خطوات بسيطة لامتلاك ذاكرة قوية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
خطوات بسيطة لامتلاك ذاكرة قوية

الذاكرة هي أحد ميزات البشر التي يستخدمها الجميع في مختلف نواحي الحياة، سواء في مجال الدراسة أو العمل أو حتى الحياة الاجتماعية فأن لذاكرة أهمية كبيرة، و هناك العديد من الأمور التي تؤثر على الذاكرة و تضعفها، سواء كانت تصرفات أو نقص عناصر غذائية، و لكن يرغب الجميع في حماية ذاكرته و قدراته الذهنية وكما يحاول أن يزيد من كفائتها و فاعليتها، و للتعرف على الطرق التي يمكن من خلالها تقوية الذاكرة في ما يلي أبرزها:

  • الحياة الاجتماعية تعتبر النشاطات الاجتماعية و الانخراط بها أحد أهم الطرق التي يمكن من خلالها أن يحافظ المرء على سلامة صحته النفسية و الذهنية، و لذلك يتوجب على المرء أن يبقى بالقرب من الأشخاص الذين يحبهم سواء من الأصدقاء أو من العائلة, و الجدير بالذكر أن بعض الدراسات أظهرت زيادة في قدرة الذاكرة بنسبة 13% عند الأشخاص الذين يشاركون في أكثر من نشاط اجتماعي أسبوعيا.
  • الطعام المناسب إن تناول حمية غذائية صحية و متوازنة ضروري ليس فقط من أجل الذاكرة بل من أجل صحة الجسم بالكامل، و لتقوية الذاكرة ينصح بتناول الأطعمة الغنية و بالأحماض الأمينية و الأوميجا3 و بعض المعادن و الفيتامينات، و من أبرز هذه الأطعمة المكسرات و البذور، و كما تعتبر المأكولات البحرية أحد أهم المأكولات التي تزيد من كفاءة الذهن، و من أبرزها السلمون و التونا و السردين.
  • الشاي الأخضر مؤخرا تم الكشف عن العديد من الفوائد الصحية التي يخفيها الشاي الأخضر، و التي من شأنها أن تحافظ على سلامة دماغ الإنسان، حيث تبين أن الشاي الأخضر له القدرة على حماية المرء من مرض الزهايمر و يعتبر أحد علاجاته، و ذلك لاحتوائه على مادة البوليفينول و هي عبارة عن مضاد للأكسدة التي يمكن أن تساعد المرء على زيادة قدراته في التعلم.
  • ربط الأفكار بالصور من خلال العديد من الدراسة تم إثبات بأن ربط مختلف الأفكار و المفاهيم بالصور يجعل تذكرها أكثر سهولة و يسر، و بالتالي يتوجب على المرء أن يتعلم كيفية ربط أفكاره و المفاهيم التي يتعلمها بالصور حتى يتمكن من تعزيز قدرة الذاكرة لديه، و ذلك لأن طريقة عمل الدماغ تعتمد على ربط كل المعلومات الجديدة بأحداث سابقة و صور.