المخللات للحامل: نصائح وتحذيرات وما الكميات المسموحة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٣ ، ١٤ فبراير ٢٠٢١
المخللات للحامل: نصائح وتحذيرات وما الكميات المسموحة؟

هل تناول المخللات في الحمل آمن؟

هل تسلّلت ليلًا بحثًا عن المخلل؛ لتكبحي رغبتك الشديدة في تناوله؟ إذا كنت حاملًا وأصبحت تعانين فجأة من رغبة ملحة لتناول أطعمة معينة، ربّما يكون السبب في ذلك أنّ جسمك بحاجة لمثل هذه النوع من الطعام، وقد تكون المخلّلات إحداها، ولكنّك قد تشعرين بالقلق إزاء مدى أمان تناولها، وقد تتسائلين حول ما إن كانت تشكل خطرًا على جنينك أم لا.[١]


يقول د. أرنولد توريس، رئيس قسم أمراض النساء والولادة في مستشفى نورث وسترن ميديسن سنترال: " قد تكون الرغبة في تناول طعام حلوًا، أو مالحًا، أو حامضًا أو حارًّا، ويمكن أن تختلف شدة الرغبة بشكل كبير على مدار فترة الحمل".[٢]


تعد المخللات من أكثر الأطعمة التي تتوق الحامل إلى تناولها، وترغب معظم النساء في تناول المخللات طوال فترة حملها، بينما قد تظهر هذه الرغبة لدى الأخريات في أشهر معينة فقط، وإذا شعرتِ فجأةً بشغف كبير لتناول المخللات فلا تقلقي، إذ أنّك لست الوحيدة، كما أنّه لا بأس من تناول كميّات صغيرة من المخلل، أو حتى الماء التي يتم حفظ المخلّلات فيه، طالما أنّ الكميّات معتدلة، ولم يكن لديك أي رد فعل تجاه مثل هذا الأنواع من الأطعمة.[١]

حقائق غذائية عن المخللات

هل تناول المخللات يؤدي إلى زيادة وزنك أثناء فترة الحمل؟ قد تختلف الحقائق الغذائية للمخللات باختلاف العلامة التجارية المصنّعة لها، أو ما إذا كانت مصنوعة منزليًّا، ولكن جميع المخللات تقريبًا تحتوي على نسبة عالية جدًّا من الصوديوم، أمّا إذا أردتَ معرفة القيمة التي تحويها المخللات من المعادن والسعرات الحرارية، يمكنكَ الاطّلاع على الجدول الآتي الذي يوضح الحقائق الغذائية لحبة مخلل صغيرة تزن 35 غم:[٣]


العنصر الغذائي
القيمة في الحصة الواحدة
السعرات الحرارية
4 سعرات حرارية
الكربوهيدرات
0.8 غم
الألياف
0.3 غم
الصوديوم
283 ملغم
البروتين
0.2 غم
السكر
0.4 غم


</div>لا يسبّب تناول المخللات تجاوزًا في السعرات الحرارية الموصى بها أثناء الحمل، كما أنّها لا تعمل على زيادة الوزن.[٤]

فوائد تناول المخللات أثناء الحمل

هل تناول المخللات يعود عليكِ وعلى طفلكِ بالفائدة لدى تناوله خلال فترة الحمل؟ قد يكون تناول المخللات أثناء فترة الحمل مفيدًا لك ولكن بكميّات معتدلة، ومن الممكن أن تتجلّى هذه الفائدة من خلال الآتي:[٥]

  • قد يساعد تناولك للمخللات في موازنة مستويات المعادن في الجسم؛ إذ يحتاج جسمك خلال فترة الحمل استهلاك كميّات أكبر منها، بما في ذلك الصوديوم، والبوتاسيوم، لذا فإنّ تناولكِ للمخللات بكميات صغيرة قد يوفر حاجة جسمك من هذه المعادن.
  • من الممكن أن تعزّز المخللات عملية الهضم لديك؛ نظرًا لاحتوائها على البكتيريا المفيدة، والتي بدورها قد تُساعد على تكاثر البكتيريا الجيّدة في الجهاز الهضمي.
  • من الممكن أن تقوّيجهاز المناعة لديكِ وتقلل خطر إصابتك بالأمراض خلال فترة الحمل؛ فهي:
    • قد تمد جسمك بالفيتامينات الأساسية مثل فيتامين ج، وفيتامين أ.
    • تمد جسمكِ أيضًا بالمعادن مثل الكالسيوم، البوتاسيوم والحديد.


قد يعزز تناول المخللات جهازكِ المناعي وعملية الهضم، ولكن ذلك فقط عند تناولها باعتدال.


ولمعرفة المزيد حول فوائد المخللات بإمكانك الاطلاع على المقال الآتي: الفوائد الصحية لتناول المخللات.

مخاطر تناول المخللات أثناء الحامل

هل يُمكن لمخاطر تناول المخللات أثناء الحمل أن تنفي الفوائد المرجوّة من تناوله؟ قد يكون تناول المخللات بانتظام وبكميّات كبيرة أمرًا خطرًا بالنسبة لك كأم ولجنينك، وهذا الأمر يعود للنسبة الكبيرة من الصوديوم الموجودة في المخللات، والتي تتمثّل خطورة ارتفاعه فيما يأتي:[١]

  • قد يؤدي إلى تعرضكِ للجفاف.
  • قد يؤدي إلى إصابتكِ بارتفاع ضغط الدم.
  • قد يكون لارتفاع نسبة الصوديوم لديك تأثير سلبيّ على نمو الجنين وتطوّره؛ حيث يمكن أن يؤثر على نمو كليتي طفلك.
  • يزيد من خطر إصابة طفلك بارتفاع ضغط الدم في السنوات القادمة.
  • قد يتسبّب ارتفاع الضغط الناتج عن تناولك للمخللات، بالإضافة إلى ارتفاع ضغط الدم الناتج عن التغييرات العديدة التي تحدث في جسمك، إلى إصابتكِ بحالة خطرة تعرف بارتفاع ضغط الدم الحملي، والذي بدوره من الممكن أن يتسبّب بالآتي:
    • يتسبّب في حدوث نوبة قلبية.
    • تلف في الكلى.
    • تلف في الأوعية الدموية.
    • تورّم في المخ.
    • يؤثر على إمداد الطفل بالأكسجين والمواد الغذائية.
    • في الحالات الشديدة، الحاجة إلى اللجوء إلى الولادة المبكرة.


بالإضافة إلى المخاطر التي سبق ذكرها، قد تحتوي معظم المخللات الهندية على كمية مرتفعة من الزيوت، الأمر الذي يؤدي بدوره إلى ارتفاع مستويات الكوليسترول، والدهون في جسمك أثناء الحمل، كما أنّ تناول المخللات الحارّة قد يؤدي إلى زيادة الانتفاخ والغازات لديك.[٥]


من الجدير بالذكر أنّه لا بأس من تناول كميات قليلة من المخلل، ومن الأفضل سؤال طبيبك عن الكميّات المسموح لك بتناولها.

لماذا تشتهي النساء الحوامل المخللات؟

هل أخبركِ أحدهم أنّ رغبتك في تناول المخللات في فترة الحمل تعني أنّك تحملين طفلًا ذكرًا؟ هل هذا الأمر حقيقة أم خرافة؟ قد تخبرك بعض المسنات عند معرفتها برغبتك في تناول الأطعمة المالحة مثل المخللات أنّ معنى هذا الأمر هو حملك بمولود ذكر، ولكن هذا الأمر لا يمت للحقيقة بصلة، بل إنّ الرغبة الشديدة تجاه بعض الأطعمة يعد علامة على الأشياء التي يحتاجها جسمك، فعلى سبيل المثال قد تعني الرغبة في مضغ الثلج انخفاض مستوى الحديد لديك، كما أنّ رغبتك في تناول المخللات قد يعود لحاجة جسمك إلى الصوديوم والأملاح،[٦] وقد تعود أيضًا رغبتكِ في تناول المخللات إلى الأسباب الآتية:[٥]

  • التغيرات الهرمونية: حيث يؤثر هذا التغير على حاستي التذوق والشم عند المرأة الحامل، لذا تلجئين للمخللات لإشباع هاتين الحاستين.
  • التغيرات العاطفية: بما في ذلك التوتر، والذي يجعلكِ تبحثين عن طعام يُشعركِ بالراحة مثل المخللات.


لا يُمكنك التنبؤ بجنس مولودك من خلال الخرافات والمعتقدات المتداولة، بل إنّ هذا الأمر لا يتم حسمه إلّا من خلال الفحص عند الطبيب المختص.

الاحتياطات والكميات المسموحة لتناول المخللات للحامل

قد تكون المشكلة الأساسية التي تستدعي القلق لدى تناول المخللات أثناء فترة الحمل، هو احتواؤها كما ذكرنا سابقًا على الكثير من الصوديوم؛ فيوجد 595 ملغم من الصوديوم في الحبة المتوسطة من المخلل، وهذا الرقم يمثّل حوالي ثلث حاجة الحامل اليوميّة من الصوديوم،[٤]ولتجنّب مثل هذه المخاطر يمكنك القيام بالآتي:

  • يُمكن أن يساعدك شرب الكثير من الماء في التخفيف من تأثير ارتفاع نسبة الصوديوم والمعادن الأخرى.[٤]
  • يمكنكِ اللجوء إلى المخللات منخفضة الصوديوم؛ إذ يحتوي هذا النوع من المخللات فقط على حوالي 12 ملغم للحبة الواحدة.[٤]
  • ابتعدي عن تناول مخلل المانجو أثناء فترة حملك؛ إذ قد يحتوي على بكتيريا الليستيريا التي قد تشكل خطرًا على حملك.[٥]
  • حاولي قدر الإمكان اختيار المخللات التي لا تحتوي على كمية مرتفعة من السكر؛ لتجنّب زيادة وزنك.[٥]
  • ابتعدي عن المخللات الحارّة التي قد تؤدي إلى مشاكل في جهازك الهضمي مثل الحموضة.[٥]


تذكري عزيزتي الحامل دائمًا أنّ الاعتدال في كل شيء هو أساس السلامة، ولا ضير في السير وراء رغبتك وتناول ما تشتهين، ولكن حاولي دومًا استهلاك كميّات صغيرة.[٥]


ولمعرفة طريقة تحضير مخلل الخيار بإمكانك الاطلاع على المقال الآتي: طريقة عمل مخلل الخيار المقرمش.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Is It Safe To Eat Pickles During Pregnancy?", momjunction, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  2. "You Want to Eat What?", nm, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  3. "Are Pickles Good for You?", healthline, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "Are Dill Pickles Healthy During Pregnancy?", livestrong, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  5. ^ أ ب ت ث ج ح خ "Eating Pickles During Pregnancy – Health Benefits and Risks", parenting, Retrieved 11/2/2021. Edited.
  6. "Gender, positions and cravings in pregnancy: truth or myth", nct, Retrieved 11/2/2021. Edited.