أنواع القيم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٣١ ، ١٥ يناير ٢٠٢٠
أنواع القيم

القيم

هي هياكل معرفية داخلية توجه الخيارات الفردية من خلال إثارة الشعور بالمبادئ الأساسية للصواب والخطأ، والشعور بالأولويات، وخَلق الرغبة في إيجاد المعنى ورؤية الأنماط، مثلها كالبُنى المعرفية الأخرى؛ ويمكن دراسة أنواع القيم على المستوى الفردي؛ لكن وبالرغم من أنه من المعتاد مناقشة القيم كظاهرة فردية، إلا أنها قابلة للتحليل على المستوى الاجتماعي أو الجماعي؛ أي أن المجتمعات والثقافات والفئات الاجتماعية لها قواعد وأولويات قائمة على قيمٍ معينة، والتي تصف ما يجب على الناس فعله، إذا أرادوا فعل الشيء الصحيح والأخلاقي؛ ويمكن أيضًا وصف مجتمع أو حزب سياسي أو منطقة بأنها تمتلك قيم محافظة أو ليبرالية، أو قيم تقليدية أو تقدمية، وقيم دينية أو علمانية، وما إلى ذلك.[١]

أنواع القيم

يمكن تصنيف القيم بطرق عدة، وذلك بناءً على محتواها -القيم الجمالية والعلمية والتعليمية والاقتصادية والسياسية والاجتماعية- ومدى شموليتها -القيم المجتمعية والوطنية والعالمية-، وتصنف القيم على أنها قيم ذات طبيعة حديثة أو تقليدية؛ وفيما يأتي سيكون توضيحٌ لتصنيف القيم على أساس مدى شموليتها بسبب أهميتها في المجتمع وكذلك في العالم:[٢]

القيم الفردية

وهو أحد أنواع القيم التي تؤثر على السلوك، إذ إن الأفراد يشكون في الآخرين إذا اشتبهوا في أنهم يحملون قيمًا مختلفة جزئيًا، بسبب الارتباط المفترض بين القيم والسلوك، وتوفر معرفة نظام القيم للشخص إحساسًا بأن الشخص يعرف أيضًا ما سيفعله في موقفٍ معين أو عبر الأحداث المختلفة التي يمر بها، وعلى الرغم من الاعتقاد القويّ بأن القيم تتنبأ بالسلوك، فإن تأثير القيم على السلوك يخضع للقيود والمعوقات الظرفية، أي أن القيم إذا تم تعبئتها ومعرفتها لدى الأفراد، فإن القيم الفردية لها قابلية التنبؤ بسلوك الفرد وخياراته، ولكن ذلك ليس صحيحًا دائمًا.[٣]

القيم المجتمعية

هي معايير تتقاسمها غالبية المجتمع بالمعنى المثالي، وكلها تؤدي بهم إلى الاندماج الاجتماعي بشكل أفضل؛ فالقيم المجتمعية تنظم وتتحكم في الحياة اليومية، مثالًا على ذلك، الصدق والاتزان السلوكي والمساعدة والتواضع تمثل أمثلة على أنواع القيم المجتمعية، ومن الناحية الاجتماعية المثالية، تكون القيم الحقيقية فريدة من نوعها وترتبط بمجتمعٍ واحد معين، وبالتالي فإن القيم الاجتماعية هي خاصة لمجموعة واحدة من البشر في لحظة معينة من الزمن، والقيم الفردية هامةٌ أيضًا كقيم اجتماعية؛ إذ تحدد القيم الفردية سلوكيات الفرد التي تجعلنه مقبولًا مجتمعيًا أو ملهمًا للآخرين.[٤]

القيم الوطنية

وتُعد أحد أنواع القيم الأساسية لوحدة الأمة ووجودها، وعلى سبيل المثال فإن قدسية العَلَم وحب البلاد وعدم قبول تجزئتها، هي من بين القيم الوطنية، هذه القيم هامة في وجود الدول في العالم كدول بشكلها العام، وتعمل القيم الوطنية كآلية لإبقاء المواطنين معًا في وطن واحد مع الحفاظ على اختلاف الشعب عن بقية شعوب العالم، ولا تتناقض القيم المجتمعية مع القيم الوطنية، بل على العكس، فهي مبنية على بعضها البعض، وبهذا المعنى لا يمكن أن توجد قيمة اجتماعية متعارضة مع النظام الدستوري الذي تحدده القيم الوطنية.[٢]

القيم العالمية

هي من أنواع القيم التي تشترك فيها جميع المجتمعات، ومثلما تختلف القيم التقليدية من مجتمع إلى آخر وتتغير عبر الزمن، فالعولمة تجلب أبعاد جديدة إلى المجتمعات الحديثة التي لا تختلف في جوهرها عن تلك القيم التي تتبناها المجتمعات المحافظة التقليدية، بمعنى آخر، إن القيم العالمية هي الطريقة التي ترى بها المجتمعات معاني الفضيلة والأخلاق وعلاقات الجوار والثقة والمحسوبية والإخلاص والخيانة والسرية والخصوصية والحب والتسامح والاحترام والخوف، وقد يحصل أن تتغير أو تتدهور هذه الأنواع من القيم تحت تأثير العولمة.[٢]

المراجع[+]

  1. James Wright (2015), "Values, Psychology of", International Encyclopedia of the Social & Behavioral Sciences, Issue 25, Folder 1, Page 36-40. Edited.
  2. ^ أ ب ت Mimar Türkkahraman (2014), "Social values and value education", Procedia-social and behavioral sciences, Issue 116, Folder 1, Page 633-638. Edited.
  3. Robert Russell (2001), "The role of values in servant leadership", Leadership & Organization Development Journal, Issue 22, Folder 2, Page 76-84. Edited.
  4. H Bacanlı (2011), "Value is valuable", Eğitime Bakış, Issue 19, Folder 1, Page 18-21. Edited.