تعريف الديموغرافيا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٩ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٩
تعريف الديموغرافيا

النمو السكاني

يعد السكان من أهم المكونات الأساسية والتي تشكل النسبة الأكبر من إجمالي مكونات الكرة الأرضية، ويشار إلى الزيادة في عدد الأفراد من السكان في علم الأحياء أو الجغرافيا البشرية بمصطلح النمو السكاني، والذي يمثل زيادة التدفق السكاني في دولة أو منطقة معينة من أنحاء الكرة الأرضية، ويوجد للنمو السكاني مجموعة من التأثيرات أهمها فرض مجموعة من الضغوط على الموارد الطبيعية، بالإضافة إلى ارتفاع نسبة الإمدادات الغذائية، وإمدادات الوقود، وزيادة نسبة الأيدي العاملة والخدمات، ومن أهم المصطلحات التي يتمثل فيها عدد السكان في العالم مصطلح الديموغرافيا، حيث يتم تعريف الديموغرافيا بأنها علم السكان.[١]

تعريف الديموغرافيا

يتم تعريف الديموغرافيا والتي يطلق عليها باللغة الإنجليزية مصطلح Demography، بأنها مجموعة من الدراسات التي تقوم على علم الإحصاء التي تختص بالفئة البشرية من سكان العالم، حيث تشير هذه الإحصائيات إلى مجموعة من النسب التي تتعلق بحجم وكثافة السكان، ونسبة توزيع السكان في المناطق، بالإضافة إلى النسب الحيوية والتي تتمثل في عدد المواليد والوفيات والزيجات حول دول العالم. [٢]

يتمثل تعريف الديموغرافيا بالعلاقة التي تربط بين نسبة السكان والمستوى الإجمالي للتنمية الاقتصادية والتي تتأثر بمجموعة من العوامل أهمها تحديد النسل، والهجرة غير الشرعية، ونسبة القوى العاملة، بالإضافة إلى الازدحام الحضري، ويعد مصطلح الديموغرافيا من مصطلحات علم الأحياء والجغرافيا البشرية التي تستخدم في تحديد المستقبل السكاني لفئة من الأفراد من خلال دراسة وتحديد بياناتهم الإحصائية، ويتم تحليل وتحديد الإحصائيات السكانية من خلال مجموعة من معاهد البحوث والمنظمات الدولية المختصة في تحديد التركيبة السكانية والتي تعد من أهم عناصر تعريف الديموغرافيا، ويتم تحديد النسب الإحصائية لعدد المواليد والوفيات والزيجات من خلال مجموعة من الشهادات التي يتم تقديمها من خلال الدوائر الحكومية المختصة داخل الدولة.[٢]

تاريخ الديموغرافيا

يعد تعريف الديموغرافيا من المفاهيم التي تعود نشأتها إلى العصور القديمة، وكانت موجودة في كثير من الحضارات والثقافات في مختلف دول العالم مثل اليونان القديمة، وروما القديمة والصين والهند، حيث كانت بداية علم الديموغرافيا في عام 1662 في مدينة لندن، وذلك عن طريق العالم الإنجليزي جون جرانت وهو من أوائل علماء الديموغرافيا الذي ولد في الرابع والعشرون من شهر أبريل لعام 1620، وهو أول من أسس نظام التعداد لبيانات الموتى في لندن وذلك من خلال إحصاء عدد الوفيات وتقسيمها إلى ذكور وإناث.[٣]

وبعد ذلك طور علماء الرياضيات مجموعة من الجداول الإحصائية التي تختص بتحديد نسبة الأحياء والوفيات في ذلك الوقت، ومن أهم هؤلاء العلماء عالم الرياضيات والفيزياء الإنجليزي إدموند هالي، بالإضافة إلى العالم الإنجليزي ريتشارد برايس والذي أسس كتاب عن إحصائيات النسب السكانية في الحياة نشر في عام 1771، ثم بعد ذلك أسس العالم البريطاني أوغسطس دي مورجان كتاب ونظريات تطبيق الإحصاءات على نسبة السكان في الحياة في عام 1838، واستمر بعد ذلك تعريف الديموغرافيا بالتطور حيث أصبح المصطلح الرئيس المستخدم للدلالة على علم السكان والتركيبات السكانية.[٣]

إيجابيات الديموغرافية

يعتمد أي توزيع سكاني على مجموعة من الاستراتيجيات المتبعة في مجالات الحياة المختلفة مثل التعليم والصحة والاقتصاد، بالإضافة إلى ذلك، يعتمد مقدار العائد الديموغرافي الذي تتلقاه دولة ما على مستوى إنتاجية الشباب الذين يعتمدون بدورهم على مستوى التعليم وممارسات التوظيف التي تساهم إلى حد كبير في الحد من نسب البطالة، والتأثير الإيجابي على المستوى الاقتصادي، وهنالك مجموعة من النقاط والمجالات التي يعتمد عليها تعريف الديموغرافيا، وذلك لتحقيق مجموعة من المكاسب والأرباح الديموغرافية والسكانية، وفيما يأتي تفصيل لأهم هذه النقاط والمجالات:[٤]

  • التوفير وزيادة المدخرات الشخصية خلال الفترة الديموغرافية، وذلك من أجل تحفيز مستوى النمو الاقتصادي للدولة.
  • توفير العمالة المناسبة من خلال إضافة المزيد من العمال إلى القوى العاملة، وذلك من أجل التقليل من نسب البطالة وزيادة التدفق الربحي.
  • زيادة نسبة رأس المال البشري بالإضافة إلى تخفيض عدد المواليد ليستطيع الآباء تخصيص المزيد من الموارد لكل مولود، وذلك من أجل الحصول على نتائج تعليمية وصحية أفضل.
  • زيادة نصيب الفرد من نسبة الناتج المحلي الإجمالي، حيث يساهم ذلك بتحقيق النمو الاقتصادي.
  • زيادة دخل الأفراد بسبب الزيادة في إنتاجية السكان العاملين، وذلك كن أجل تحقيق العوائد والأرباح الديموغرافية المرتفعة.
  • زيادة الدخل القومي عن طريق تطوير أدوات الاستثمار الدولية والمحلية.

الإحصاءات الديموغرافية

يعتمد تعريف الديموغرافيا على مجموعة من الإحصائيات التي تتمثل في قياس النسب والخصائص أو التغييرات في الدول والمجتمع، وتقوم الإحصاءات الديموغرافية على مجموعة البيانات المتعلقة بسجلات المواليد والوفيات والزواج والهجرة والتعداد السكاني المنتظم والذي يسهم في اتخاذ القرارات الجغرافية الصحيحة، ويتم تمثيل هذه البيانات عن طريق مصطلح هرم السكان والذي يوفر مجموعة من البيانات حول توزيع الجنس والعمر للسكان، وذلك على شكل رسوم بيانية يمكن الوصول إليها بسهولة.[٥]

تعتمد الإحصاءات الديموغرافية على مصطلح آخر يطلق عليه جدول الحياه والذي يتعلق بفئة معينة من الأشخاص الذين ولدوا في نفس العام، حيث تقوم هذه الجداول على أساس تتبع ومشاهدة تجاربهم الحياتية منذ الولادة وحتى الموت، ويتم جمع الإحصاءات السكانية الوطنية عن طريق إجراء التعداد السكاني مرة واحدة كل خمس أو عشرة سنوات في مختلف دول العالم، وقد يتم تسجيل بعض الأشخاص الذين تم حسابهم في الإحصاء في مكان مختلف عن المكان الذي يعيشون فيه عادة وذلك لأنهم يسافرون بشكل مستمر أو أنهم غير مقيمين في الدولة التي يجري فيها التعداد السكاني، ويمكن استخدام البيانات الإدارية التي تجمعها مختلف الوكالات المتخصصة حول الأحداث السكانية مثل الولادات والوفيات والهجرة عبر الحدود لإنتاج تقديرات إحصائية للتعداد السكاني.[٥]

المراجع[+]

  1. "Population growth", en.wikipedia.org, Retrieved 2019-11-09. Edited.
  2. ^ أ ب "Demography SOCIAL SCIENCE", www.britannica.com, Retrieved 2019-11-09. Edited.
  3. ^ أ ب "Demography History", www.wikiwand.com, Retrieved 2019-11-09. Edited.
  4. "Types of Demographic Dividend", www.investopedia.com, Retrieved 2019-11-09. Edited.
  5. ^ أ ب "Demographic statistics", en.wikipedia.org, Retrieved 2019-11-09. Edited.