أسباب تشنج الرقبة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٥:٤٤ ، ١٤ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب تشنج الرقبة

تشنّج الرقبة

هو شعور بالانكماش المفاجئ غير الإرادي في الرقبة يكون مثل تشديد أو اهتزاز لا يمكن السيطرة عليه، يحدث نتيجة الضغط على العضلة أو ضعفها أو الافراط في استخدمها كما يمكن أن يكون الألم العضلي مرتبطاً بإصابةٍ ما، وفي بعض الأحيان يحدث تشنّج الرقبة بالقرب من الحبل الشوكي أو الجذور العصبية المؤدية للحبل الشوكي أو الخارجة منه مما يُشكِّل ضغطًا على أحد هذه الأعصاب الحساسة وينتج عنه ألمًا شديدًا، ولا يعتبر تشنّج الرقبة بحدّ ذاته حالةً خطيرة ولكن قد يشير لانضغاطٍ خطير للأعصاب إذا فقد الشخص توازنه أو شَعَر بفقدان الإحساس في الكتفين أو الأطراف، في هذا المقال سيتم الحديث عن أسباب تشنّج الرقبة. [١]

أسباب تشنّج الرقبة

تحدث التشنّجات في العُنق بسبب الإجهاد البدني أو الاجهاد الناجم عن ألمٍ آخر كما أن الآثار الجانبيّة لبعض الأدوية تعد أحد أسباب تشنج الرقبة مثل الميتوكوبراميد، ويوجد أسباب أخرى منها:[٢]

  • تحريك متكرر ومطول للرقبة.
  • الجلوس على جهاز الحاسوب لفترة طويلة.
  • تحول مفاجئ أثناء النوم.
  • وضع وزن ثقيل على كتف واحد أو حمله بيدٍ واحدة.
  • الشدّ العضلي غير الواعي استجابة للتوتر
  • الضغط العاطفي.
  • الاجهاد الناجم عن ممارسة الرياضة.
  • وجود إصابة أو صدمة على الرقبة.
  • فقر الحال.
  • الجفاف.
  • بعض أسباب تشنج الرقبة تعتبر أقل شيوعا ولكن أكثر خطورة مثل التهاب السحايا أو التهاب الفقار اللاصق وتضيق العمود الفقري، كما يمكن أن تشير إلى اضطراب في المفاصل مما يؤثر على الفك، أو القرص الغضروفي.[٢]

أعراض الإصابة بتشنج الرقبة

كما تبيّن أن أسباب تشنج الرقبة متعددة ومتنوعة فإن الأعراض التي ترتبط بها تختلف تبعًا للمرض أو الاضطراب الذي يصيب الشخص، وتشمل الأعراض التي تؤثر على الرقبة أو العمود الفقري أجهزة الجسم الأخرى مثل الجهاز الهيكلي أو الجهاز العصبي مثل:[١]

  • آلام الظهر وانحناء العمود الفقري.
  • اجهاد وضعف العضلات.
  • تصلّب في الرقبة والعمود الفقري.
  • شعور بالألم والوخز في ذراع واحدة.
  • ألم في الرقبة والكتف والذراع.
  • أعراض عصبية مثل الصداع في الجزء الخلفي من الرأس، وارتجاج لا إرادي أو التواء في الرأس وعضلات الوجه.

في بعض الأحيان قد يترافق تشنج الرقبة ببعض الأعراض الأخرى التي تُعتبر مؤشرًا لحالةٍ صحية خطيرة يجب تقييمها في مركز الطوارئ وتتطلب رعاية طبية فورية، بحيث يصاحبها الصداع الشديد وتصلّب الرقبة وأعراض أخرى مثل:[١]

  • ارتفاع درجة الحرارة لتصبح أعلى من 101 درجة فهرنهايت.
  • زيادة الحساسية للضوء.
  • اختلال الاتزان والاتساق.
  • فقدان الإحساس في أحد الأطراف أو عدة أطراف.
  • ضعف العضلات.
  • الشعور بالغثيان مع أو بدون القيء.

علاج تشنج الرقبة

يمكن استخدام بعض الأدوية المسكنة للألم بحيث تقلّل من توتر العضلات وتحد من الالتهابات المسببة لآلام الرقبة وتشنّجها كما يمكن استخدام العلاج الطبيعي وبعض التدابير المنزلية لتخفيف ألم تشنج الرقبة، فيما يأتي سيتم شرح طرق علاج تشنج الرقبة: [٣]

  • الأدوية أدوية تسكين الألم ومرخيات العضلات، والأدوية المضادة للالتهابات وحقن الستيرويد أو حقن التخدير في حالة عدم فعالية العلاجات الأخرى.[٢]
  • استخدام الثلج يمكن وضع عبوة ثلجية أو تطبيق ضغط بارد على عضلات الرقبة من شأنها تخفيف الألم خاصة في أول يومين للتشنج، ينصح بلف عبوة الثلج بقطعة قماش رقيقة وعدم تطبيقها مباشرة على الجلد ولمدة لا تتجاوز ال10 دقائق كل مرة.[٣]
  • العلاج الحراري استخدام الحرارة يمكن أن يهدئ الألم في الرقبة كذلك، حيث يمكن الاستحمام بماءٍ دافئ أو وضع وسادة دافئة على الرقبة.[٣]
  • التدليك الضغط على الرقبة بأصابعك وبحركة دائرية من شأنه تعزيز استرخاء العضلات وتخفيف الاجهاد والألم. [٣]
  • ادارة الاجهاد يعد الضغط والاجهاد أحد أسباب تشنج الرقبة، وللتقليل من الاجهاد وتخفيف التوتر يمكن ممارسة اليوغا وتمارين التأمل والتنفس العميق. [٢]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Neck Spasm", www.healthgrades.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث "How do you relieve neck spasms?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Understanding Neck Spasms: How to Find Relief", www.healthline.com, Retrieved 4-12-2019. Edited.