المذاكرة ليلة الامتحان: أهم الخطوات لإدراك ما فات وضمان درجات عالية

المذاكرة ليلة الامتحان: أهم الخطوات لإدراك ما فات وضمان درجات عالية

قلق الامتحان ومهارات المذاكرة

إنَّ فكرة الامتحان بشكل عامٍ هي من الأفكار التي قد تؤثر على أعصاب ونفسيَّة الكثيرين، وإنَّ القلق الذي يراود الطَّالب في فترة الامتحان سيكون له ذاك التأثير الإيجابيّ والسَّلبيّ على حدِّ السَّواء، فالقلق يعدُّ شعورًا انفعاليًا محفِّزًا إذا استطاع الطَّالب السَّيطرة على مشاعره تلك، وتوجيهها من أجل التَّفوق والعمل على استثمار الوقت وعدم إضاعته، ففي كثير من الأحيان سيساعد القلق على زيادة التَّركيز والانتباه، ولكن إذا ما زادت مشاعر القلق وأثَّرت على أداء الطَّالب الدِّراسي ووقفت عائقًا أمام تفكيره الصَّحيح، فهنا يجب معالجة القلق ومعرفة أسبابه من أجل معالجتها وعدم تفاقم الأمر، وقد يزداد هذا القلق في ليلة الامتحان أكثر من سواها، من أجل ذلك سيضَعُ هذا المقال بين يديِّ الطَّالب أهم الخطوات من أجل التَّغلب على القلق وإدراك ما فاته ليلة الامتحان للحصول على الدَّرجات العالية.[١]

المذاكرة ليلة الامتحان: أهم الخطوات لإدراك ما فات وضمان درجات عالية

إنَّ ليلة الامتحان هي من أشدِّ الليالي وطأةً على الطَّالب، فمنهم من يقضيها بالهمِّ والخوف وعدم قدرته على تنظيم أفكاره، والبعض بلومِ نفسه على ما فرَّط أثناء الفصل الدِّراسي، مما يؤثِّرُ سلبًا على تأديتهم للاختبار، ولمساعدة الطّالب في تخطي تلك الليلة سيُلقى الضَّوء على عددٍ من النَّصائح الهامة فيما يأتي:[٢]

تحديد المعلومات والمفاهيم الهامة وتسجيلها

في ليلة الامتحان لن يتسنى للطَّالب مراجعة المادة بشكل كامل، لذلك من الأفضل الإحاطة بكل ما هو هام بالمادة، وذلك باتِّباع الخطوات الآتيّة:[٢]

  • الانتباه لجلسات المراجعة التي يعطيها المعلم قبل الامتحان، وذلك لأنه يقوم بالتَّركيز على كل ما هو هام، وتدوين تلك الملاحظات لمراجعتها في ليلة الامتحان.
  • التَّأكيد في المراجعة على النّقاط الهامة التي كان المعلِّم يشير إليها أثناء إلقاء الحصَّة الدَّراسية.
  • إنّ مراجعة تلك الملاحظات المدونة على حاشية الكتاب أو في أوراق الملاحظات ستساعد الطَّالب الذي يملك الذَّكاء البصري على تذكر المعلومة، وفي حال كان الطَّالب يملك الذَّكاء السَّمعي فيمكنه ترديد المعلومة بصوت عالٍ لتثبيت حفظها.
  • يتوجب على الطَّالب أثناء قراءة تلك الملاحظات ومراجعتها استنباط الفقرات المهمِّة والمتكرِّرة خلال الفصل الدِّراسي من أجل التأكيد عليها.

المذاكرة ليلة الامتحان بذكاء وبطريقة فعَّالة

ليس المراد بهذه الخطوة أن يقوم الطَّالب بمراجعة كل شيء والوقوف على كل فكرة، وإنَّما المطلوب منه الانتباه على بعض النُّقاط الهامَّة التي يغفل عنها أكثر الطُّلاب وذلك باتِّباع الخطوات الآتية:[٢]

  • من الأفضل الانتباه إلى دليل الطَّالب فهو يحوي الكثير من الأمور المفصليَّة والهامَّة للامتحان.
  • عادةً ما يتألف الكتاب من عدة فصول يبدأ كل فصلٍ بورقةٍ دوِّن عليها النُّقاط الهامة في هذا الفصل وينتهي بتلخيصٍ لأهمِّ الأفكار التي عُرضت فيه، فمن المفروض أن تكون هذه الأوراق ركيزةٌ أساسيَّةٌ في مراجعة الطَّالب.

المراجعة السَّريعة واختبار الحفظ

ويقوم هذا الأمر على قراءة الطَّالب للملاحظات المدونة بشكل سريع فإن كان قد أتقنها فما عليه إلَّا شطبها وعدم العودة عليها، وإن كان مجال استذكاره هو مادة الرِّياضيات فالطَّريقة الصَّحيحة للمراجعة السَّريعة هي أن يقوم الطَّالب بحل نموذجٍ للاختبار مع تقيم نفسه بشكل منطقيٍّ وصادق.[٢]

استخدام أسلوب الرَّبط لتثبيت المعلومة

قد يقع الكثير من الطُّلاب ضحيةً لعدم القدرة على استدعاء المعلومة، على الرُّغم من تكرارها مرارًا وتكرارًا وهذا الفشل يرجع للطَّريقة الخاطئة التي تمَّ بها تخزين المعلومة، وللحيلولة دون هذا الأمر يمكن للطَّالب القيام بعددٍ من الخطوات وهي كالآتي:[٢]

  • ربط المعلومة المحفوظة بقصة خارجية أو بصورة يتخيلها الطَّالب.
  • تقسيم المعلومات المحفوظة لموضوعات متشابهة ووضعها ضمن تصنيف واحد.
  • يمكن اختزال الجملة الصعبة بكلمة يتفنن الطَّالب بطريقة اختصارها، وبعد القيام بكل تلك الخطوات يجب التَّنبيه على نقطةٍ هامةٍ وهي أن يخلد للنَّوم ليلة الامتحان بشكلٍ مبكر.

المراجع[+]

  1. "قلق الامتحان"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 2020-06-05. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت ث ج "كيفية المذاكرة ليلة الامتحان"، ar.wikihow.com، اطّلع عليه بتاريخ 2020-06-05. بتصرّف.