حكم التسمية باسم حلا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٠٨ ، ٢٦ أغسطس ٢٠١٩
حكم التسمية باسم حلا

معنى اسم حلا

كلمة حلا في الأصل فعل، يؤخذ معناه من الحلاوة؛ فيقال: حلا الشيء إذا كان له طعم السّكر الحلو، ويقال حَلَت الفاكهة؛ أي نضجت وطابت، وهذا الفعل يتعدى بأحرف الجّرّ؛ الباء واللام وفي، فيقال؛ حلا الشيء بعينه، وحلا الشيء في عينه، وحلا الشيء لفلان، وهذه بمعنى لذّ له وأعجبه، ويقال: افعل ما يحلو لك؛ أي أنت حرّ التصرف، ففعل ما تراه مناسبًا، ويقال؛ حلا منه بخير؛ أي ظفر، أو حلا فلانًا الشيء أي أعطاه إياه، ومنه حلا المرأة أي أعطاها حليًا، ويدرج مؤخرًا تسميّة البنت باسم حلا لحلاوته في اللفظ والمعنى، وسيتم ذكر بعض النصائح للأهل عند تسمية المولود مع التفصيل في حكم التسمية باسم حلا.[١]

نصائح للأهل عند تسمية المولود

تأخذ مسألة تسمية الأبناء أهمية كبرى في حياة الأسرة، وبينما يسعى بعض الآباء لاختيار خير الأسماء في الشريعة الإسلامية؛ ترى البعض يستحب اختيار الأسماء الدارجة في أهل الزمان، أو ربما بحث الوالدان عن الأسماء الغريبة بعض الشيء؛ لأنها قد تكون علامة مميزة لهذا المولود في طفولته وشبابه وسائر حياته، وهذا كله جائز فالأصل في الأسماء الجواز؛ غير أن الشريعة الإسلامية ومن خلال ما يُستنبط من أي حديث نبوي حث على اتباع بعض الآداب في التسمية، كما حدّدت المحاذير التي قد يقع بها الأهل، وأوّل ما يجب أن ننصح به هو أن يدرك الأهل بدايةً مدى أهمية اختيار الاسم الحسن بلفظه ومعناه؛ فالاسم سيرافق المولود طوال حياته، وربما كان له أثر كبير فيها، فبعض الأسماء السيئة بلفظها أو معناها قد تثير استهزاء بعض الأشخاص، أما الأسماء التي يكون في معناها العزة والكرامة؛ فهي تعود على الشخص بالاحترام له ولأهله.[٢]

ويأتي على رأس الأمور التي يجب تجنبها عند اختيار اسم المولود ما ينتشر في بعض المجتمعات من لجوء النّاس لسؤال من ليس له علم بآداب وأحكام تسمية المولود، وربما كان بعضهم ممن يسلكون سبيل السّحر والتنجيم والشعوذة، ويدّعون بأنهم يطّلعون على حركات النّجوم؛ فيختارون اسم المولود حسب النجم الذي ولد فيه، ويزعمون أنه لو سمي بغيره لأصابه مرض أو علّة، أو ربما حلّ به الفقر طوال حياته، وهؤلاء يدّعون معرفة الغيب، ولا يعلم الغيب إلا الله، وهم في ذلك كالكهّان والعرّافين، وعلى المسلم أن يحذرَ منهم؛ فالإسلام نهى عن اتباع هؤلاء ومن يعمل على شاكلتهم، وإنّ من يصدقهم يقع عليه حكم تصديق المنجم، وقد قال الرسول _صلى الله عليه وسلم_ : "مَن أتَى عَرَّافًا فَسَأَلَهُ عن شيءٍ، لَمْ تُقْبَلْ له صَلاةٌ أرْبَعِينَ لَيْلَةً"[٣]، فعلى الآباء إذن أن يسألوا في ذلك أهل العلم العارفين بأحكام التّسمية وضوابطها الدينية، وهم كثرٌ منتشرون، والحمد لله.[٤]

حكم التسمية باسم حلا

اسم حلا هو اسم حسن المعنى، فمعناه يؤخذ إمّا من الحلي؛ وهو ما تتحلّى به المرأة أو ما ترصَّع به بعض السيوف، وإما من الحلاوة في الطعم؛ وهي نقيض المرارة، وهذا الاسم سلس لطيف اللفظ، ولا يوجد ما يمنع تسمى أبناء المسلمين بهذا الاسم، نظرًا لخلوهِ من المكروهات والمحاذير الإسلامية عند تسمية المواليد الجدد والتي يجب على المسلم معرفتها ليتجنب الوقوع في التجاوز الشرعي للتسمية، وبناءً عليه فإن حكم التسمية باسم حلا جائز لا بأس ولا كراهة فيه أبدًا، والله أعلم.[٥]

المراجع[+]

  1. "تعريف و معنى حلا في معجم المعاني الجامع - معجم عربي عربي"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 20-08-2019. بتصرّف.
  2. "آداب تسمية الأبناء"، www.islamqa.info، اطّلع عليه بتاريخ 21-08-2019. بتصرّف.
  3. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن بعض أزواج النبي صلى الله عليه وسلم، الصفحة أو الرقم: 2230، صحيح.
  4. "تسمية المولود.. نصيحة وتوجيه"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 21-08-2019. بتصرّف.
  5. "حكم تسمية البنت باسم : حلا"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 21-08-2019. بتصرّف.