ما هي التقوى

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٤٩ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
ما هي التقوى

الإنسان وعبادة الله

خلق الله تعالى الناس لعبادته، وأرسل إليهم الأنبياء والرسل كي يرشدونهم إلى طريق الحق، ويدعونهم إلى عبادة الله وحده، وترك ما يشركونه مع الله في العبادة، ويختلف الناس بعد دخولهم في دين الله بمدى استجابتهم لأوامر الله، وامتثالهم لتعاليم الدين، وبعدهم عن ما نهى الله سبحانه عنه، وقد ورد ذكر المتقين في كتاب الله -عز وجل- في العديد من المواضع، وجاء بيان صفاتهم، وما أعد الله لهم من ثواب لما هم عليه من الأعمال الصالحة، حيث تشير أفعالهم إلى حضور تقوى الله -عز وجل- في أرواحهم، واستشعار مراقبة الله لهم على الدوام، والسؤال الآن ما هي التقوى.

ما هي التقوى

لفهم معنى التقوى لا بد من معرفة المعنى اللغوي والاصطلاحي لها، وهو على النحو التالي:

  • المعنى اللغوي: يشير معنى اللغوي للتقوى على أنه الوقاية والصون.
  • المعنى الاصطلاحي: هناك العديد من التعريفات التي وضعت للتقوى في الاصطلاح، ومن أهم هذه التعريفات ما يلي:
  1. عرّف الشيخ ابن باز -رحمه الله- تقوى الله على أنها عبادته، بفعل الأوامر وترك النواهي عن خوف من الله وعن رغبة فيما عنده، وعن خشية له سبحانه، وعن تعظيم لحرماته، وعن محبة صادقة له سبحانه ولرسوله -صلى الله عليه وسلم-.
  2. عرفها بعضهم على أنها الخوف من الجليل، والعمل بالتنزيل، والقناعة بالقليل، والاستعداد ليوم الرحيل.
  3. التقوى أن يستشعر الإنسان رقابة الله -عز وجل- وينعكس ذلك على أفعاله وأقواله، بحيث تكون يؤدي الأعمال الصالحة على الوجه الذي يرضاه الله سبحانه وتعالى، ويبتعد عن الأعمال التي فيها معصية لأوامر الله عز وجل، حتى يحقق الفوز برضا الله -عز وجل-، ويدخل جنته برحمة الله.

علامات التقوى

تظهر على المتقين العديد من العلامات التي تشير إلى قربهم من الله تعالى، وحبهم له، ومن أهم هذه العلامات ما يلي:

  • إقامة الصلاة: إن من أهم ما يميز المتقين محافظتهم على الصلاة على وقتها فهي أفضل الأعمال عند الله تعالى.
  • التزام أوامر الله: تجعل التقوى الإنسان يمتثل لأوامر الله عز وجل، ويطيعه في كل ما أمر، ويبتعد عن ما نهى الله عز وجل عنه.
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر: لا يقتصر مفهوم التقوى على أن يطيع الإنسان رب العباد، بل يمتد إلى تقديم النصيحة للناس بأن يمتثلوا أوامر الله تعالى، فيحاول الإنسان تغيير المنكر بيديه، أو بلسانه، أو بقلبه وذلك أضعف الإيمان.
  • الإيمان بالقدر: يزداد قرب المتقين من الله -سبحانه وتعالى-، ويصبحون على منزلة رفيعة من الدين، وهذا يجعل قلوبهم معلقة في طاعة الله، فيشعرون براحة قلبية لا مثيل لها، ويحمدون الله على ما قدّر لهم في هذه الحياة، ويعلمون أن كل ما قدّره الله تعالى هو خير لهم في الدين والدنيا.
149654 مشاهدة