النشويات للحامل: نصائح وتحذيرات وما الكميات المسموحة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:١٢ ، ٢٨ فبراير ٢٠٢١
النشويات للحامل: نصائح وتحذيرات وما الكميات المسموحة؟


النشويات للحامل

ما الأنظمة الغذائية التي يجب على المرأة الحامل اتباعها؟ تعد النشويات من العناصر الغذائية المهمة للمرأة الحامل، إذ يجب أن تشكل ما يقارب ثلث النظام الغذائي، لما لها من فوائد عديدة إذ تمدها بالطاقة، المعادن، الفيتامينات والألياف الطبيعية المهمة لها ولجنينها إلى جانب المصادر الغذائية الأخرى الموصى بها من قبل الطبيب.[١]


تساعد الأنظمة الغذائية الغنية بالكربوهيدرات في التقليل من فرص إنجاب أطفال بعيوب خلقية في العمود الفقري، إذ تضيف العالمة تانيا ديسروسيه في بيان صحفي لجامعة نورث كارولينا في تشابل هيل قائلة: "نحن نعلم أن النظام الغذائي المتبع من قبل المرأة قبل الحمل وخلال فترة الحمل المبكرة يلعب دورًا مهمًا في نمو الجنين ".[٢]


إلى جانب النشويات يوجد العديد من الأطعمة المفيدة الصحية التي يجب على المرأة الحامل اتباعها والالتزام بها كتناول البروتينات، الخضروات والحبوب الكاملة لما لهم من فوائد تعود على صحة المرأة الحامل.[٣]


أهمية النشويات للحامل

إلى جانب فوائد النشويات للمرأة الحامل هل هناك داعي لاستشارة الطبيب قبل البدء بتناولها؟ يجب على المرأة الحامل الحصول على كميات مناسبة من الكربوهيدرات النشوية، وكما ينصح الأطباء بتجنب تناول نظام غذائي منخفض الكربوهيدرات وكذلك الحصول المصادر النشوية الصحية وليس الأطعمة المصنعة منها، ومن أهمية تناول النشويات للمرأة الحامل ما يأتي:[٤]


  • تحتوي النشويات على ألياف تساعد في تنظيم حركة الأمعاء خلال الحمل ومنع الإمساك.
  • الحفاظ على الوزن الصحي وتجنب الإصابة بالسمنة.
  • تزود الكربوهيدرات النشوية خلايا جسم المرأة الحامل بالطاقة وتدعم نمو الجنين.
  • تعمل كمضادات أكسدة وتقي المرأة الحامل من الأمراض.
  • التقليل من أعراض غثيان الصباح وخاصةً في الثلث الأول من الحمل.
  • تناول الكميات المناسبة يساعد على التحكم في سكر الدم وتجنب حدوث سكري الحمل.


يجب على جميع النساء الحوامل الحصول على كميات مناسبة من الكربوهيدرات النشوية الموصى بها من قبل الطبيب والالتزام بالأكل الصحيّ بشكل عام.[٥]


النوعية المناسبة التي يجب على الحامل تناولها

ما التوصيات المقدمة من الطبيب بالنسبة لتناول النشويات خلال الحمل؟ مصادر الكربوهيدرات النشوية هي الجزء الأهم من البرنامج الغذائي للمرأة الحامل الذي يمدها بالطاقة،[٦] ومن أبرز أصناف الكربوهيدرات التي تُنصح الحامل بتناولها ما يأتي:[٧]


الكربوهيدرات المعقدة

يُنصح أن تكون الحصة الأكبر من الكربوهيدرات من صنف الكربوهيدرات المعقدة والتي تتضمن نسبة عالية من الألياف، ومن الأمثلة عليها:

  • الحبوب الكاملة: حيث تحتوي على الكالسيوم والكروميوم المهمان لصحة الجنين.
  • الخضروات: وتحتوي على الكثير من المعادن والفيتامينات مثل:
    • فيتامين أ.
    • فيتامين هـ.
    • المعادن الصغيرة الأساسية.
  • الفاصوليا: وتحتوي على حمض الفوليك وفيتامين ب2 والكالسيوم.
  • البقوليات: وتحتوي على نسبة عالية من البوتاسيوم وفيتامين ب1.


الكربوهيدرات البسيطة

في الغالب، يُنصح بتناول كمية أقل من الكربوهيدرات البسيطة، حيث يتم اعتماد هذا الصنف من الكربوهيدرات في الغالب للنساء اللواتي يعانين من سوء التغذية، ومن الأمثلة على الكربوهيدرات البسيطة:

  • الخبز الأبيض.
  • البسكويت.
  • المعجنات.
  • السكر المضاف للأطعمة.


هناك مصادر عديدة تستطيع المرأة الحامل تناولها، ولكن يجب عليكِ التحدث المستمر مع مقدم الرعاية الصحية للتأكد من النوعية المناسبة التي يتم استهلاكها وحصولك على الكميات المناسبة من هذه العناصر الغذائية.[٨]


نصائح لتناول النشويات للحامل

ما علاقة سكر الدم بالكميات المطلوبة من النشويات؟ فيما يأتي عرض لأهم النصائح التي يجب على المرأة الحامل اتباعها خلال البرنامج الغذائي الغني بالكربوهيدرات النشوية:[٩]


  • قومِ بتضمين الكربوهيدرات في البرنامج الغذائي الخاص بكِ في حالة الإصابة بسكر الحمل، إذ يعد جزء مهم من النظام الغذائي ولكن قومِ باستشارة الطبيب المختص قبل البدء بالاستهلاك.
  • تزيد المصادر الكربوهيدراتية النشوية المستهلكة بإفراط من معدلات السكر في الدم، إذ تؤثر الكميات الكبيرة من الكربوهيدرات في المعدلات الطبيعية للسكر في الدم، لذلك يجب عليكِ مراجعة الطبيب ليقوم بتحديد الكميات المناسبة لكِ.
  • تجنبِ الكميات المفرطة من السكريات.
  • احصلِ على كميات كافية من الكربوهيدرات النشوية كما يحدد لكِ الطبيب، إذ يسبب أحيانًا نقصان الكميات المطلوبة العديد من المشاكل الصحية خلال فترة الحمل.


يرجى التأكد من طبيبك الخاص أو أخصائي التغذية قبل إجراء أي إضافات على نظامك الغذائي خلال فترة الحمل؛ للتأكد من سلامة البرنامج الغذائي المتبع، ومستويات سكر الدم لديكِ.[١٠]


متى يجب تناول النشويات؟

ما المصادر الغذائية النشوية الواجب الالتزام بها طول فترة الحمل؟ تعد النشويات من الأطعمة الغذائية التي يجب تناولها خلال فترة الحمل؛ لاحتوائها على المصادر الغذائية المهمة وإمدادك بالطاقة، وكما قد ينصحك الطبيب بتضمين هذه الوجبات خلال البرامج الغذائية اليومية بحيث لا تقل عن ثلث الطعام المستهلك،[١١] ومن المفضل تناول النشويات والالتزام بها خاصة في الثلث الثاني من الحمل.[١٢]


تعد الأطعمة الغذائية الغنية بالنشويات من أهم المصادر الغذائية الواجب الالتزام بها خلال فترة الحمل.[١٣]


كيف تؤكل النشويات؟

كيف يتم توزيع الحصص المطلوبة من المصادر الغذائية إضافة إلى النشويات؟ يتم تحديد الحصص اليومية من الأطعمة الغنية بالنشويات الواجب الالتزام بها من قبل طبيبك الخاص، ويقوم أيضًا بتحديد مجموعات غذائية إضافية للحصول على جميع العناصر الغذائية اليومية الموصى بها خلال الوجبة الواحدة، وذلك من خلال:[١٤]


  • الحصص الموصى بها من الخبز الغني بالكربوهيدرات النشوية 6-11 حصة يوميًا.
  • 2-4 حصة من الفواكه.
  • 4 حصص من الخضروات.
  • 4 حصص من منتجات الألبان.
  • 3 حصص من مصادر البروتين مثل اللحوم، الدواجن، الأسماك والبيض أو المكسرات كالكاجو.


قومِ باستشارة الطبيب المختص أو أخصائي التغذية لتحديد الكميات والحصص المناسبة لكِ من النشويات والأطعمة الأخرى خلال فترة الحمل.[١٥]


وصفات لتناول النشويات الصحية 

ما هي المصادر النشوية التي يتم تفضيلها عن غيرها خلال فترة الحمل؟ يقوم الطبيب بتوصية المرأة الحامل عادةً باستهلاك مصادر الكربوهيدرات النشوية من مصادرها الطبيعية والابتعاد عن المصادر المصنعة منها وذلك لغايات الحصول على الاستفادة العظمى منها،[١٦] ومن الأمثلة على وجبات صحية نشوية يجب تضمينها خلال فترة الحمل وصفة البطاطس بأصنافها، وإليك هذه الوصفة:[١٧]


المكونات

  • 2 بطاطس متوسطة الحجم.
  • رذاذ الزبدة.
  • 1 ملعقة كبيرة إكليل الجبل المفروم الطازج.
  • رشة فلفل أسود مطحون طازج.


طريقة التحضير

  • سخني الفرن إلى 190 درجة مئوية.
  • اغسلي البطاطس واثقبيها بالشوكة.
  • ضعيها في الفرن واخبزيها حتى تنضج القشرة لمدة ساعة تقريبًا.
  • قطعي البطاطس إلى نصفين واستخرجي بعض اللب، واتركي بعضه الآخر ملتصقًا بالجلد.
  • رشي كل قشرة بطاطس من الداخل برذاذ طبخ بنكهة الزبدة.
  • قومي برش إكليل الجبل والفلفل.
  • أعيدي قشر البطاطس إلى الفرن لمدة 5 إلى 10 دقائق ثم قدميها على الفور.


هناك العديد من الوصفات الغذائية التي يمكن تضمين المصادر الغذائية النشوية خلالها والتي تعود بالفائدة على الأم وضمان حصول الجنين النامي على كميات مناسبة من العناصر الغذائية المطلوبة.[١٨]


تحذيرات عند تناول النشويات للحامل

هل تعد المصادر النشوية ضارة بصحة الحامل؟ للكربوهيدرات النشوية تأثير مباشر على مستويات السكر في الدم، إذ تلعب الوجبات الغذائية اليومية الغنية بالكربوهيدرات دورًا في زيادة أو نقصان معدلات الجلوكوز في الدم حسب الكمية المستهلكة، وكذلك يتم هضم الكميات الداخلة إلى الجسم بنسب مختلفة بين النساء الحوامل، لذلك من المهم المتابعة الدورية مع طبيبكِ المختص لإدارة كميات الكربوهيدرات المستهلكة ومستويات سكر الدم.[١٩]


لا تشكل المصادر الكربوهيدراتية الغنية بالنشويات أي قلق على صحة المرأة الحامل إذا تم تقدير الكميات المطلوبة بدقة لكل مرأة حامل من قبل الأخصائي.[٢٠]


الحالات التي يمنع على الحامل تناول النشويات

ما الأسس التي يتم من خلالها تحديد الكميات المطلوبة من النشويات؟ عادةً يجب أن تشكل الكربوهيدرات النشوية ما يقارب 50-60% من البرامج الغذائية اليومية، ولكن إذا كانت المرأة الحامل تعاني من مرض السكري أو أصيبت بسكري الحمل فقد يقوم الطبيب المختص بتقليل الكميات المطلوبة إلى ما يقارب 40-50% من السعرات الحرارية المستهلكة يوميًا أو يحد من تناوله حسب الحالة.[٢١]


يستند الطبيب قبل تحديد الكميات المطلوبة من المصادر لكل مرأة حامل حسب الحالة الصحية لكل منهم أو وجود اعتلالات أخرى.[٢٢]


الآثار الجانبية لتناول النشويات بكثرة

ما دور الطبيب المختص في تفادي حدوث سكري الحمل؟ يعد تناول الكربوهيدرات بكميات معتدلة من الأمور الصحية التي تُنصح بها الحامل، إلا أن البعض منهم قد تظهر عليهن آثار جانبية ناتجة عن الاستهلاك المفرط لهذه المصادر الغذائية فتُنصح بالحد منها،[٢٣] ويعود السبب في التوجيه للحد من الكربوهيدرات غالبًا إلى استهلاك الكثير من الكربوهيدرات البسيطة، وذلك لقلّة احتوائها على الألياف الغذائية، فضلًا عن قدرتها في التسبب ببعض الآثار الجانبية مثل:[٢٤]

  • زيادة الوزن.
  • أمراض القلب.
  • مرض السكري.


قد ينصحك طبيبك بالابتعاد عن المصادر الغنية بالسكريات المصنعة أو غير المصنعة منها وكما يقوم بتعديل كمية النشويات الكربوهيدراتية المستهلكة حسب حالتك الصحية.[٢٥]


ما الكميات المسموحة لتناول النشويات للحامل؟

يحتاج معظم الناس إلى كميات مناسبة من المصادر الكربوهيدراتية إذ يجب أن تشكل الكربوهيدرات 45-65% من السعرات الحرارية المستهلكة يوميًا، وبالنسبة إلى النساء الحوامل، فيوصي الأطباء إلى استهلاك 175-210 غم يوميًا.[٢٦]


من المهم على المرأة الحامل اختيار المصادر عالية الجودة من الكربوهيدرات النشوية وتناولها حسب الكميات المحددة إضافةً إلى الالتزام بالمصادر الغذائية الأخرى التي تفيد صحتها العامة.[٢٧]

المراجع[+]

  1. "Foods to Eat During Pregnancy", ada.com, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  2. "Low-Carb Diets Boost Risk of Serious Birth Defects", www.webmd.com, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  3. "Nutrition During Pregnancy", www.hopkinsmedicine.org, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  4. "Carbohydrates During Pregnancy – Benefits, Intake, and Dietary Sources", parenting.firstcry.com, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  5. "Carbohydrates During Pregnancy – Benefits, Intake, and Dietary Sources", parenting.firstcry.com, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  6. "Healthy Eating During Pregnancy", foodinsight.org, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  7. "Healthy Eating During Pregnancy", www.healthline.com, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  8. "Healthy Eating During Pregnancy", www.healthline.com, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  9. "Gestational Diabetes Treatment Plan", yalehealth.yale.edu, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  10. "Gestational Diabetes Treatment Plan", yalehealth.yale.edu, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  11. "Have a healthy diet in pregnancy", www.nhs.uk, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  12. "Eating Well in Your Second Trimester", www.healthline.com, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  13. "Which foods to eat and avoid during pregnancy", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  14. "Eating Right When Pregnant", www.webmd.com, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  15. "Eating Right When Pregnant", www.webmd.com, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  16. "Foods to Eat During Pregnancy", ada.com, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  17. "Crispy potato skins", www.mayoclinic.org, Retrieved 22/2/2021. Edited.
  18. "Foods to Eat During Pregnancy", ada.com, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  19. "Six common questions about eating carbs during pregnancy answered", theconversation.com, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  20. "Six common questions about eating carbs during pregnancy answered", theconversation.com, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  21. "Eating Right Before and During Pregnancy", www.ucsfhealth.org, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  22. "Eating Right Before and During Pregnancy", www.ucsfhealth.org, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  23. "Gestational Diabetes Treatment Plan", yalehealth.yale.ed, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  24. "Why Refined Carbs Are Bad For You", www.healthline.com, Retrieved 26/2/2021. Edited.
  25. "Gestational Diabetes Treatment Plan", yalehealth.yale.edu, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  26. "Healthy Eating During Pregnancy", foodinsight.org, Retrieved 14/2/2021. Edited.
  27. "Six common questions about eating carbs during pregnancy answered", theconversation.com, Retrieved 14/2/2021. Edited.