بحث عن عام الفيل

بحث عن عام الفيل
بحث عن عام الفيل

ما هو عام الفيل؟

لقد تواضع العرب القدامى على تسمية عامٍ من الأعوام بعام الفيل، وهو العام الذي جاء فيه أبرهة الأشرم قاصدًا هدم بيت الله الحرام، ثم عاقبه الله وجيشه فأرسل عليهم طير الأبابيل، فكان لهذا الحدث أثرًا عظيمًا جعله مرجعًا تاريخيًا للعرب في ذلك الوقت،[١] وهو العام الذي ولد فيه النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم.[٢]


لماذا سمي عام الفيل بهذا الاسم؟

سمى أهل شبه الجزيرة العربيّة عام الفيل بهذا الاسم لأنه العام الذي جاء فيه أبرهة يريد هدم بيت الله الحرام بجيشِه، إذ أحضر معه فيلًِا ضخمًا، وذاك أنّ أبرهة الحبشيّ قد بنى كنيسة عظيمة لم يُرَ مثل جمالها وعظمتها في الأرض كلها، فلمّا رأى أنّ العرب تنصرف عنها وتذهب إلى الكعبة لتطوف بها غضب لذلك غضبًا شديدًا وسار بجيش عظيم يريد هدم الكعبة وساق معه فيلًا ضخمًا ليكون هادم الكعبة، فلمّا أن بلغَ أبوابَ مكّة المكرّمة إذ بطيرٍ من ناحية البحر آتٍ يحمل الحجارة،[٣]


فألقى الطير الحجارة التي كانت معه على الجيش، وكانت حجارة صغيرة، ولكنها ما إن تصيب أحدًا حتّى تقتله؛ وحفظ الله بيته من شر أبرهة وجيشه، فسمّي هذا العام بعدها بعام الفيل.[٣]


يمكنك التعرّف على قصة أصحاب الفيل جملةً وتفصيلًا بالاطلاع على هذا المقال: قصة أصحاب الفيل


من أين اكتسب عام الفيل أهميته الدينية والتاريخية؟

اكتسب هذا العام أهمّيّةً دينيّة وتاريخيّةً عظيمة من ناحيتين هما النّاحية الدّينيّة، والنّاحية التّاريخيّة، فأمّا أهمّيّته التّاريخيّة، فقد اكتسبها من كونِ العرب قديمًا اعتبرته زمنًا للتّقويم، بمعنى أنّ العرب كانت تؤرّخ للأحداث فتجعله زمنًا لتأريخها، فكانت العرب تقول مثلًا حدث ذاك الشيء بعد عام الفيل بعام أو بعده بعامين أو قبله بعام أو اثنين، وسبب هذا أنّ التّقويم الهجريّ لم يكن نشأ بعد، ولم يكن أهل العربيّة يعرفون التّقويم الميلاديّ ليؤرّخوا به،[٤] وكان التّأريخ بالأحداث مشتهرًا في ذاك العهد وبقي كذلك في بعض القبائل العربية وبعض المدن الإسلامية مثل طبرستان.[٥]


أمّا سبب اكتساب عام الفيل أهمّيّة من النّاحية الدّينيّة، فذاك كان لأنّه في هذا العام ولد النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم، وهذا أكسبه أهمّيّة كبيرة؛ بسبب أنّ للنّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- من العظمة في نفوس المسلمين بل وفي نفوس غيرهم الشّيء الكثير.[٤]


ويجدر التّنبيه أنّ أهل العلم اختُلفوا في مولد النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- على ثلاثة أقوال، فأمّا القول الأوّل فهو أنّ النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- ولد بعد عام الفيل بأربعين سنة، وأمّا القول الثّاني فهو أنّ النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- ولد بعد عام الفيل بثلاثٍ وعشرين سنة، وأمّا القول الثّالث فهو انّ النّبيّ -صلّى الله عليه وسلّم- ولد في عام الفيل، وهو القول الأكثر شهرةً.[٦]


كما يمكنك أن تشاركي طفلك قصة أصحاب الفيل بالاطلاع على هذا المقال: قصة عام الفيل للأطفال

المراجع[+]

  1. مصطفى العدوي، سلسلة التفسير لمصطفى العدوي، صفحة 1. بتصرّف.
  2. ابن كثير، البداية والنهاية ط إحياء التراث، صفحة 321. بتصرّف.
  3. ^ أ ب ابن كثير، البداية والنهاية ط هجر، صفحة 146 - 147. بتصرّف.
  4. ^ أ ب أحمد الحسنات (10-11-2019)، "سر المولد في عام الفيل"، موقع دائرة الإفتاء الأردنيّة، اطّلع عليه بتاريخ 16/1/2021. بتصرّف.
  5. الحموي، ياقوت، معجم الأدباء إرشاد الأريب إلى معرفة الأديب، صفحة 2445. بتصرّف.
  6. الماوردي، تفسير الماوردي النكت والعيون، صفحة 338. بتصرّف.

514 مشاهدة