تاريخ العمارة القوطية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ٢٦ ديسمبر ٢٠١٩
تاريخ العمارة القوطية

القوط

القوط هم قبائل جرمانيّة شرقيّة، جاؤوا من إسكندنافيا إلى جنوب وشرق ووسط قارة أوروبا، وقد غزا القوط الإمبراطورية الرومانية في القرن الثالث للميلاد، حيث قاموا بمساعدة القبائل البربرية على حرب الإمبراطورية الرومانية الغربية وإسقاطها فيما بعد، ثمَّ اعتنقوا النصرانية كأول الشعوب الجرمانية، وقد اختلف المؤرخون في أصل القوط والبلاد التي جاؤوا منها، والراجح أنَّهم جاؤوا، ممّا يُعرف اليوم بدولة السويد إلى شمال البحر الأسود، واتفق المؤرخون على أنَّ للقوط تأثيرًا كبيرًا في تاريخ القارة الأوروبية السياسي والثقافي، وقد انقسم القوط إلى قسمين: القوط الشرقيون والقوط الغربيون، وهذا المقال سيسلّط الضوء على تاريخ العمارة القوطية والفن القوطي.[١]

القوط الغربيون والشرقيون

تَمهيدًا للحديث عن تاريخ العمارة القوطية، لقد انقسم القوط إلى مملكتين: مملكة شرقية وأخرى غربية، أمَّا المملكة الغربية فهي مملكة جرمانية حكمت شبه الجزيرة الإيبيرية أي ما يُعرف بإسبانيا والبرتغال حاليًا، واستمرَّت مملكة القوط الغربية في حكم شبه جزيرة إيبيريا من القرن الخامس حتَّى القرن الثامن الميلادي، ومملكة القوط الشرقية هي من الدول الجرمانية التي انفصلت عن الإمبراطورية الرومانية الغربية وأعلنت استقلالها، وقد قامت مملكة القوط بمساعدة رومانية حيث أسكنتِ الدولة الرومانية القوط الغربيين جنوب غرب فرنسا، ثمَّ توسَّع القوط ودخلوا شبه جزيرة إيبيريا.[٢]

وقد استمرَّ القوطُ بالحفاظ عن استقلالهم حتَّى بعد قيام الإمبراطورية الرومانية الشرقية والتي تُعرف باسم الإمبراطورية البيزنطية، وفي عام 711م غزا المسلمون القادمون من شمال أفريقيا بلاد القوط في إسبانيا والتي سُمِّيت بالأندلس، فلم يبقَ للقوط إلَّا مساحة صغيرة من الأرض في شمال إيبيريا، أوقد اتَّبع القوط الغربيون طائفة من طوائف الدين المسيحي وهي الطائفة الآيروسية، ولم يسلموا من النزاعات الطائفية مع الكنيسة الكاثوليكية، قبل أن يعتنقَ القوط الغربيون الكاثوليكية.[٢]

أمَّا مملكة القوط الشرقيين فهي مملكة تأسست في إيطاليا على يد القوط الشرقين بين عام 489م وعام 553م، وهي الفترة الزمنية التي سقطتْ فيها الإمبراطورية الرومانية الغربية، وقد سقطتْ هذه المملكة على يد الإمبراطورية الرومانية الشرقية أو الإمبراطورية البيزنطية بعد سلسلة من المعارك بين الطرفين، وفيما يأتي تاريخ العمارة القوطية.[٣]

تاريخ العمارة القوطية

في الحديث عن تاريخ العمارة القوطية يمكن القول إنّ هذه العمارة جزء لا يتجزأ من تاريخ العمارة في قارة أوروبا، وقد تميَّز تاريخ العمارة القوطية بكثير من الأشكال المعمارية المميزة التي ظهرت عند القوط في أواخر القرون الوسطى، وتحديدًا من منتصف القرن الثاني عشر إلى القرن الرابع عشر، حيث انتشر في هذه الفترة اسم القوط في إيطاليا مع النهضة الإيطالية، وقد ارتبط تاريخ العمارة القوطية أيضًا بإنشاء الكنيسة في شمال أوروبا، حيث اشتهرت الكنائس التي بناها القوط بالأقواس البارزة والعقود المروحية والدعائم الطائرة أو ما يُعرف بالأكتاف، وجديرٌ بالذكر إنَّ الأقواس البارزة ظهرت في العمارة الرومانسكيَّة في القرن الحادي عشر، إلَّا أنَّ القوط زادوا عليها ووفروا لها المساحة الكافية في البناء بطريقة مختلفة عن الطراز الرومانسكي.[٤]

يُظهر تاريخ العمارة القوطية اعتماد القوط على هندسة خاصة، تقوم على ضغط البناء في مساحات ضيقة، وقد استخدم القوط الحجارة والآجر في بناء القباب خوفًا من احتراقها، كما اشتهرتْ الجدران السميكة في العمارة القوطية بسبب الوزن الثقيل للسقوف، وقد اضطر القوط إلى بناء النوافذ الصغيرة بسبب وجود الضغط السفلي، مما أدى إلى انتشار الظلمة داخل الكنيسة بشكل لا يتناسب مع شمال أوروبا، وقد أحيطتْ النوافذ عند القوط بالأطر الحجرية التي نقش عليها القوط نقوشًا زادت من جمال النوافذ لديهم، كما اهتم القوط ببناء أبراج الأجراس الرفيعة وبناء الأبراج الكبيرة أيضًا، كلُّ هذا جعل من العمارة القوطية أعظم ما أنتج الأوروبيون من العمارة، والتي لا تزال أبنيتها شاهدة على جمالها ودقَّتها وبراعة بانيها.[٥]

وفي القرن التاسع عشر ظهرتِ العمارة القوطية الجديدة التي أعادت إحياء العمارة القوطية القديمة، ففي عصر النهضة اختفت معالم العمارة القوطية القديمة لتعود في القرن التاسع عشر بأساليب حديثة ومتقدمة، فانتشرت العمارة القوطية الحديثة في أوروبّا وفي أمريكا الشمالية بشكل كبير.[٦]

الفن القوطي

بعد الحديث عن تاريخ العمارة القوطية، لا بُدّ من المرور على الفن القوطي الذي هو أحد الفنون الأوروبية التي انتشر في العصور الوسطى، وقد تطوَّر هذا الفن بشكل ملحوظ في فرنسا في القرن الثاني عشر الميلادي، أدَّى هذا التطور إلى تطور العمارة القوطية بشكل عام، وقد انتشر الفن القوطي في أوروبا الغربية وفي شمال الألب، كما انتشر بشكل كبير في إيطاليا؛ حيث تظهر ملامح الفن القوطي في كلِّ الفنون الإيطالية الكلاسيكية، وفي أواخر القرن الرابع عشر الميلادي بدأ الفن القوطي بالتطور من حيث شكل البناء وزخرفته واستمرَّ هذا التطور حتَّى نهاية القرن الخامس عشر الميلادي، وبدأ ملامح التطور في الفن القوطي تظهر في ألمانيا، ثمَّ تطوَّر أيضًا في القرن السادس عشر الميلادي ثمَّ أصبح من أهم الفنون في عصر النهضة.[٧]

العمارة القوطية في إيطاليا

في ختام ما جاء من تاريخ العمارة القوطية، إنَّه لجدير بالذكر أنَّ العمارة القوطية دخلت إيطاليا في القرن الثاني عشر الميلادي، ولم يظهر تأثيرها بشكل واضح حتَّى القرن الثالث عشر الميلادي؛ حيث تعرَّضت العمارة القوطية في بدايات دخولها إلى إيطاليا إلى تأثير الفن البيزنطي القديم، وبسبب قلة وجود الحجارة وانتشار القرميد احتاجت العمارة القوطية فترة زمنية طويلة حتَّى يظهرَ تأثيرها على العمارة في إيطاليا، وقد امتلكتِ العمارة القوطية في إيطاليا مجموعة من الخصائص الفريدة التي نتجت عن تطور العمارة القوطية في إيطاليا، وعلى الرغم من هذا التطور والتميز إلَّا أن التقنيات والحلول المعمارية التي استُخدمت في فرنسا لم تظهر كثيرا في إيطاليا باستثناء ظهورها في كاتدرائية ميلانو التي كانت نتاجًا لوقت طويل من التفكير والعمل، ومن الأمثلة التي ظهرتْ فيها العمارة القوطية في إيطاليا: كاتدرائية أورفيتو وكاتدرائية سيينا.[٨]

المراجع[+]

  1. "قوط"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "مملكة القوط الغربيين"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  3. "مملكة القوط الشرقيين"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  4. "الفن القوطي"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  5. "العمارة القوطية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  6. "عمارة قوطية حديثة"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  7. "فن قوطي"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.
  8. "عمارة إيطالية"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 24-12-2019. بتصرّف.