الأسباب وراء رغبة المراة في تناول الأطعمة المالحة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:٣٥ ، ٢٨ مارس ٢٠١٩
الأسباب وراء رغبة المراة في تناول الأطعمة المالحة

قد تشعر بعض النساء بالذعر، نتيجة اشتهائها لتناول الأطعمة المالحة بشكل كبير، ومكثف، فقد تعتقد بأنها مصابة بنقص في الأملاح، ولكنه يعتبر من الأمور العادية، التي يطلبها الجسم بين فترة وأخرى، لتلبية احتياجاته، حيث تطفو خلاياه في سائل خلالي، مالح، يدعى السيتوبلازم، والذي يحيط بنواة الخلايا التابعة للجسم، كما ويعطي الملح طعما مستساغا للأطعمة، فيضيف نكهة مميزة لا يمكن الاستغناء عنها، وقد يتزايد طلب الملح من قبل الجسم بطريقة فظيعة، وهذا ناتج عن بعض الأسباب، ومنها:

الأسباب وراء رغبة المراة في تناول الأطعمة المالحة

  • الجفاف يحدث الجفاف نتيجة أسباب كثيرة، بحيث يفقد الجسم كمية كبيرة من السوائل، عن طريق التقيؤ، والإسهال، كما ويؤدي قلة شرب المياه إلى التعرض للجفاف، ويمكن أن تعمل الممارسة الروتينية لنشاط معين، إلى زيادة فقدان الجسم للسوائل، بحيث لا يتم تجديدها بشكل كافي يتناسب مع فقدانها.
  • المرض يعمل التناول المستمر لأدوية ارتفاع ضغط الدم، والسكري، وفقر الدم المنجلي، إلى التخلص من توازن الصوديوم والبوتاسيوم الموجود في الجسم، عن طريق تداخله مع هرمون الألدوستيرون، الذي يعمل على تنظيم هذه العناصر، مما يسبب رغبة شديدة لتناول الملح، كما قد تكون الرغبة في الملح، مؤشرا على اضطراب الغدة الدرقية، بسبب نقص اليود.
  • الحمل قد تشعر المرأة الحامل برغبة شديدة في تناول الأطعمة المالحة، نتيجة التغيرات الهرمونية التي تتعرض لها، أو محاولة الجسم في تنظيم نفسه من الغثيان، والتقيؤ، كل صباح.
  • إدمان الملح تزيد الرغبة في تناول الملح، كلما زاد استهلاك الشخص له، مما يسبب إدمانا على تناوله، ويصبح جزءا من الوجبات الرئيسية الخاصة به.
  • إرهاق الغدد الكظرية توجد الغدد الكظرية في الجزء العلوي من الكلى، بحيث تشارك في المهام المتعلقة بالرئتين، كما وتعمل على استقلاب السكر، والكربوهيدرات في الدم، وتساعد على تنظيم الجهاز العصبي المركزي، ووظائف القلب، والأوعية الدموية، وإنتاج الهرمون، بالإضافة إلى وظائف الجهاز الهضمي والكبد، وتساعد الجسم على الاستجابة للتغيرات الناجمة عن التوتر والانفعالات، لذلك قد يكون عدم الحصول على قسط كافي من النوم، والإجهاد، وسوء التغذية، والصدمات النفسية، والحمل، من الأسباب المهمة، في إرهاق هذه الغدد واستنفاد طاقتها.
  • نقص المعادن يمكن لسوء التغذية، وحمية التجويع، والصوم، أو تناول الوجبات الغذائية التي تفتقر إلى الخضار، والأوراق الخضراء، والحبوب الكاملة، أن تؤدي إلى نقص في المعادن، خاصة المغنيسيوم، وبالتالي يزيد من التلهف لتناول الملح بشكل ملح.
  • عدم التوازن الكهرلي في الجسم يساعد هذا التوازن في السيطرة على تنظيم السوائل في الجسم، فعند التعرض لسوء التغذية، أو شرب كميات كبيرة من الماء، فإن ذلك يعمل على تدفق المعادن خارج النظام، مما يسبب خللا في التوازن الكهرلي داخل الجسم، ويزيد من الرغبة في تناول الملح.