حروف الإظهار الشفوي

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٢ ، ١٤ يوليو ٢٠١٩
حروف الإظهار الشفوي

مراتب التلاوة

لتلاوة القرآن الكريم مراتب حددها علماء التجويد وبينوا تعريفها ومقاديرها ومراتب التجويد ثلاثة مراتب، الأولى مرتبة التحقيق وهي: "إعطاء كل حرف حقه من إشباع المد وتحقيق الهمزة وإتمام الحركات واعتماد الإظهار والتشديدات وتوفية الغنات وتفكيك الحروف وإخراج بعضها من بعض، بالسكت والترسل واليُسر والتؤدة ومراعاة الوقوف"، والثانية مرتبة الحدر وتعرّف بأنها: "إدراج القراءة وسرعتها، وتخفيفها بالقصر والتسكين والاختلاس والبدل والإدغام الكبير وتخفيف الهمز ونحو ذلك مما صحت به الرواية ووردت به القراءة، مع إيثار الوصل وإقامة الإعراب، ومراعاة تقويم اللفظ وتمكن الحروف"، والمرتبة الثالثة وتُسمى مرتبة التدوير وهي: "التوسط بين التحقيق والحدر"، ومما يرتبط بالتلاوة أحكام الميم الساكنة ومنها حروف الإظهار الشفوي، وهو ما سيدور حوله هذا المقال.[١]

أحكام الميم الساكنة

تعرّف الميم الساكنة بأنها: الميم التي سكونها ثابت في الوصل والوقف، وتقع متوسطة ومتطرفة، وتكون في الاسم والفعل والحرف، والميم الساكنة تقع في القرآن الكريم قبل حروف الهجاء كلها، إلا حروف المد الثلاثة فلا تقع الميم الساكنة قبل حرف منها خشية التقاء الساكنين وهو ما لا يمكن النطق به، وللميم الساكنة مع ما بعدها من الحروف ثلاثة أحكام وهي:[٢]

الإخفاء الشفوي

يكون الإخفاء إذا تلا الميم الساكنة حرف الباء ولا يكون الإخفاء إلا في كلمتين، وليس له إلا حرف الباء، مع الغنة بمقدار حركتين، وسُمّي شفويًا لتمييزه عن إدغام النون الساكنة وهو الإدغام الحقيقي ولخروج الميم من الشفتين.

الإدغام الشفوي

ويكون بأن تقع بعد الميم الساكنة ميم متحركة فتُدغم الميم الأولى بالثانية، ويقع في كلمة وكلمتين، ويلزم من الإدغام إظهار الغنة بمقدار حركتين، ويُسمّى الإدغام الشفوي إدغام مثلين صغير، وذلك لأن الحكم وقع بين حرفين متماثلين، وصغير لأن الحرف الأول ساكن والثاني متحرك تمييزًا له عن الإدغام الكبير الذي يكون فيه الحرفان متحركان.

الإظهار الشفوي

ويكون الإظهار الشفوي عند وقوع أي حرف من حروف الهجاء بعد الميم الساكنة ما عدا الباء والميم، وستكون الفقرة الآتية للحديث عن حروف الإظهار الشفوي.

حروف الإظهار الشفوي

الإظهار الشفوي هو أن يقع أحد حروف الهجاء ما عدا حرفي الباء والميم بعد الميم الساكنة فتُظهر الميم عند كل حرف من حروف الإظهار الشفوي فيكون النطق بالميم الساكنة ظاهرًا من غير غنة سواءٌ في كلمة واحدة أو في كلمتين، ويُسمى إظهار شفوي آكد عند حرفي الفاء والواو وذلك لأنه يجب مراعاة الإظهار والعناية به عند هذين الحرفين وذلك لأن مخارج الحروف مثل الواو والفاء والميم من الشفتين فقد يسبق اللسان إلى إخفائه، وهذه بعض الأمثلة على حروف الإظهار الشفوي وصوره في القرآن الكريم:[٣]

  • الهمزة: "عليكم أنفسكم".
  • التاء: "أم تقولون".
  • الثاء: "مرجعكم ثم".
  • الجيم: "أم جعلوا".
  • الحاء: "أم حسبتم".
  • الخاء: "أم خلقوا".
  • الدال: "عليهم دائرة".
  • الذال: "اتبعتهم ذريتهم".
  • الراء: "جاءكم رسول".
  • الزاي: "أم زاغت".
  • السين: "أم لهم سلم".
  • الشين: "لهم شراب".
  • الصاد: "وهم صاغرون".
  • الضاد: "آباءهم ضالين".
  • الطاء: "عليهم طيرًا".
  • الظاء: "وهم ظالمون".
  • العين: "هم عن اللغو".
  • الغين: "فإنهم غير ملومين".
  • الفاء: "وأولادكم فتنة".
  • القاف: "أوهم قائلون".
  • الكاف: "إليكم كتابًا".
  • اللام: "أم لكم".
  • النون: "أم نحن".
  • الهاء: "برهانكم هذا".
  • الواو: "حسابهم وهم".
  • الياء: "أم يريدون".

المراجع[+]

  1. "مراتب تلاوة القرآن الكريم"، www.kalemtayeb.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-07-2019. بتصرّف.
  2. "أحكام الميم الساكنة"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 13-07-2019. بتصرّف.
  3. "أحكام الميم الساكنة"، www.al-eman.com، اطّلع عليه بتاريخ 13-07-2019. بتصرّف.