خصائص التفكير الإبداعي

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٥٠ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
خصائص التفكير الإبداعي

التفكير

تعد عملية التفكير من أعقد العمليات التي تحدث في جسم الإنسان، والتي تختص بالجانب العقلي والسلوك الإنساني المنبثق عن العمليات المعرفية المختلفة، وتربط عملية التفكير عند الإنسان بمجموعة من المبادئ والمعتقدات الخاصة، وهذا ما يجعل الناس يختلفون في الطريقة التي يفكرون بها، كما تتقاطع عملية التفكير لدى الإنسان مع الجانب العاطفي، وهذا ما يجعل الرجل مختلفًا عن المرأة في الطريقة التي يفكر بها، وهناك العديد من أنواع التفكير الإنساني والتي يعد التفكير الإبداعي أهمها لوجود العديد من الخصائص التي يتصف بها، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن خصائص التفكير الإبداعي.

خصائص التفكير الإبداعي

إن خصائص التفكير الإبداعي تجعل هذا النوع من التفكير مختلفًا عن الأنواع الأخرى من حيث السبب والوسيلة والأهداف، فالإنسان الذي يفكر بطريقة إبداعية يختلف عمن يفكر بطريقة سطحية أو عشوائية، وعليه فإن أهم خصائص التفكير الإبداعي ما يأتي:

  • ​الطلاقة: وهي من أهم خصائص التفكير الإبداعي حيث يكون الإنسان بهذا النوع من التفكير قادرًا على إنتاج العديد من الأفكار التي تختص بموضوع التفكير، ما يتيح له العديد من الحلول والخيارات التي تصلح لتطبيقها على أرض الواقع.
  • الأصالة: إن من أبرز خصائص التفكير الإبداعي بأنه أصيل بمعنى أن تكون الأفكار التي وردت في ذهن الإنسان نادرة وخلاّقة وقادرة على أن تأتي بالجديد، وهنا يبرز دور هذا النوع من التفكير بقدرته على إخراج من يفكرون بطريقة إبداعية من المآزق والمشكلات المختلفة، سواء كان ذلك على المستوى الشخصي أو على مستوى المنظمات.
  • المرونة: والتي يقصد بها أن تكون طريقة التفكير قادرة على إيجاد البدائل في حال عدم جدوى الخطط الناتجة عن النشاط الذهني الاعتيادي، ومن هذه الخاصية يتولد مفهوم الخطة البديلة التي يمكن أن تحل محل الخطة الأصلية في أي وقت، دون أن تُحدث تغييرًا جذريًا في النتائج.
  • سرعة الاستجابة: والتي تعني أن تكون طريقة التفكير الإنساني ذات حساسية عالية للمشكلات، فتقدم حلولاً عاجلة للمشكلات الطارئة، فضلاً عن قدرة التفكير الإبداعي على التنبؤ ببعض المشكلات قبل حدوثها، الأمر الذي يمنع حدوث هذه المشكلات قبل أن تبدأ.
  • الاهتمام بالتفاصيل: إن طريقة التفكير الإبداعي تتسم بالدخول إلى التفاصيل، والبحث في الحيثيات، وهذا ما يجعل هذه الطريقة من التفكير معمّقة ما يفيد في استئصال المشكلات من جذورها، كل لا تؤدي إلى تفاقمات جديدة.

أهمية التفكير الإبداعي

تبرز أهمية التفكير الإبداعي في العديد من النتائج التي تترتب على التفكير بهذه الطريقة، والتي من أهمها ما يلي:

  • إيجاد حلول مبتكرة للمشكلات.
  • زيادة قدرة الإنسان على الاستغلال الأمثل للموارد.
  • زيادة قدرة الإنسان على الإنتاج، وانعكاس ذلك على الأداء الجماعي الذي يخدم المجتمعات.
  • الوصول إلى الأهداف التي يتم وضعها مسبقًا.
  • زيادة قدرة الإنسان على الإبداع والابتكار.
  • تصحيح مسار السلوك الإنساني وزيادة قدرته على الاستفادة من الأخطاء التي يرتكبها.