تأثير هرمونات الجسم على الوزن

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٢٩ ، ١٣ أكتوبر ٢٠١٩
تأثير هرمونات الجسم على الوزن

جاري التدقيق

الهرمونات

الهرمونات هي نواقل كيميائية تنتقل بالجسم عبر مجرى الدم لتصل إلى الأنسجة والأعضاء ويتم إنتاجها داخل الغدد الصماء بالجسم، وتساعد بإتمام وظائف محددة داخل الجسم منها عمليات: التمثيل الغذائي وإعادة بناء الخلايا، وتحديد المزاج العام للأفراد، ومن الهرمونات ما تكون أنثوية تنتج داخل المبايض ومنها ما تكون ذكورية تنتج داخل الخصيتين ووظيفتها تنظيم الوظائف الجنسية، وقد ثبت تأثير هرمونات الجسم على الوزن بشكل قوي جدًا وفعّال، إلا أن الأمر يحتاج إلى وقت طويل لتظهر نتائجه، فكميات قليلة جدًا قادرة على إحداث تغير كبير داخل الجسم، وسيتم استعراض تأثير هرمونات الجسم على الوزن خلال المقال.[١]

أبرز هرمونات الجسم

يفرز جسم الإنسان الكثير من الهرمونات التي تنظم وتتحكم بالعديد من الوظائف داخل الجسم، ويمكن ملاحظة تأثير هرمونات الجسم على الوزن التي قد لا تكون على صلة مباشرة بفتح الشهية أو الحد منها، وهذه أبرز الهرمونات التي يفرزها الجسم:

هرمون النوم الميلاتونين

يتم إفراز هذا الهرمون من الغدة النخامية في الدماغ، ويكون مسؤول عن تنظيم الساعة البيولوجية للإنسان ليتحكم بدورة النوم والاستيقاظ، ويزداد إفراز هرمون النوم في ساعات الليل ويقل خلال ساعات النهار، حيث تحدد كمية الضوء التي يتعرض لها الجسم الكمية اللازمة التي يجب أن يفرزها الجسم، ويقل بشكل طبيعي إنتاج هذا الهرمون مع التقدم في العمر، وعند حدوث خلل في إفرازه، فإنه سيؤثر على إفراز باقي الهرمونات مثل الإنسولين واللبتين والجريلين والكورتيزول بالتالي سيزداد الوزن.[٢]

هرمونات السعادة

تتحكم مجموعة من الهرمونات في المزاج العام للإنسان، ويتم إفراز هذه الهرمونات من غدة تحت المهاد، وهي عبارة عن ثلاث هرمونات الأوكسيتوسين والدوبامين والسيروتونين، حيث يتم إفرازها عند الشعور بالانجذاب لشخص ما، أو عند تناول بعض أنواع الأطعمة مثل الشكولاتة، وتتحكم هذه الهرمونات أيضًا بالنوم والهضم والذاكرة والشهية، لذا عند حدوث خلل في إفرازها ستؤثر على الوزن.[٣]

هرمونات الجوع

تتحكم الهرمونات بشهية الإنسان منها ما يحفز الإنسان لتناول الطعام ومنها ما يوقف الرغبة بتناول الطعام وتعرف هذه الهرمونات بهرمونات الجوع، وبالتالي هذا يؤكد تأثير هرمونات الجسم على الوزن، وتنقسم إلى نوعين:[٤]

  • هرمون الجريلين: يعمل هذا الهرمون على زيادة الشهية، وتفرزه المعدة لتعطي إشارات للدماغ عن إحساسها بالجوع، ويزداد إفرازه عندما تكون حرارة الجسم منخفضة عند الأطفال الذين يعانون من فقدان الشهية العصبي، بينما يقل عندما تكون درجة حرارة الجسم مرتفعة عند الأطفال الذين يعانون من السمنة.
  • هرمون اللبتين: يعمل هذا الهرمون على تقليل الشهية، ويتم إفرازه من الخلايا الدهنية في الجسم ليرسل إشارات للدماغ أن الجسم يملك مخزون من الطاقة، وتكون نسبته منخفضة لدى الأشخاص الذين لا يعانون من مشكلة زيا\ة الوزن، وتكون نسبته أعلى لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة، رغم ذلك قد لا يستجيب الجسم لهرمون اللبتين لأنه لا يمتلك حساسية تجاهه.

تأثير هرمونات الجسم على الوزن

في بعض الأحيان تكون نسبة الهرمونات في الدم مرتفعة جدًا أو منخفضة جدًا، وهذا يحدث نتيجة أمراض تصيب الغدد المسؤولة عن إفراز الهرمونات وبالتالي يظهر تأثير هرمونات الجسم على الوزن وعلى صحة الانسان وتظهر عليه مجموعة من الأعراض والعلامات التي تختلف باختلاف الهرمون الذي حصل له نقص أو زيادة، وتأثير هرمونات الجسم على الوزن يظهر إذا حدث خلل في الهرمونات الآتية:[٥]

  • هرمون الغدة الدرقية: يتم إفرازه من الغدة الدرقية، وهو مهم جدًا في تنظيم عمليات الأيض التي تحدد كمية السعرات الحرارية التي يستهلكها الجسم، وعندما يقل إنتاج هرمون الغدة الدرقية وهذا ما يعرف ب قصور الغدة الدرقية، وتقل عمليات الأيض فيزداد الوزن بشكل ملحوظ.[٥]
  • هرمون الكورتيزول: يتم إفراز هرمون الكورتيزول من الغدة الكظرية، ويكون الإفراز في الحالة الطبيعية عالي في النهار وقليل في الليل، وفي حالة الإجهاد يتم إفرازه بكميات كبيرة حيث يعمل هذا الهرمون على تحفيز التمثيل الغذائي للكربوهيدرات والدهون،،ويحفز إفراز الإنسولين مما يزيد من الشهية والتوجه إلى الغذاء الغني بالدهون والسكريات والأغذية المالحة مما يؤدي لزيادة الوزن.[٦]
  • هرمون الإنسولين: يتم إنتاجه و إفرازه في البنكرياس للمحافظة على نسبة السكر في الدم ضمن الحدود الطبيعية، وأي خلل في إنتاجه يؤدي إلى الإصابة في مرض السكري النوع الأول، ومن الأعراض التي تظهر في حالة نقصان إفرازه: التعب والإرهاق ونقصان الوزن وزيادة الجوع والعطش وكثرة التبول والتهيج والالتهابات المتكررة.[٥]
  • الإستروجين: يعد هذا الهرمون خاص بالنساء يتم إنتاجه في المبايض خلال دورة حياة النساء، ويقل إنتاجه بعد انقطاع الطمث ووصول المرأة لسن اليأس، مما يؤدي إلى زيادة الوزن بمنطقة البطن بشكل ملحوظ، ويثبت هذا الهرمون أن تأثير هرمونات الجسم على الوزن ليس مشروط بمرض وقد تحصل مع التقدم بالعمر.[٧]

علاج زيادة الوزن الناتج عن الهرمونات

لعلاج تأثير هرمونات الجسم على الوزن يجب تغيير نظام الحياة بشكل جذري من خلال تناول الطعام الصحي والابتعاد عن أنواع محددة من الطعام، زيادة النشاط البدني، ومن الأمور التي يجب أتباعها لتقليل تأثير هرمونات الجسم على الوزن:[٨]

  • تناول طعام صحي: ويتضمن هذا تناول بروتين كافي في كل وجبة ويفضل تناول البيض على الإفطار لما فيه من بروتينات مهمة، وتناول الدهون المفيدة منها الدهون الأحادية غير المشبعة والدهون الثلاثية متوسطة السلسلة وتناول الألياف وخاصة الألياف الذائبة بالماء، وشرب الشاي الأخضر والابتعاد عن السكر والمشروبات السكرية وهذا افضل شيء لتجنب الاختلالات الهرمونية.
  • ممارسة الرياضة بشكل منتظم: جعل الرياضة جزء من روتين الحياة لمساهمتها في زيادة حساسية الخلايا لبعض الهرمونات والمحافظة على وزن مناسب، وتساعد على استمرارية إنتاج الهرمونات التي يقل إنتاجها مع التقدم في العمر.
  • التحكم بالضغط النفسي: الضغط النفسي يؤدي إلى زيادة إفراز هرمون الكورتيزول الذي يؤدي بدوره إلى زيادة الوزن، لذا من المهم التحكم بضغط النفسي عن طريق ممارسة تقنيات التي تقلل الضغط مثل اليوغا والمساج والاستتماع إلى موسيقى هادئة لمدة 10-15 دقيقة في اليوم حتى لو يكن هناك ضغط نفسي.
  • تجنب درجات الحرارة القصوى: يجب تجنب درجات الحرارة القصوى سواء كانت مرتفعة جدًا، أو منخفضة جدًا، لما لها تأثير على إفراز الهرمونات، وعلى حساسية مستقبلات الهرمونات الموجودة على الخلايا.
  • النوم ساعات كافية وبجودة عالية: النوم هو المفتاح الأول لتنظيم عمل الهرمونات، فلو انتظمت جميع الشروط وكان النوم غير كافي سيحدث اختلالات هرمونية، فعدم الحصول على ساعات نوم كافية يؤدي إلى خلل في إفراز كل من الإنسولين والكورتيزول واللبتين والجريلين وهرمونات النمو، ويجب أن يكون النوم نومًا عميقًا لتجنب تأثير هرمونات الجسم على الوزن.
وفي بعض الأحيان وعند علاج تأثير هرمونات الجسم على الوزن يتم استخدام الأدوية التي تحتوي على الهرمون الذي لم ينتجه الجسم كما في حالة هرمون الغدة الدرقية، وفي حالة هرمون الإنسولين يتم إعطاء حقن الإنسولين أو الأدوية للمحافظة على مستويات سكر الدم الطبيعية.[٥]

المراجع[+]

  1. "Hormones", www.medlineplus.gov, Retrieved 29-09-2019. Edited.
  2. "What Is Melatonin?", www.webmd.com, Retrieved 01-10-2019. Edited.
  3. "How to Hack Your Hormones for a Better Mood", www.healthline.com, Retrieved 29-09-2019. Edited.
  4. "Your 'Hunger Hormones'", www.webmd.com, Retrieved 01-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث "Endocrine System Overview", www.healthline.com, Retrieved 29-09-2019. Edited.
  6. "Stress, Hormones, and Weight Gain", www.medicinenet.com, Retrieved 03-10-2019. Edited.
  7. "Does Estrogen Cause Weight Gain?", www.healthline.com, Retrieved 03-10-2019. Edited.
  8. "12 Natural Ways to Balance Your Hormones", www.healthline.com, Retrieved 03-10-2019. Edited.