدان البصر الذي لا يمكن علاجه باستخدام النظارات الطبية أو العدسات اللاصقة أو الجراحة، وهو ليس عمى ولكنه يجعل النظر محدودًا، ويمكن تحسينه عن طريق استخدام الوسائل البصرية وغير البصرية، والتي تشمل الآتي:[١٠]

  • النظارات التلسكوبية.
  • العدسات التي تعمل على فلترة الضوء.
  • النظارات المكبرة.
  • العدسات اليدوية المكبّرة​.
  • الدائرة التلفزيونية المغلقة.
  • النظارات المنشورية للقراءة.
  • البرامج الإلكترونية لقراءة النصوص.
  • مراجعة المعاينة والتدقيق.
  • استخدام الساعات الناطقة وعالية التباين.
  • المنشورات المكتوبة بخط كبير.
  • ساعات الحائط واليد والهواتف ذات الأرقام الكبيرة.


تساعد الوسائل التي تم ذكرها على تحسين الرؤية وبالتالي تحسين نوعية الحياة عند العديد من الأشخاص، ويمكن استشارة الطبيب لمعرفة كيفية الحصول على تلك الوسائل.


علاج مرض عمى الألوان

ما هي الألوان التي لا يمكن التفريق بينها؟ عمى الألوان Color blindness أو ما يسمى بضعف رؤية الألوان، هو عدم القدرة على التفريق بين بعض الألوان المعينة مثل اللون الأحمر والأخضر أو اللون الأزرق والأصفر، وعادةً ما يكون وراثيًا، وبشكلٍ عام لا يوجد علاج لهذه الحالة، ولكن قد يساعد وضع فلتر ألوان فوق النظارة أو العدسات اللاصقة على تعزيز إدراك الشخص للألوان، ولكن ليس لجميعها، وتشير بعض الدراسات إلى أنَّه من الممكن مستقبلاً استخدام تقنية استبدال الجينات لتعديل اضطرابات الشبكية النادرة التي تسبب عمى الألوان.[١١]


قد يحدث عمى الألوان بسبب استخدام بعض الأدوية أو الإصابة ببعض الأمراض، وفي هذه الحالة فإنَّ التوقف عن استخدام الأدوية أو علاج الأمراض سيساعد على تحسين رؤية الألوان.


علاج مرض العمى الليلي

هل من الآمن القيادة بالليل عند الأشخاص المصابين بالعمى الليلي المرتبط بالجينات؟ العمى الليلي nyctalopia، وهو عبارة عن ضعف للبصر يعاني منه الأشخاص في الليل أو في الأماكن التي تكون بها الإضاءة ضعيفة، ويتم علاج العمى الليلي بناءً على سبب حدوثه، وسيتم توضيح العلاج، وهو كالآتي:[١٢]


  • علاج العمى الليلي الناتج عن إعتام عدسة العين: يتم من خلال إجراء جراحة لاستبدال العدسة التالفة بأخرى صناعية.
  • علاج العمى الليلي الناتج عن نقص فيتامين أ: يتم من خلال استخدام مكملات هذا الفيتامين.
  • علاج العمى الليلي المرتبط بالجينات: لا يمكن علاج هذه الحالة، ولذلك يجب على الأشخاص المصابين بها تجنب القيادة أثناء الليل.


علاج مرض العمى الليلي يعتمد بشكلٍ كبير على السبب الرئيس لحدوثه، ولذلك وقبل البدء بالعلاج سيقوم الطبيب بتشخيص الحالة وتحديد السبب.


علاج العمى المؤقت

هل من الممكن أن يسبب العمى المؤقت حدوث العمى الدائم؟ العمى المؤقت Temporary Blindness، والذي يسمى أيضًا بالعمى المفاجئ، يحدث عند فقدان الرؤية المحيطية أو المركزية بشكلٍ مفاجئ، وقد يستمر لبضع ثوانٍ أو لعدة ساعات، وقد يصبح هذا العمى دائمًا إن لم يتم علاجه مبكرًا، [١٣]وقد يحدث العمى المؤقت في عين واحدة فقط، ويتم علاجه عن طريق تحديد الحالة الطبية التي أدت إلى حدوثه وعلاجها[١٤]، وسيتم توضيح العلاج، وهو كالآتي:


  • علاج العمى المؤقت الناتج عن السكتة الدماغية، والذي يمكن أن يتم من خلال اتباع إحدى الطرق الآتية:[١٤]
    • استخدام الأدوية المميعة للدم كالوارفارين أو الأسبرين.
    • استخدام أدوية خفض ضغط الدم كحاصرات بيتا ومثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين وحاصرات قنوات الكالسيوم.
    • استئصال باطنة الشريان السباتي.


  • تغيير نمط الحياة يساعد أيضًا في العلاج، ومن هذه التغييرات الآتي:[١٤]
    • تقليل تناول الأطعمة الغنية بالدهون.
    • ممارسة التمارين الرياضية بشكلٍ يومي.
    • التحكم في التوتر.


العمى المؤقت يعد حالةً طبية طارئة ويجب التوجه لنيل الرعاية الطبية فور حدوثه، وذلك لتجنب الإصابة بالعمى الدائم.

المراجع[+]

  1. "What You Need to Know About Blindness", healthline, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  2. "Refractive Errors", nei.nih, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Cataracts", nei.nih, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  4. "Cataracts", aao, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  5. "Diabetic retinopathy", nhs, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "What is age-related macular degeneration (AMD)?", medicalnewstoday, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  7. "How far away is a cure for blindness?", medicalnewstoday, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  8. "Glaucoma ", webmd, 22/3/2021. Edited.
  9. "Corneal Opacity", uvahealth, Retrieved 23/3/2021. Edited.
  10. "Low Vision", my.clevelandclinic, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  11. "Color blindness", mayoclinic, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  12. "Everything You Need to Know About Night Blindness", healthline, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  13. "Sudden Blindness:", narayanahealth, Retrieved 22/3/2021. Edited.
  14. ^ أ ب ت "Temporary Blindness in One Eye: What to Know", healthline, Retrieved 23/3/2021. Edited.