خصائص التفكير الإبداعي

خصائص التفكير الإبداعي
خصائص-التفكير-الإبداعي/

مفهوم الإبداع

قبل الحديث عن خصائص التفكير الإبداعي، لا بد من ذكر تعريف مفهوم الإبداع، وإن أبسط تعريف للإبداع هو: الإتيان بكل ما هو جديد، ويعرفه البعض بأنه: التعامل مع الشيء المألوف، بشيء غير مألوف، والإبداع هو القدرة على إنشاء شيء جديد، أو إدماج الآراء السابقة والمستحدثة في فهم جديد، أو استعمال الخيال للحكم على القناعات والاعتقاد، وكل ذلك لإشباع المتطلبات، بشكل مؤثر إيجابًا في الواقع، وللإبداع صور عدة، منها: رؤية ما لا يراه الآخرون، أو رؤية الشيء العادي، بنظرة غير اعتيادية، أو القدرة على تحليل المشاكل وتقويمها لتقييمها، وفيما يأتي يذكر مفهوم التفكير الإبداعي، وخصائص التفكير الإبداعي.[١]

مفهوم التفكير الإبداعي

بعد الحديث عن مفهوم الإبداع وصوره، وقبل الحديث عن خصائص التفكير الإبداعي، لا بد من ذكر مفهوم التفكير الإبداعي، أما عن التفكير، فتعريفه: سلسلة من النشاطات العقلية التي يقوم بها الدماغ، عند تعرضه لمثير ما، ويتم استقباله عن طريق واحدة أو أكثر من الحواس الخمسة، أما تعريف التفكير الإبداعي مفهومًا كاملًا، فهو: التفكير الذي يتسم بحساسية فائقة لإدراك المشكلات، وقدرة كبيرة على تحليلها وتقييمها لتقويمها، ودائمًا ما يعرف صاحب التفكير الإبداعي بجدية التفكير، والغوص في أعماق القضية المراد تحليلها، والخروج بأحسن الحلول، لما يملكه من إبداع وتفرّد، كما ويتّسم صاحب التفكير الإبداعي بقدرته الكبيرة على التخيل والتصور والإنشاء والبناء والتركيب، وقدرته على بناء علاقة جديدة، وقدرته على فهم الواقع وإبداء التغيير الإيجابي فيه، ويعرف التفكير الإبداعي بالشمولية والتعقيد، فيجب على صاحب التفكير الإبداعي ألا يترك الغموض، وألا يعجز عند ظهور بعض العقبات، فمهمته الإبداع، وتاليًا تذكر خصائص التفكير الإبداعي.[٢]

خصائص التفكير الإبداعي

بعد الحديث عن مفهوم الإبداع وصوره، وذكر تعريف التفكير والتفكير الإبداعي، يتم الآن إفراد الحديث عن خصائص التفكير الإبداعي، وقد اختلف المختصون بأسس وقواعد تحديد خصائص التفكير الإبداعي، فاختلفوا باختلاف مصادرهم، وتاليًا يذكر موجز خصائص التفكير الإبداعي:[٣]

  • الميزة النسبية: وهي تعني تميز الفكرة الجديدة على غيرها من سابقاتها، وتتأكد الميزة النسبية للفكرة في ظروف جديدة وطارئة.
  • انسجام الفكرة مع القيم السائدة: وهو مدى التشارك بين الفكرة المستحدثة مع القيم السائدة والقناعات التي يملكها متبنو الفكرة، ومع تجاربهم السابقة.
  • التشابك مع الأفكار الأخرى: وهي ما يعني مدى تشاركية الأفكار، ومدى مستوى فهمها وتطبيقها في الواقع.
  • القابلية للتقسيم: وهي مدى ما يمكن تجربته من الفكرة على أساس محدود، وبعض الأفكار التي لا يصلح تقسيمها، يمكن أن تجرب على مدى زمني طويل.
  • القابلية للانتقال: ويقصد به مدى قدرة الفكرة الإبداعية المبتكرة على الذيوع والانتشار، وحسب قابلية الانتقال يمكن معرفة مدى سهولة الفكرة من صعوبتها.
  • وجود قدر من الكسب من وراء الفكرة: وهي مدى استفادة صاحب الفكرة الإبداعية، وفرصة اكتسابه خبرات جديدة ومهارات مستحدثة.

المراجع[+]

  1. "إبداع"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 30-12-2019. بتصرّف.
  2. "التفكير الإبداعي"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 30-12-2019. بتصرّف.
  3. د. لطيف محمد عبد الله علي، التفكير الإبداعي لدى المديرين وعلاقته بحل المشكلات الإدارية، عمّان: دار اليازوري للنشر، صفحة 72، 73. بتصرّف.

115284 مشاهدة