دورة النحو التطبيقي: محتواها، مخرجاتها وأهميتها للعمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٥٢ ، ١٥ سبتمبر ٢٠٢٠
دورة النحو التطبيقي: محتواها، مخرجاتها وأهميتها للعمل

النحو التطبيقي

ما هو عِلم النّحو؟

النحو هو المادة التي يُعرف بها صحة الكلام والتركيب في اللغة العربية، وبه تُضبط الكلمات بشكلها الصحيح، فلو حدث خطأٌ في تركيب العبارة لتلاه خطأٌ في الفهم، إذًا هو الضابط الحقيقيُّ للكلام، عدا عن أنَّه أهمُّ علمٍ من علوم اللغة العربية وهو العلم الذي لا يُستغنى عنه في التَّأليف والكتابة والحديث،[١] وقد اشتغل بذلك العلم الكثير من العلماء منهم سيبويه وابن جني والكسائي وغيرهم، فعن طريق النحو تفهم الكلمة بشكل صحيح بالطريقة الصحيحة، ويتمُّ الوصول من خلاله إلى المعاني المُرادة بأسهل الطرق، والنحو التطبيقي هو القدرة على إسقاط المعلومات النظرية بطريقة عمليَّة تُبيِّن مدى قدرة المتعلم على فهم النحو واستعماله في المجالات العملية وضبط النصوص، وفيما يأتي سيتم الحديث عن دورة النحو التطبيقي ومحتواها ومخرجاتها وأهمية تلك الدورة للعمل بها.[٢]

محتوى دورة النحو التطبيقي

ماذا ستتعلّم في دورة النّحو التطبيقيّ؟

عند اختيار محتوى النحو التطبيقي لا بدَّ من مراعاة العديد من الأمور والإشكاليَّات والنَظر إليها بعين الاعتبار، فلا بدَّ من مراعاة الوقت المُخصص للدورة أي عدم رصد كمية كبيرة من المعلومات التي لا يتسع لها الوقت المُخصص لتلك الدورة، ولا بدَّ من تحديد الأهداف الحقيقية التي يجب على الطَّالب امتلاكها عند انتهاء تلك الدورة، عدا عن مراعاة المستوى للفئة المقدَّمة لها دورة النحو التطبيقي، وستقف هذه الفقرة للحديث عن أهمِّ ما يجب أن تحويه دورة النحو التطبيقي:[٣]

  • التَّعريف بالكلمة هو من الأمور التي لا بدَّ لطالب دورة النحو أن يحيط به منذ البداية، وأن يعرف كيف تُقسم الكلمة إلى ثلاثةِ أقسامٍ وهي الفعل والاسم والحرف.
  • تعريف الطالب لأقسامالفعل والاسم والحرف وأن يتم إعطاء لمحة بسيطة وسريعة عن كل قسم من الأقسام السابقة.
  • الحديث عن حالات الإعراب والبناء للاسم والفعل والحرف من الأمور التي لا بدَّ من تواجدها في الدورة.
  • تعلم الإملاء من الأمور الملازمة لتعلم النحو، فلا بدَّ للمعلم من أن يأتي عليه، ويكون تعليم الإملاء هو الهدف الثاني المُلازم لهدفه الأوَّل، وهو تعليم النحو.
  • التركيز على أن علم الإملاء ليس مطلوبًا بشكلٍ كامل من المُتعلِّم في هذه المرحلة، بل يستطيع الاقتصار على كتابة الألف اللينة والتاء المربوطة والمبسوطة وكيفية كتابة تنوين النصب، مع علامات الترقيم والهمزات بأشكالها المُختلفة.
  • محاولة المُعلم تبسيط جميع المعلومات السابقة؛ وذلك عن طريق التدرج في الأمثلة بأن يبدأ بالأسهل ثم الأصعب وهكذا حتى يصل إلى إتمام ما بدأ به.
  • التَّنويع في الوسائل التَّعليميَّة المُستخدمة في دورة تعليم النحو التطبيقي هو من الأمور التي لا بدَّ للمعلم من الانتباه إليها، ومن ثم عليه إسقاط المعلومات النظرية على النصوص الشعرية أو النثرية أو حتى القرآن الكريم.

مخرجات دورة النحو التطبيقي

ما هي الفائدة التي ستتحصّل عليها بعد إنهاء الدّورة؟

اللغة العربية هي واحدةٌ من أهمِّ اللغات التي تُعنى بها الكثير من الأمم، خاصَّةً وأنَّ اللغة العربية هي لغة التشريع الإسلامي، وهي لغة القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة؛ لذلك كان لا بدَّ من تعلُّمها بشكلٍ يجعل الطَّالب متقنًا لها قادرًا على التحدث فيها بشكل سليم،[٤] وبعد أن تمَّ الحديث عن محتوى دورة النحو التطبيقي، لا بدَّ من التنويه إلى أهم مخرجات دورة النحو التطبيقي، وفيما يأتي سيكون ذلك:[٥]

  • اتباع دورة النحو التطبيقي يعني أن الطالب سيكون قد استعاد قسمًا كبيرًا من المعلومات النحوية والإملائيَّة التي حصل عليها سابقًا من تعليمه العام في المراحل الماضية.
  • القدرة على فهم كتب العلماء القدامى وفهم كلامهم من أمثال سيبويه والكسائي وغيرهما من أهم ما يجب أن يكون الطالب قد استطاع الحصول عليه في دورة النحو التطبيقي.
  • القدرة على إسقاط المعلومات النَّظرية التي حصل عليها في الدورة على التطبيقات والأمثلة العملية.
  • القدرة على التكلم باللغة العربية الفصحى، وفهمها فهمًا سليمًا والتعامل مع التراكيب المختلفة والتعبير عمَّا يدور في النفس بشكل صحيح.
  • الخروج الطالب من دورة النحو التطبيقي بحصيلةٍ لا بأس منها من أبيات الشعر التي استخدمها أمثلةً على الحالات النحوية التي حفظها.
  • اختيار دورة النحو التطبيقي يعني تعريف الطالب بالعديد من الكتب القديمة التراثية الخاصة بالنحو التي يستقي منها الأساتذة دروسهم، ولا بدَّ أن يكون قد أحاط ببعضٍ من الأدب؛ لأنَّ النحو والأدب شقان لا ينفصلان عن بعضهما.

أهمية دورة النحو التطبيقي للعمل

كيف ستخدمُك هذه الدورة في مجال عملك؟

لا بدَّ لكلِّ علمٍ من أن يكون له أهميَّته العملية وإلا فلا فائدة من تعلّمه بالأصل، ومن العلوم التي باتت محلَّ جدلٍ في أهميَّة تعلمها للعمل بها هي علم النحو، وهو العلم الذي اشتغل به الأوائل من القدماء من زمن علي بن أبي طالب حتى الوقت الحالي، فلم يبذل العلماء وقتهم وأعمارهم في سبيل تقعيد اللغة من أجل الرفاهية أو لأنَّه كان لا شاغل يشغلهم، وستقف هذه الفقرة للحديث عن أهمية دورة النحو التطبيقي للعمل:[٢]

  • تعلم النحو يجعل من القارئ قادرًا على فهم المطلوب منه بشكلٍ دقيق سواء كان ذلك في سوق العمل أو عند قراءته للكتب أو محادثته للآخرين.
  • فهم النحو يعني امتلاك زمام اللغة العربية فيكون لسان المرء معصومًا عن الخطأ والزلل فيها، وهو ما يحتاج الشخص في عمله؛ إذ لا يزال التواصل في أماكن العمل في اللغة العربية الفصحى ولا بديل عنها خاصةً في الدول العربية.
  • تعليم اللغة العربية وخاصَّةً للنَّاطقين بغيرها بابٌ عريضٌ درج بشكل كبيرٍ في الآونة الأخيرة، فقد احتيج إليها في السوق العملية بشكلٍ كبير، وذلك يتطلب معرفة باللغة العربية تُمكنهم من تعليمها لغيرهم.
  • امتلاك اللغة العربية امتلاكًا صحيحًا وعلم النحو على وجه الخصوص يُؤدي إلى امتلاك أسلوبٍ صحيحٍ سليمٍ يُعين المرء في أمور حياته عامة وفي عمله على وجه الخصوص، خاصَّةً أنَّه في الآونة الأخيرة بات الإقبال على دورة النحو التطبيقي.

المراجع[+]

  1. "علم النحو"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-07-10. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "علم النحو"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-07-10. بتصرّف.
  3. " أساسيات قواعد اللغة العربية: النحو والإملاء"، www.edraak.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-07-10. بتصرّف.
  4. "اللغة العربية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-07-10. بتصرّف.
  5. "النحو التطبيقي (1) المحاضرة التمهيدية (جامعة الملك فيصل)"، www.youtube.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-07-10. بتصرّف.