حكم التسمية باسم عبد الرحمن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٢ ، ٣ يوليو ٢٠١٩
حكم التسمية باسم عبد الرحمن

معنى اسم عبد الرحمن

اسم عبد الرحمن من أسماء العلم المركّبة، فهو يتألف من شقّين "عبد" و"الرحمن"، ويأتي توضح معنى اسم عبد الرحمن بتوضيح معنى كلّ شقٍّ على حدى، فالأول "عبد" وهو الاسم الدال على الشخص المملوك وأصله من العبودية، أمّا "الرحمن" فهو اسمٌ من أسماء الله الحسنى الدال على الرحمة والمغفرة، وهو من الأسماء الخاصة بالله تعالى وحده فهو "الرحمن الرحيم"، أمّا معنى اسم عبد الرحمن مركبًا فهو العبد لله الرحمن، وهو من الأسماء التي شاع تسميتها بين عموم المسلمين، لذا سيسلط هذا المقال الضوء على حكم التسمية باسم عبد الرحمن.[١]

حكم التسمية باسم عبد الرحمن

يتساءل المسلم الحريص على اتباع تعاليم الإسلام عن حكم التسمية باسم عبد الرحمن، وقد أتت الإجابة صريحةً في حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، فعن عبد الله بن عمر -رضي الله عنه- أنّ الرسول الكريم قال: "إنَّ أحَبَّ أسْمائِكُمْ إلى اللهِ عبدُ اللهِ وعَبْدُ الرَّحْمَنِ"،[٢]وفي هذا الحديث بيانٌ بأنّ حكم التسمية باسم عبد الرحمن جائزٌ بل وهو من أحبّ الأسماء إلى الله، فقد كان رسول الله -عليه الصلاة والسلام- يُغيّر من كان اسمه محرّمًا قبل الإسلام إلى عبد الله وعبد الرحمن، وقد سمّى بعض الصحابة أسماء أبناءهم بهما، ويُعدّ اسم عبد الرحمن من الأسماء الشائعة بكثرةٍ بين المسلمين وذلك اتباعًا لسنّة الرسول الكريم ونهج صحابته، والله -تعالى- أعلم.[٣]

عبد الرحمن بن عوف

بعد بيان حكم التسمية باسم عبد الرحمن سيتم الحديث عن أحد أشهر المسلمين الذين حملوا هذا الاسم وهو عبد الرحمن بن عوف -رضي الله عنه-، هو عبد الرحمن بن عوف الزهري القرشي ولد بعد عام الفيل بعشر سنوات وتوفي عام ثلاثٍ وثلاثين للهجرة، وهو من أوائل الصحابة إسلامًا وأحد العشرة المبشرين بالجنة، شهد مع رسول الله -صلى الله عليه وسلم- بدرًا وسائر الغزوات الإسلامية وكان من أكثر الصحابة إنفاقًا في سبيل الله فقد كان من أغنياء قومه، وكان من المقربين لرسول الله ولصحابته جميعًا ويذكر أهل السيرة أنّه كان من أحد الصحابة الستة الذين اختارهم عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- للتشاور في أمر اختيار خليفة أمير المؤمنين من بعده.[٤]

وقيل في عبد الرحمن بن عوف -رضي الله عنه- إنّه سيدخل الجنة زحفًا، واستند من قال هذا على حديث رسول الله -عليه الصلاة والسلام- فقد جاء عنه أنّه قال: "يا ابنَ عوفٍ إنَّكَ منَ الأغنياءِ ولن تدخلَ الجنَّةَ إلَّا زحْفًا"،[٥]لكنّ هذا الحديث حديثٌ باطل ولا يصح تداوله وتناقله، فعبد الرحمن بن عوف من أوائل المسلمين وأكثرهم إنفاقًا في سبيل الله وأكثرهم اتباعًا لتعاليم الدين الإسلامي، وجاء في أمر وفاته أنّه عند اقتراب أجله عرضت عليه عائشة أم المؤمنين -رضوان الله عليها- أن يُدفن في حجرتها مجاورًا لرسول الله وأبي بكرٍ وعمر وذلك لما كانت له من قيمةٍ ومكانةٍ رفيعة، لكنّه رفض وأوصى بأن يدفن إلى جوار صاحبه وصديقه عثمان بن مطعون -رضي الله عنه- فقد تواثقا يومًا بأن من مات بعد الآخر يُدفن بجواره.[٤]

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى عبد الرحمن في معجم المعاني الجامع"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 02-07-2019. بتصرّف.
  2. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن عبد الله بن عمر ، الصفحة أو الرقم: 2132، صحيح.
  3. "تسمية المولود باسم عبد الرحمن"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 02-07-2019. بتصرّف.
  4. ^ أ ب "عبد الرحمن بن عوف"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 02-07-2019. بتصرّف.
  5. رواه ابن القيم، في عدة الصابرين، عن عبد الرحمن بن عوف، الصفحة أو الرقم: 1/243، باطل لا يصح.

73 مشاهدة