رجيم لمرضى السكري النوع الثاني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٧ ، ١٦ أكتوبر ٢٠١٩
رجيم لمرضى السكري النوع الثاني

مرض السكري

يعد مرض السكري من الأمراض المنتشرة حول العالم والذي يصيب الأشخاص نتيجة ارتفاع نسبة السكر في الدم، كما يجب الإشارة إلى أهمية الجليكوز أو السكر والذي يعد من أهم مصادر الطاقة للخلايا والأنسجة في الجسم، وينقسم مرض السكري إلى نوعين النوع الأول وهو ما ينجم جراء تدمير جهاز المناعة للخلايا التي تقوم بإفراز الإنسولين المسؤول عن التحكم في مستويات السكر في الدم، أما النوع الثاني فينجم جراء قلة إفراز الإنسولين من خلايا البنكرياس أو نتيجة عدم استجابة مستقبلات الإنسولين الموجودة في الخلايا له، كما تختلف طريقة العلاج اعتمادَا على نوع مرض السكري وحدته، ويستعرض المقال طريقة عمل رجيم لمرضى السكري من النوع الثاني والعديد من المعلومات حول المرض.[١]

أعراض مرض السكري

تتعدد الأعراض المرتبطة بمرض السكري، وتنجم هذه الأعراض نتيجة ارتفاع سكر الدم وعدم قدرة الخلايا على استخدامه كمصدر للطاقة، كما يلعب اتباع رجيم لمرضى السكري النوع الثاني دورًا مهمَا في العلاج والتخلص من أعراض المرض، ومن أبرز أعراض مرض السكري ما يأتي:[٢]

  • زيادة الشعور بالجوع.
  • زيادة الشعور بالعطش.
  • فقدان الوزن في حالة الإصابة بمرض السكري من النوع الأول.
  • كثرة التبول.
  • حدوث مشاكل في الرؤية.
  • الشعور بالتعب الشديد.
  • صعوبة التئام الجروح وظهور التقرحات.

كما قد يعاني الرجال المصابون بمرض السكري من انخفاض في الدافع الجنسي بالإضافة إلى ضعف الانتصاب وضعف العضلات، وتعاني النساء من زيادة الالتهابات في الجهاز البولي والالتهابات الفطرية بالإضافة إلى جفاف الجلد والحكة، أما بالنسبة للنساء الحوامل واللواتي قد يصبن بما يسمى بسكري الحمل فإن الأعراض قد لا تظهر بالشكل الجلي بل في الغالب ما يتم تشخيصهن خلال اختبار السكر الروتيني أو اختبار تحمل الجلوكوز في الأسبوع الرابع والعشرين أو الثامن والعشرين من الحمل.

مضاعفات مرض السكري

يعد اتباع رجيم لمرضى السكري النوع الثاني بالتزامن مع العلاج من أفضل الطرق لتجنب مضاعفات مرض السكري، في حين يعد العلاج باستخدام الإنسولين هو الطريق الوحيد لمرضى السكري من النوع الأول، ويرجع السبب الرئيس لظهور المضاعفات نتيجة عدم السيطرة على نسبة سكر الدم في المقام الأول، ومن أبرز المضاعفات المرافقة للمرض ما يأتي:[٢]

  • الإصابة بأمراض القلب والنوبات القلبية بالإضافة إلى السكتة الدماغية.
  • الإصابة بالاعتلال العصبي.
  • حدوث اعتلال في الكلية.
  • الإصابة بمشاكل الشبكية وفقدان الرؤية.
  • الإصابة بفقدان السمع.
  • حدوث تلف في القدم نتيجة الالتهابات والقروح.
  • زيادة معدل الإصابة بالأمراض الجلدية كالالتهابات البكتيرية والفطرية.
  • الإصابة بالاكتئاب.
  • الإصابة بالأمراض أو المشاكل الدماغية.

كما تؤدي الإصابة بسكري الحمل إلى ظهور بعض المضاعفات الناجمة عن عدم السيطرة على المرض خلال هذه الفترة، وتؤثر هذه المضاعفات على كل من الأم والجنين، ومن أبرز المضاعفات التي تؤثر على الجنين ما يأتي:

  • حدوث الولادة المبكرة.
  • زيادة وزن الطفل عن المعدل الطبيعي عند الولادة.
  • زيادة نسبة الإصابة بالنوع الثاني من السكري بعد الولادة.
  • حدوث انخفاض في سكر الدم لدى الطفل بعد الولادة.
  • الإصابة باليرقان.
  • موت الجنين.

كما يمكن أن تصاب الأم ببعض المضاعفات كارتفاع ضغط الدم أو السكري من النوع الثاني وقد تحتاج الأم إلى إجراء الولادة القيصرية، كما يزداد نسبة الإصابة بسكري الحمل لمرة أخرى في حالة الحمل في المستقبل.

رجيم لمرضى السكري النوع الثاني

يلعب اتباع رجيم لمرضى السكري النوع الثاني دورَا مهمَا في العلاج، كما يؤدي أتباع رجيم لمرضى السكري النوع الثاني إلى الوقاية من مضاعفات المرض بالإضافة إلى زيادة معدل الشفاء التام في المستقبل، وفيما يأتي كيفية اتباع رجيم لمرضى السكري النوع الثاني:[٣]

  • يجب الحرص على تناول نظام غذائي غني بالأطعمة الطازجة ذات القيمة الغذائية العالية كالحبوب الكاملة والفواكه والخضروات بالإضافة إلى البروتينات الخالية من الدهون ومنتجات الألبان القليلة بنسبة الدسم والمكسرات.
  • يجب تجنب الأطعمة الغنية بالسكر والتي تمد الجسم بالسعرات الحرارية غير المفيدة كالمشروبات الغازية والأطعمة المقلية والحلوى الغنية بالسكر.
  • يجب الامتناع عن شرب كميات كبيرة من الكحول بحيث ينصح بتناول مشروب واحد في اليوم للنساء ومشروبين للرجال.
  • يجب الحرص على ممارسة التمارين الرياضية لمدة ثلاثين دقيقة يوميَا أو لخمسة أيام على الأقل في الأسبوع، ومن أبرز التمارين الرياضية المفيدة لمرضى السكري المشي وركوب الدراجات والسباحة.
  • يجب معرفة العلامات الدالة على انخفاض سكر الدم أثناء اتباع رجيم لمرضى السكري النوع الثاني أو عند ممارسة الرياضة وتشمل العلامات الدوخة والتعب العام والتعرق الغزير.
  • يمكن العمل على خفض نسبة الدهون في الجسم عبر الطرق المختلفة كالتمارين الرياضية وغيرها، مما يساعد في الشفاء دون الحاجة إلى الدواء.

خطة رجيم لمرضى السكري النوع الثاني

يمكن استخدام بعض الطرق المختلفة لبناء رجيم لمرض السكري النوع الثاني للمساعدة في الحفاظ على مستويات السكر في الدم ضمن المعدلات الطبيعية، كما يمكن اللجوء إلى أخصائي التغذية لوضع الطريقة الأنسب للشخص، وفيما يأتي أبرز هذه الطرق:[٤]

طريقة تقسيم طبق الطعام

تعتمد هذه الطريقة على توزيع الطعام بنسب محددة في الطبق عبر زيادة الأطعمة المفيدة فيه كالخضار وتقسيمه إلى أجزاء، وفيما يأتي خطوات القيام بهذه الطريقة:

  • ملء نصف الطبق بالخضروات.
  • ملء ربع الطبق بمنتجات البروتين كالتونة أو اللحم.
  • ملء الربع الأخير بغذاء كامل الحبوب كالأرز البني أو الخضار النشوية.
  • تناول الدهون الجيدة كالمكسرات بكميات صغيرة.
  • أضافة حصة من الفاكهة أو الألبان.

حساب الكربوهيدرات

ينصح بحساب ومعرفة كمية الكربوهيدرات للمساعدة في التحكم في نسبة السكر في الدم، كما قد يحتاج المريض إلى تعلم حساب كمية الكربوهيدرات من أخصائي التغذية لمعرفة مقدار جرعة الإنسولين التي يجب أخذها.

اختيار الأطعمة

يوصي أطباء التغذية باختيار قائمة محددة من الطعام للمساعدة في تحديد كمية الكربوهيدرات والعناصر الأخرى التي يتناولها الشخص على مدار اليوم.

مؤشر نسبة السكر في الدم

يمكن اختيار نوع الكربوهيدرات وكمية تناولها عبر فحص مؤشر السكر في الدم فيمكن زيادة أو التقليل من الوجبات بالرجوع إلى هذا المؤشر، مع العلم أنه يجب مراجعة أخصائي التغذية لتحديد ما إذا كانت هذه الطريقة مناسبة للشخص أم لا.

المراجع[+]

  1. "Diabetes", www.mayoclinic.org, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Everything You Need to Know About Diabetes", www.healthline.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  3. "An overview of diabetes types and treatments", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 13-10-2019. Edited.
  4. "Diabetes diet: Create your healthy-eating plan", www.mayoclinic.org, Retrieved 13-10-2019. Edited.