ما هي الشعوذة

ما هي الشعوذة
ما-هي-الشعوذة/

ما هي الشعوذة لغة؟

الشعوذة هي خفة اليد كما قال الليثي وذكر ذلك مرتضى الزبيدي في كتابه تاج العروس، وقال آخرون الشعوذة هي شيءُ يشبه السحر فيرى النَّاظر بعيونه أشياء ليست مطابقة للواقع في أصلها، وأضاف آخرون أنَّ الشعوذة هي إخراج الباطل في صورته كأنَّه الحق، ويُقال عن الرجل الذي يتقن ذاك الفعل مشعوِذ بكسر الواو، والشعوذة هي الخفة والسرعة، وكان يُطلق قديمًا على الرّجل الذي يستعمله الأمير لأجل توصيل البريد الشَّعوذي؛ للسرعة والخفة المطلوبة في القائم على ذاك العمل.[١]


ما هي الشعوذة اصطلاحًا؟

عرَّف أهل العلم الشعوذة على أنَّها الأفعال المموهة الباطلة التي لا حقيقة لها ولا أصل يُثبتها، وذكر آخرون أنَّ الشعوذة هي أفعال من السحر تقوم على الطلاسم والتعاويذ والتمائم والأحجبة، وذكر العلماء أنَّ الشعوذة هي أوهام لا تستند إلى الحقائق بل هي مجرد تهاويل وأوهام وحيل، وتكون تلك الأفعال مكشوفة معروفة لمن يعرف ذلك الفعل أو يفعل مثله، ويُقال لها أيضًا الشعبذة.[٢]


كما يمكنك التعرّف على أنواع الشعوذة بالاطلاع على هذا المقال: أنواع الشعوذة


ما هي الكهانة؟

الكهانة من الكهن أي الغيب،[٣]والكهانة في الاصطلاح هي ادّعاء الاطلاع على الغيب ومعرفته بواسطة الجن والشياطين،[٤] وأمَّا من يُتقن ذلك الفعل فيسمى كاهنًا والكاهن يأخذ علمه من الجن الذين يسترقون السمع من السماء.[٣]



ما هو التنجيم؟

إنّ لفظة التنجيم مأخوذة من النّجم ومعنى النّجم الكوكب، والتنجُّم هو مراعاة النجوم عند السهر، ويُطلق على فاعل ذلك الأمر المُنجِّم وهو الذي يتأمل النجوم فيحسب سيرها وميقاتها،[٥] وأما اصطلاحًا فقد عرَّفه ابن تيمية -رحمه الله- أنَّه الاستدلال بعلوم الفلك وأحواله لمعرفة الحوادث في الأرض، وزاد الخطابي في قوله أنَّ التنجيم هو ادعاءٌ -ممن يشتغل بذلك الفعل- بمعرفة الحوادث التي ستقع في قابل الأيام، مثل جريان الريح وحدوث المطر وطلوع الشمس، ويزعم المشتغلون في ذلك العلم أنهم يحصلون على تلك المعلومات من تتبعهم لسير الكواكب وجريانها واجتماعها واقترانها.[٦]


وأحد أشكال التنجيم هو الموالد ومعناه أن يدّعي المنجِّم معرفة مستقبل الشخص من النجم الذي كان طالعًا عند ولادته إن كان سيكون سلطانًا أو عالمًا أو تاجرًا وما إلى ذلك، وربما استندوا في ذلك إلى إخبار الشياطين أو سير الكواكب.[٧]


ما هي العرافة؟

العرافة هي العمل الذي يتقنه العرَّاف، والعرافة هي الاستدلال وادعاء المعرفة عن طريق الحصى، أو قراءة الفنجان أو قراءة الزهر، أو قراءة الودع أو عن طريق ورق الشدة، وإلى غير ذلك ممّا لا يستعين معه صاحبه بالشياطين، فإن استعان بالشياطين كان كاهنًا، وإن استعان بالنجوم كان منجمًا، وفرّق بعض العلماء ما بين العرافة والكهانة، فقالوا إنّ العرافة تختص بالأمور الماضية، والكهانة بالمستقبلية.[٨]



الفرق بين السحر والشعوذة

ماذا يُستنتج من تعريف السحر والشعوذة؟

يكمن الفرق بين الشعوذة والسحر أنَّ الشعوذة في حقيقتها نوعٌ من أنواع السّحر وفرعٌ منه تختص بإظهار الأمور على غير حقيقتها عن طريق تهويلها بالاستعانة بالشياطين والجن وقراءة الطلاسم وغيرها،[٢] أمَّا السحر فيهدف إلى إيذاء الأجساد والأبدان وإلحاق الأسقام بالمسحور، وقد يؤدي الأمر بالمسحور إلى القتل أو التفرقة بين الزوجين وقد يوصل إلى الجنون أحيانًا.[٩]


كما يمكنك التعرّف على وجهة نظر الشريعة الإسلامية حول الشعوذة بالاطلاع على هذا المقال: السحر والشعوذةمن وجهة نظر الإسلام

المراجع[+]

  1. مرتضى الزبيدي، كتاب تاج العروس، صفحة 426. بتصرّف.
  2. ^ أ ب مجموعة من المؤلفين، كتاب موسوعة المفاهيم الإسلامية العامة، صفحة 372. بتصرّف.
  3. ^ أ ب مرفت بنت كامل بن عبد الله أسرة، كتاب احتساب الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، صفحة 334. بتصرّف.
  4. خالد الجريسي، كتاب التحصين من كيد الشياطين، صفحة 38. بتصرّف.
  5. عبد المجيد بن سالم المشعبي، كتاب التنجيم والمنجمون وحكم ذلك في الإسلام، صفحة 33. بتصرّف.
  6. آمال بنت عبد العزيز العمرو، كتاب الألفاظ والمصطلحات المتعلقة بتوحيد الربوبية، صفحة 420. بتصرّف.
  7. خالد الجريسي، كتاب التحصين من كيد الشياطين، صفحة 39. بتصرّف.
  8. خالد الجريسي، كتاب التحصين من كيد الشياطين، صفحة 39. بتصرّف.
  9. مرفت بنت كامل بن عبد الله أسرة، كتاب احتساب الشيخ محمد بن عبد الوهاب، صفحة 322. بتصرّف.

141347 مشاهدة