طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٦ ، ٢ ديسمبر ٢٠١٩
طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية

التهاب الجيوب الأنفية

الجيوب الأنفية عبارة عن تجاويف تقع في العظام المحيطة للعينين، الأنف، الخدين والجبين، وهذه الجيوب مبطنة بأغشية مخاطية تعمل على إنتاج المخاط، وتحتوي هذه الأغشية على شعيرات تشبه الأهداب، ويتم تصريف المخاط المنتج عادةً عن طريق الممرات الأنفية أو قد يتم ابتلاعه، وعدم حدوث تصريف لذلك المخاط سيؤدي إلى تراكمه وبالتالي الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية، وسيشعر المصاب بضغط وألم في منطقة الجيوب الأنفية عند الإصابة بهذا المرض، وقد يحدث هذا المرض بسبب نزلات البرد أو العدوى البكتيرية أو الحساسية أو العدوى الفطرية، وخاصةً عند الأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، وطرق علاج التهاب الجيوب الأنفية عديدة، وسيتم توضيحها لاحقًا.[١]

أنواع التهاب الجيوب الأنفية

يؤدي التهاب الجيوب الأنفية إلى حدوث تورم في الأنف وتراكم للمخاط، ويوجد العديد من الأنواع لهذا المرض، وقد يستمر كل نوع لفترات تختلف عن الآخر، كما وتختلف طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية بناءً على نوعها[٢]، وسيتم توضيح هذه الأنواع، وهي كالآتي:

  • التهاب الجيوب الأنفية الحاد: هذا النوع هو أكثر الأنواع شيوعًا وقد يستمر لمدة 4 أسابيع.[٢]
  • التهاب الجيوب الأنفية تحت الحاد: ستستمر الأعراض في هذا النوع لفترات أطول وقد تتراوح من 4 إلى 12 أسبوعًا.[٢]
  • التهاب الجيوب الأنفية المزمن: قد تستمر الأعراض في هذا النوع لمدة أكبر من 12 أسبوعًا أو قد يتكرر حدوثها باستمرار، وتجدر الإشارة إلى أن إحدى طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية من هذا النوع هي الجراحة.[٢]
  • التهاب الجيوب الأنفية المتكرر: يحدث هذا النوع عند الإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية الحاد ثلاث مرات أو أكثر في عام واحد.[٣]

أعراض التهاب الجيوب الأنفية

مرض التهاب الجيوب الأنفية شائع الحدوث، وتجدر الإشارة إلى أنه قد يتم الخلط بين هذا الالتهاب وبين الصداع النصفي، وذلك لوجود العديد من الأعراض المتشابهة التي تحدث في كلا الحالتين، ويوجد العديد من الأعراض التي تحدث عند الإصابة بهذا الالتهاب، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٤]

  • الأعراض الشائعة: يوجد العديد من الأعراض الشائعة التي تحدث عند الإصابة بهذا المرض كخروج رائحة كريهة من الفم أو حدوث اضطراب في حاسة التذوق والشم أو الإعياء أو الحمى، أو الصداع الذي قد يزداد سوءًا عند الانحناء وعند الاستلقاء، أو الشعور بألم حول الفك العلوي وفي الوجه وحول العينين، ويزداد هذا الألم سوءًا عند الانحناء وعند الاستلقاء أو نزول المخاط من المنطقة الخلفية للأنف إلى الحلق أو اضطرابات النوم أو انسداد الأنف وصعوبة التنفس أو تورم حول الأنف والعينين والجفون أو خروج مخاط أخضر وسميك من الأنف.
  • الأعراض الأخرى: في بعض الأحيان قد يؤدي هذا المرض إلى حدوث مضاعفات خطيرة كالتهاب السحايا أو التهاب النسيج الخلوي للعين أو خراجات الدماغ، وستظهر العديد من الأعراض عند حدوث هذه المضاعفات كتغير مستوى الوعي أو الارتباك أو الهذيان أو الخمول أو الهلوسة أو ارتفاع درجة حرارة الجسم لأكثر من 101 درجة فهرنهايت أو الطفح الجلدي أو الصرع أو تشنج الرقبة، وتجدر الإشارة إلى أنه يجب التوجه لنيل الرعاية الطبية على الفور عند حدوث أي من تلك الأعراض.

أسباب التهاب الجيوب الأنفية

أكثر أسباب التهاب الجيوب الأنفية شيوعًا هي العدوى الفيروسية، وأيضًا قد يحدث هذا المرض بسبب العدوى البكتيرية، كما قد يحدث بسبب التعرض لبعض المواد الكيمايئية والمواد المهيجة والتي تؤدي إلى تراكم المخاط في الأنف، وفي بعض الأحيان قد يحدث بسبب العدوى الفطرية، وأيضًا يوجد العديد من العوامل التي تؤدي إلى زيادة خطر الإصابة بهذا المرض، وسيتم توضيحها، وهي كالآتي:[٢]

  • التهابات الجهاز التنفسي كنزلات البرد.
  • الأورام الحميدة في الأنف.
  • ضعف المناعة.
  • رد الفعل التحسسي لبعض المواد كالغبار وحبوب اللقاح ووبر الحيوانات.
  • المشاكل الهيكلية في الأنف كانحراف الحاجز الأنفي.

علاج التهاب الجيوب الأنفية

سيقوم الأطباء بتحديد طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية بناءً على نوع هذا الالتهاب، وتختلف طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية الحاد وتحت الحاد عن طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن، وسيتم توضيح العلاجات لكل نوع من أنواع هذا المرض، وهي كالآتي:[٢]

علاج التهاب الجيوب الأنفية الحاد وتحت الحاد

عادةً ما يتم علاج هذا النوع عن طريق استخدام العلاجات المنزلية واستخدام الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية، ولكن عند استمرار الأعراض لأكثر من 7 إلى 10 أيام بعد العلاج، وأيضًا عند ارتفاع درجة الحرارة لأكثر من 38.6 درجة مئوية وعندما لا تساعد الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية على شفاء الصداع وعند حدوث تورم حول العينين، فيجب التوجه لنيل الرعاية الطبية على الفور، وتجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من الالتهاب عندما يحدث بسبب البكتيريا فسيتم علاجه عن طريق استخدام المضادات الحيوية.

علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن

هذا النوع عادةً ما يحدث بسبب الفطريات وليس البكتيريا، ولذلك استخدام المضادات الحيوية لا يساعد على العلاج، ولكن استخدام الأدوية المضادة للفطريات يساعد على العلاج، كما وأن من إحدى طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية المتكررة هي استخدام بخاخات الكورتيكوستيرويد، ولكن يجب أن يتم استشارة الطبيب قبل استخدامها، وأيضًا من إحدى طرق علاج التهاب الجيوب الأنفية المزمن هي الجراحة، وخاصةً عندما يكون سبب الالتهاب هو انحراف الحاجز الأنفي والأورام الحميدة المتكونة في الأنف، وسيقوم الطبيب بإجراء جراحة لإصلاح الانحراف ولإزالة تلك الأورام، وتجدر الإشارة إلى أن الجراحة تساعد على منع تكرر الإصابة وقد يتم إجرائها عن طريق المنظار.

فيديو عن أسباب وأعراض التهاب الجيوب الأنفية وطريقة علاجها

لمزيد من المعلومات ننصحكم بمتابعة الفيديو التالي الذي يتحدث فيه الدكتور محمد الدجاني طبيب أنف وأذن وحنجرة عن أسباب وأعراض التهاب الجيوب الأنفية وطريقة علاجها. [٥]

المراجع[+]

  1. "An Overview of Sinus Infections", www.verywellhealth.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "Everything you need to know about sinusitis", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  3. "Sinusitis", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  4. "Sinusitis", www.healthgrades.com, Retrieved 21-11-2019. Edited.
  5. "التهاب الجيوب الأنفية أعراضها أسبابها وطريقة علاجها"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 26-11-2019.