الماء للحامل: نصائح وتحذيرات وما الكميات المسموحة؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٧ ، ١٠ مارس ٢٠٢١
الماء للحامل: نصائح وتحذيرات وما الكميات المسموحة؟


أهمية الماء للحامل

هل يمكن أن يسبب نقص الماء التعب عند الحامل؟ الإجابة نعم، فعدم تناول الحامل لاحتياجاتها اليومية من الماء خاصة مع وجود مشاكل أخرى مثل زيادة التعرق، قد يسبب العديد من المشاكل مثل التعب والإمساك، علاوةً على تأثيره السلبي على الجنين، وقد يؤدي نقص تناول الماء لفترة طويلة إلى الإصابة بالجفاف الذي يمكن زواله بشرب الماء وإلا فيجب استشارة الطبيب، ومن أهم علامات الإصابة بالجفاف عند الحامل:[١]


  • الشعور بالعطش.
  • خروج بول داكن اللون وذو رائحة قوية.
  • قلّة عدد مرات التبول لأقل من 4 مرّات يوميًا.
  • جفاف الفم والعينين والشفتين.
  • الشعور بالدوار الخفيف والدوخة.
  • الصداع.


الماء مهم لصحة الأم والجنين أثناء الحمل، وقد يؤدي نقصه للشعور بالتعب والإصابة بالإمساك وبالجفاف، وفي حال عدم زوال أعراض الجفاف بشرب الماء يجب استشارة الطبيب فورًا.


نصائح لشرب الماء للحامل

كيف يمكن للحامل أن تضمن تناولها لكمية الماء الموصى بها؟ يمكن ذلك باستخدام عبوة ماء ذات حجم محدد مثل لتر واحد، بحيث تكون على علم بعدد مرات تعبئتها للقارورة وبالتالي كمية الماء التي تناولتها، المزيد من النصائح الهامة لشرب الماء أثناء الحمل:[١]


عند الإصابة بغثيان الحمل

مع إصابة الحامل بالغثيان والمرض تقلّ رغبة تناولها للماء، مما قد يزيد من خطر تعرضها للجفاف خاصة مع زيادة فقدانها للسوائل، النصائح الآتية قد تساعد الحامل على شرب احتياحاتها من الماء بالرغم من إصابتها بالغثيان:[١]


  • الشرب على دفعات صغيرة وتجنب الشرب على دفعة واحدة وبكمية كبيرة.
  • الحرص على إبقاء قارورة ماء في الجوار.


شرب الماء بعد التمرين الرياضي

تعد ممارسة الرياضة الخاصة بالحوامل أمر ضروري للحفاظ على حمل صحي، ولكنه قد يزيد من احتياجات الجسم للماء ولذلك يجب على الحامل الحرص على تناول الماء حسب التوصيات التي ورد ذكرها.[١]

من العادات المفيدة التي تنصح بها الحامل لشرب الماء استخدام قارورة معيارية خاصة لمراقبة شرب الماء وتحديد كميته، ويجب على الحامل التي تعاني من الغثيان شرب الماء على دفعات صغيرة بشكل متكرر.


متى يجب شرب الماء؟

يجب على الحامل أن تشرب كمية الماء الموصى بشربها بشكل منتظم خلال اليوم وليس فقط عند الشعور بالعطش خوفًا من حدوث الجفاف، مع مراعاة أن تتم عملية الشرب بشكل صحي مثل شرب 8-12 كوب من الماء يوميًا أثناء فترة الحمل خاصة لمن يعانين من الغثيان.[٢]


لا يقتصر شرب الماء على الشعور بالعطش بل يجب أن يكون خلال اليوم بشكل منتظم.


ما هي الأنواع الأفضل للماء للحامل؟

من المؤكد أن أفضل أنواع الماء الذي يمكن أن تشربه الحامل هو الماء الصافي، ولكن جميع السوائل التي يدخل في تركيبها الماء تدخل في حساب كمية الماء التي تشربها الحامل، ومن أفضل أنواع الماء التي يمكن أن تتناولها الحامل في يومها:[١]



ولكن ماذا عن المشروبات الشائعة الأخرى كالقهوة والشاي؟ هناك نصائح هامة يجب على الحامل تذكرها قبل الإقبال على تناول أنواع الشاي والقهوة المختلفة وهي:[٣]


  • شاي الأعشاب: وأشهرها شاي الزنجبيل والنعناع بهدف التخلص من الغثيان، ويفضل استشارة الطبيب للتأكد من ملائمتها للوضع الصحي للحامل.
  • الشاي العادي أو الأخضر: يفضل تناولهما باعتدال للتقليل من تناول الكافيين أو اختيار الأنواع منزوعة أو قليلة الكافيين.
  • القهوة: يجب الاعتدال في تناولها أيضًا بحيث لا يزيد استهلاك الكافيين اليومي عن 200 ملغم في اليوم، وينصح تناول الأنواع القليلة بالكافيين مثل القهوة سريعة التحضير مقارنةً بالقهوة المطحونة.


أفضل أنواع الماء للحامل هو الماء الصافي والماء الذي يدخل في السوائل الصحية.


كيف يمكنكِ جعل طعم الماء أفضل؟

قد تعاني بعض النساء من عدم استساغة طعم الماء خلال الحمل، ويعد الماء مشروبًا خاليًا تمامًا من السعرات الحرارية، ولذلك تُنصح الحامل التي لا تحب طعم الماء بإضافة بعض المكونات الصحية ذات السعرات الحرارية القليلة لدعم طعم الماء بشكل أفضل ممّا هو عليه مثل ما يأتي:[٤]


الماء مع عصير الفاكهة الطبيعي

يمكن مزج نسبة قليلة من عصير الفاكهة الطبيعي مع كمية كبيرة من الماء وذلك لمنع زيادة مقدار السكر الموجود بالفاكهة بشكل طبيعي والذي قد يزيد من خطر الإصابة بسكر الحمل، كما ينصح باتباع ما يأتي:[٤]

  • استخدام عصائر مبسترة لضمان خلوها من الجراثيم الممرضة.
  • إضافة الألياف إلى العصير وعدم التخلص منها لأهميتها الصحية للحامل.


الماء المدعم بالفواكه والخضار المناسبة

تساعد إضافة أنواعًا مناسبة من الفواكه أو الخضار إلى الماء وسيلة مغذية ومنعشة لتأمين احتياجات الجسم من الماء وزيادة استساغة الحامل التي لا تتناول الماء بشرب الماء بكميات وفيرة، ومن الأنواع المناسبة التي يمكن استخدامها من الخضار والفواكه لذلك:[٥]

  • ماء الخيار العضوي.
  • ماء التفاح والقرفة.
  • ماء البرتقال والتوت البري.
  • ماء الفروالة والليمون والنعناع.
  • ماء الليمون والتوت.
  • ماء المانجو والزنجبيل.
  • ماء توت العليق والبرتقال.
  • ماء الليمون والخيار والجريب فروت.
  • ماء البطيخ والفراولة والنعناع.


قد لا تحب الحامل طعم الماء، ولذلك ينصح بإضافة القليل من عصيرالفواكه الطبيعي إلى كمية كبيرة من الماء، أو إضافة أنواع مناسبة من الخضار والفواكه إلى الماء.


تحذيرات عند شرب الماء للحامل

هل هناك مصادر لا يجب على الحامل اعتمادها للحصول على الماء؟ قد تكون بعض أنواع المياه غير مناسبة للحامل بسبب مصدرها غير الآمن صحيًا، وفيما يأتي تحذيرات هامة يجب الالتفات إليها لمصادر المياه المعروفة.[٦]


ماء البئر

عندما يكون مصدر الماء الذي تشربه الحامل من البئر يجب التأكد من أن نسبة مادة النايترات فيه ضمن الحدود الآمنة على الحامل، وكذلك هو الحال مع الطفل بعد ولادته وحتى بلوغه 6 أشهر خوفًا من حدوث أي مخاطر صحية.[٧]


ماء الحنفية

يعتمد مدى أمان شرب ماء الحنفية للحامل على الجهة المزودة للماء ومدى اتباعها لقواعد السلامة والصحة العامة، وفي حال زيادة مستوى الملوثات في ماء الحنفية عن الحد المسموح يجب التوقف عن شربه للحامل.[٦]

ماء العبوات غير المراقب

قد لا يكون ماء العبوات الجاهزة في بعض الأحيان أفضل من ماء الحنفية خاصة مع غياب المراقبة الصحية في بعض البلدان، ولذلك يجب التأكد من سلامة ماء العبوات قبل شرائها وخلوها تمامًا من الملوثات.[٦]


يجب التأكد من سلامة مصدر المياه التي تتناولها الحامل وخلوه من الملوثات، خاصة في حال استخدام البئر.


ما الكميات المسموحة لشرب الماء للحامل؟

هل تختلف الكميات المسموحة لشرب الماء باختلاف مراحل الحمل؟ نعم تختلف بالتأكيد حالها حال تناول العناصر الغذائية الأخرى، وفيما يأتي الكميات المسموحة لشرب الماء ومصنفة حسب مراحل الحمل الثلاث:[٨]


الثلث الأول من الحمل

يجب مراقبة كمية الماء في هذه المرحلة التي يصعب على الحامل فيها تنظيم وضبط عاداتها الغذائية، وفي هذه المرحلة يجب أن تركز الحامل على أن مقدار ما تتناوله من الماء يفوق المقدار الذي تفقده.[٨]


الثلث الثاني من الحمل

يجب زيادة مقدار الماء في الثلث الثاني من الحمل بما لا يقل عن 1 مل لكل سعر حراري تتناوله الحامل، ولذلك تقدر كمية الماء الإضافية في هذه المرحلة بـ 340 مل، وهو مقدار مكافئ لزيادة السعرات الحرارية في هذه المرحلة والبالغ 340 سعر حراري.[٨]


الثلث الثالث من الحمل

يجب زيادة مقدار الماء في هذه المرحلة عما هو مطلوب في الثلث الثاني من الحمل، وتقدر زيادة كمية الماء بـ 450 مل، إذ إن مقدار السعرات الحرارية المطلوبة في هذه المرحلة هو 450 سعر حراري.[٨]


كمية الماء التي تحتاجها الحامل تختلف باختلاف مراحل الحمل؛ وتعتمد على مقدار زيادة السعرات في كل مرحلة.


أضرار عدم شرب كميات كافية من المياه للحامل

هل يمكن أن يكون للجفاف مضاعفات خطيرة على الأم وجنينها؟ يؤدي عدم شرب كميات كافية من المياه للحامل إلى الإصابة بالجفاف، ولا يعد الجفاف الخفيف خطيرًا طالما أن الحامل تحرص على الحصول على كميات كافية من الماء، بالإضافة إلى أنه يجب طمأنة الحامل بأن حالات قليلة أو نادرة جدًا من الجفاف قد يسبّب لها حدوث الغيبوبة، أما الجفاف الحاد فقد يسبب بعض المضاعفات الخطيرة ومنها:[٩]


  • انخفاض مستوى السائل الأميوني الذي يؤثر على تطور نمو الجنين وإنتاج الحليب.
  • نقص في مستوى العناصر الغذائية الضرورية لصحة المرأة الحامل والجنين.
  • زيادة خطر حدوث الولادة المبكرة.


ينتج عن عدم شرب كميات كافية من الماء حدوث الجفاف، ويؤدي الجفاف الحادّ إلى العديد من المشاكل الصحية للأم والجنين.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "How much water should I drink in pregnancy?", tommys, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  2. "Frequently Asked Questions", acog, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  3. "What Should You Drink During Pregnancy?", wfmchealth, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  4. ^ أ ب "Drinks, SoftDrinks, & Juices During Pregnancy", wm, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  5. "Detox Water: The Top 25 Infused Water Recipes for Weight Loss", loseweightbyeating, Retrieved 15/2/2021. Edited.
  6. ^ أ ب ت "Is it safe to drink tap water when I'm pregnant?", babycenter, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  7. "How to tell if your water is safe", babycenter, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  8. ^ أ ب ت ث "How Much Water Should a Pregnant Woman Drink?", healthline, Retrieved 9/2/2021. Edited.
  9. "Can dehydration affect pregnancy?", medicalnewstoday, Retrieved 10/2/2021. Edited.