أسباب تكيس المبايض

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:١٤ ، ١٢ ديسمبر ٢٠١٩
أسباب تكيس المبايض

تكيس المبايض

تكيس المبايض هو اضطراب يحدث في الغدد الصماء، ويصيب النساء في فترة سنوات الإنجاب، حيث تتكون على المبايض حويصلات أو أكياس أو خراجات صغيرة مملوءة بالسوائل، وتعد أسباب تكيس المبايض غير معروفة، وتظهر على المصابات بتكيس المبايض العديد من الأعراض كاضطرابات وتغييرات في الدورة الشهرية، وينصح دائمًا بضرورة التشخيص والعلاج المبكر لهذه التكيسات، وقد يؤدي عدم علاج هذه التكيسات إلى العقم بالإضافة إلى مخاطر صحية عديدة كارتفاع الكوليسترول والإصابة بداء السكري من النوع الثاني وأمراض القلب ومقاومة الجسم للإنسولين وارتفاع ضغط الدم.[١]

أسباب تكيس المبايض

تعد أسباب تكيس المبايض الدقيقة غير معروفة إلى الآن، ولكن هناك بعض العوامل التي يمكن أن تساهم أو تعد من أسباب تكيس المبايض،[٢] وسوف يتم توضيح العوامل التي يمكن أن تساعد على تكون هذه الأكياس على المبايض وهي كالآتي:

زيادة في هرمون الإنسولين

الإنسولين عبارة عن هرمون يتم إفرازه في البنكرياس، حيث يساعد الخلايا على استخدام السكر من الأطعمة للحصول على الطاقة، وقد يزداد طلب الجسم للإنسولين عند عدم قدرة الخلايا على استخدام الإنسولين بالشكل الصحيح ، مما يؤدي إلى زيادة إنتاجه من قبل البنكرياس، وتؤدي زيادة الإنسولين في الجسم إلى تحفيز المبايض لإنتاج المزيد من الهرمونات الذكرية، وبالتالي تعد زيادة الإنسولين من أسباب تكيس المبايض، وتجدر الإشارة إلى أن 70% من النساء يعانين من تكيس المبايض بسبب زيادة الإنسولين، وأن السمنة هي السبب الرئيس لزيادة الهرمون في الجسم.[٣]

الإصابة بالتهاب منخفض الدرجة

الالتهاب منخفض الدرجة هو عبارة عن إنتاج لخلايا الدم البيضاء من بعض المواد وذلك لمكافحة العدوى المهاجمة لجسم الإنسان، وتعد النساء المصابات بتكيس المبايض مصابات أيضًا بأحد أنواع الالتهابات منخفضة الدرجة، حيث تحفز هذه الالتهابات منخفضة الدرجة المبايض على إنتاج الأندروجينات، وأيضًا قد تسبب في الإصابة ببعض أمراض القلب والأوعية الدموية.[٢]

الوراثة

قد تلعب الوراثة دورًا عند بعض النساء بالإصابة بتكيس المبايض، حيث يمكن لبعض الجينات أن تؤثر على المبايض وتحفز عملية نمو الخراجات أو الأكياس المليئة بالسوائل على المبايض.[٢]

زيادة في هرمون الأندروجين

تعد الزيادة في إنتاج هرمون الأندروجين الذكري لدى النساء من أسباب تكيس المبايض، حيث يؤدي أيضًا الإفراط في إنتاج هذه الهرمونات إلى الإصابة بأورام المبيض أو أورام الغدة الكظرية، ويمكن أن تؤدي بعض الأمراض إلى زيادة فرط إنتاج هذه الهرمونات كمتلازمة كوشينغ وفرط برولاكتين الدم وتضخم الغدة الكظرية الخلقي، وتسبب أيضًا زيادة هرمون الأندروجين لدى النساء في نمو مفرط للشعر وظهور حب الشباب وعندم انتظام الدورة الشهرية والعقم، ويتم تشخيص ارتفاع هذا الهرمون عن طريق اختبارات الدم، والتصوير المقطعي للغدد الكظرية والمبايض، ويعتمد علاج زيادة هرمون الأندروجين لدى النساء على السبب الكامن وراء هذا الارتفاع.[٤]

المراجع[+]

  1. "What is polycystic ovary syndrome?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Polycystic ovary syndrome (PCOS)", www.mayoclinic.org, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  3. "Polycystic Ovary Syndrome (PCOS): Symptoms, Causes, and Treatment", www.healthline.com, Retrieved 8-12-2019. Edited.
  4. "Sexual Hormone Disorders: Descriptions", www.my.clevelandclinic.org, Retrieved 8-12-2019. Edited.