كل ما يتعلق بالإدغام الشفوي

تعريف الإدغام الشفوي

الإدغام الشفوي من أحكام الميم الساكنة، ويقصد بالإدغام الشفوي: إدغام الميم الساكنة مع الميم المشددة التي جاءت بعدها بحيث يصيران حرفاً واحداً مشدداً عند النطق بهما، مع مراعاة وجود الغنة عند النطق بالإدغام الشفوي.[١]

وعلامة ضبط الإدغام الشفوي في القرآن الكريم؛ هو تعرية الميم الساكنة عن السكون فوقها، ووضع الشدّة فوق الميم الثانية المتحركة، فيتم إدغام الميمين معاً عند النطق بهما بحيث يظهران عند اللفظ ميماً واحدة مشددة مع الغنة.[١]

سبب تسمية الإدغام الشفوي

سمي بالإدغام؛ لإدغام الميم الساكنة مع الميم المتحركة بحيث تصيران ميماً واحدة مشددة، وسمي بالشفوي؛ لأن مخرج حرف الميم الساكنة مع حرف الإدغام وهو الميم مخرجٌ واحد وهو الشفتين.[٢]

ويُطلق أيضاً على الإدغام الشفوي اسم آخر؛ وهو إدغام المثلين الصغير؛ فسمي إدغام لإدغام الميم الساكنة مع الميم المتحركة، وسمي مثلين لأنه يتكون من حرفين متماثلين في المخرج والصفة وهو حرف الميم، وسمي بالصغير لأن الميم الأولى ساكنة والثانية متحركة.[٢]

حالات الإدغام الشفوي

الناظر في أمثلة الإدغام الشفوي يلاحظ وجود صورتين له، وسنذكر صور وحالات الإدغام الشفوي فيما يأتي:

  • الإدغام الشفوي الذي يأتي في كلمتين؛ ومثال ذلك قول الله -سبحانه وتعالى-: (وَلَكُم مَّا كَسَبْتُمْ)،[٣] وقوله -سبحانه وتعالى-: (أَم مَّن).[٤]
  • الإدغام الشفوي الذي يأتي في فواتح السور؛ومن الأمثلة على ذلك: (الم)،[٥](المر).[٦]

أمثلة على الإدغام الشفوي

إن القارئ للقرآن الكريم يجد الكثير من الآيات التي تتضمن الإدغام الشفوي، وسنذكر بعض الأمثلة على الإدغام الشفوي فيما يأتي:

  • قال الله -تعالى-: (كَم مِّن فِئَةٍ قَلِيلَةٍ غَلَبَتْ فِئَةً كَثِيرَةً).[٧]
  • قال الله -تعالى-: (المص).[٨]
  • قال الله -تعالى-: (وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا).[٩]
  • قال الله -تعالى-: (كَم مِّن).[١٠]
  • قال الله -تعالى-: (لَهم مَّا).[١١]
  • قال الله -تعالى-: (كُنتم مَّن).[١٢]
  • قال الله -تعالى-: (أطعَمَهم مِّن).[١٣]
  • قال الله -تعالى-: (عليهم مُّؤصدةٌ).[١٤]
  • قال الله -تعالى-: (أنَّهم مَّبعوثون).[١٥]
  • قال الله -تعالى-: (عليكم مِّدرارًا).[١٦]
  • قال الله -تعالى-: (أنبَتَكم من).[١٧]

أحكام الميم الساكنة

إن أحكام الميم الساكنة من أحكام التجويد التي يسعى القارئ لإتقانها، وقد تحدثنا عن الإدغام الشفوي؛ وسنتعرف على قسميّ الميم الساكنة وهما الإظهار الشفوي، والإخفاء الشفوي فيما يأتيك

  • الإظهار الشفوي

المقصود بالإظهار الشفوي: هو إظهار الميم الساكنة وما جاء بعدها من حروف اللغة العربية غير حرفي الباء والميم، وسمي بالإظهار الشفوي؛ لإظهار الحروف عند النطق بها، ولأن حرف الميم يخرج من الشفتين فسميّ شفوياً.[١٨]

  • الإخفاء الشفوي

المقصود بالإخفاء الشفوي: هو إخفاء الميم الساكنة عند قدوم حرف الباء بعدها مباشرة، ويظهر ذلك بتخفيف الشدّ على الشفتين عند النطق بحرف الميم مع المحافظة على إظهار الغنة عند النطق بها، وسمي بالإخفاء لأنه يتم بإخاء حرف الميم الساكنة عند قدوم حرف الباء، وسمي شفوياً لخروج حرف الميم من الشفتين.[١٩]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب فريال العبد، الميزان في أحكام تجويد القرآن، صفحة 131.
  2. ^ أ ب محمود بسة، العميد في علم التجويد، صفحة 38. بتصرّف.
  3. سورة البقرة، آية:143
  4. سورة النساء، آية:109
  5. سورة البقرة، آية:1
  6. سورة الرعد، آية:1
  7. سورة البقرة، آية:249
  8. سورة الأعراف، آية:1
  9. سورة البقرة، آية:214
  10. سورة البقرة، آية:249
  11. سورة ق، آية:35
  12. سورة النساء، آية:94
  13. سورة البقرة، آية:4
  14. سورة الهمزة، آية:9
  15. سورة المطففين، آية:5
  16. سورة نوح، آية:14
  17. سورة نوح، آية:19
  18. عطية نصر، غاية المريد في علم التجويد، صفحة 77. بتصرّف.
  19. على الله أبو الوفا، القول السديد في علم التجويد، صفحة 71- 72. بتصرّف.

12 مشاهدة