حكم التسمية باسم تمارا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٣٥ ، ٣١ يوليو ٢٠١٩
حكم التسمية باسم تمارا

معنى اسم تمارا

اسم علم مؤنث عبري حسب قاموس معاني الأسماء، ومعناه شجرة النخيل ويُقال إنَّ الاسم سامي الأصل ويُقال إنَّه ليس مخصصًا بلغةٍ دون أخرى؛ لأنه من الجذر تمر وهو في اللغة العربية اليابس من النخل، وهو اسمٌ يتمتع بموسيقا خاصَّة به وأحبه النَّاس لما فيه من نغمٍ جميلٍ متدرِّج وهذا الاسم منتشر كثيرًا في أوروبا وتماري المتنازعين أي تجادلهم والتَّماري في الأخبار هو الشك فيها، وقد انتشر اسم تمارا كثيرًا في الآونة الأخيرة لإعجاب النَّاس به، لهذا كان لا بدَّ من معرفة رأي الشرع في هذا الاسم، وسيتحدث هذا المقال عن حكم التسمية باسم تمارا.[١]

أسماءٌ غيرها النبي

لقد اعتنى الرسول -عليه الصلاة والسلام- بالأسماء اعتناءً لافتًا حتَّى إنَّه لم يكن يرى اسمًا سيئًا إلا ويغيره، فكان يستبشر بالأسماء الحسنة والوجوه الحسنة، وكما هو معلومٌ أنَّ أفعال رسول الله -صلى الله عليه وسلم- وأقواله هي وحيٌ من الله، قال تعالى في كتابه العزيز: {وَمَا يَنطِقُ عَنِ الْهَوَىٰ * إِنْ هُوَ إِلَّا وَحْيٌ يُوحَىٰ}[٢] وقد ورد في بعض القصص عن تغيير النبي -صلى الله عليه وسلم- للأسماء أن علي بن أبي طالب قال: لمَّا وُلِدَ الحسنُ سمَّيتُهُ حربًا، فجاءَ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ-، فقالَ: "أروني ابني، ما سمَّيتُموهُ؟" قالَ: قلتُ: حَربًا. قالَ: "بل هوَ حسَنٌ"، فلمَّا وُلِدَ الحُسَيْنُ سمَّيتُهُ حَربًا، فجاءَ رسولُ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ-، فقالَ: "أَروني ابني، ما سَمَّيتُموهُ؟" قالَ: قُلتُ حربًا. قالَ: "بل هوَ حُسَيْنٌ" فلمَّا وُلِدَ الثَّالثُ سمَّيتُهُ حَربًا، فجاءَ النَّبيُّ -صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ-، فقالَ: "أروني ابني ، ما سمَّيتُموهُ"؟ قلتُ: حربًا. قالَ: "بل هوَ مُحسِّنٌ ثمَّ قالَ: سمَّيتُهُم بأسماءِ ولدِ هارونَ شبَرُ، وشبيرُ، ومشبِّرٌ".[٣] وقد ورد عن عائشة -رضي الله عنها- أنَّ النَّبيَّ -صلَّى اللهُ عليه وسلَّم- سمِع رجُلًا يقولُ: يا شِهابُ قال: "أنتَ هشامٌ".[٤] فكان -عليه الصلاة والسلام- يتفاءل بالأسماء الحسنة والوجوه الطَّيِّبة فقد خلقه الله طيِّبًا يحبُّ الطِّيب ويألفه وورد في ذلك أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- قال: "إذا أبردتُم إليَّ بريدًا فابعثوه حسنَ الوجه حسَنَ الاسْمِ".[٥] وفي هذا تبيين لحجم اهتمامه بقضيَّة الأسماء واستبشاره بما طاب منها وحَسُن.[٦]

حكم التسمية باسم تمارا

ما زالت قضية الأسماء شاغلةً للكثيرين من النَّاس فكان لا بدَّ من توضيح حكم التسمية فيها، والآن سيتبين حكم التسمية باسم تمارا، إنَّ معنى اسم تمارة وكما ذُكِرَ في الفقرة الأولى فهو لا يحوي على أيٍّ من المعاني السيئة أو الميوعة ولم يسبق أن سُمِّي به أحدٌ من الأصنام لهذا فهو موافقٌ لشروط تسمية المولود ولا حرج فيه، لكن قد اشتهرت بعض النساء المغنيات بهذا الاسم لهذا فإنَّ المرأة المسلمة التي شرَّفها الله بالتقوى والعفاف كان من الأجدر لها أن تبتعد عن هذا الاسم، لأن تمارا اسمٌ غير دارج بين الصالحات، ويجدر بالمرأة أن تتسمى بأسماء الصحابيات المؤمنات التقيات، وهكذا يكون قد تمَّ توضيح حكم التسمية باسم تمارا والله في ذلك أعلى وأعلم.[٧]

المراجع[+]

  1. "معنى إسم تَمارة في قاموس معاني الأسماء"، www.almaany.com، اطّلع عليه بتاريخ 29-07-2019. بتصرّف.
  2. سورة النجم، آية: 3-4.
  3. رواه أحمد شاكر، في مسند أحمد، عن علي بن أبي طالب، الصفحة أو الرقم: 2/115، إسناده صحيح.
  4. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن عائشة، الصفحة أو الرقم: 5823، أخرجه في صحيحه.
  5. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن بريدة بن الحصيب الأسلمي، الصفحة أو الرقم: 259، صحيح.
  6. "جمال الأسماء والألقاب في الحضارة الإسلامية"، www.islamstory.com، اطّلع عليه بتاريخ 29-07-2010. بتصرّف.
  7. "ما حكم تسميه اسم تمارا / تمارة في الاسلام؟ "، ar.islamway.net، اطّلع عليه بتاريخ 29-07-2019. بتصرّف.
45 مشاهدة