فوائد الجريب فروت

فوائد الجريب فروت
فوائد-الجريب-فروت/

الجريب فروت

ينتمي الجريب فروت إلى عائلة الحمضيات، وقد ظهرت هذه الفاكهة لأول مرة نتيجة تهجين فاكهة البوملي مع البرتقال، ويتميز الجريب فروت بمذاقه الحلو المرّ وأحيانًا الحامض، ويمكن تناول ثمرة الجريب فروت كاملة أو تناولها على شكل عصير الجريب فروت أو من الممكن أكل اللب فقط، وهي فاكهة تحتوي على العديد من الفيتامينات والمعادن، كما وتتميز باحتوائها على كميات قليلة جدًا من السّعرات الحرارية، ولكن على الرّغم من فوائد الجريب فروت الكثيرة ألا أنه يمكن أن يتفاعل مع بعض أدوية الدّهنيات وأدوية الضّغط والأدوية النّفسية ولذلك يجب استشارة الطّبيب أو الصيدلاني قبل تناوله مع هذه المجموعات من الأدوية.[١]

فوائد الجريب فروت

يُنصح بتناول الجريب فروت لأنه من الفواكه التي تتميز بأن محتواها من السّعرات الحرارية قليل جدًا، ومحتواها من المغذيات المهمة للجسم عالٍ جدًا، حيث يمكن اعتبارها من أقل الفاكهة احتواءً على السّعرات الحرارية، وبالمقابل تحتوى على أكثر من 15 نوع من الفيتامينات والمعادن، إضافةً إلى احتوائها على مضادات الأكسدة،[٢] وفيما يأتي فوائد الجريب فروت:

يحتوي على مضادات الأكسدة

يحتوي الجريب فروت على عدد من مضادات الأكسدة المختلفة التي تنطوي على فوائد صحية عديدة، بما في ذلك تقليل خطر الإصابة بأمراض عدة، حيث تحمي مضادات الأكسدة خلايا الجسم من التّلف الذي تسببه الجذور الحرة، وهي جزيئات غير مستقرة تتسبب بحدوث تفاعلات ضارة في جسم الانسان، وفيما يأتي أهم المركبات المضادة للأكسدة الموجودة في فاكهة الجريب فروت:[٢]

  • فيتامين C: وهو أحد مضادات الأكسدة القوية، وويتواجد فيتامين C بكميات كبيرة نسبيًا في الجريب فروت، ويساعد في حماية خلايا الجسم من التلف الذي قد يسبب أمراضًا في القلب أو قد يسبب السّرطان.
  • بيتا كاروتين: يتم تحويله إلى فيتامين A داخل جسم الإنسان، ويساهم البيتا كاروتين في التّقليل من خطر الإصابة بالأمراض المزمنة، ومن الأمثلة عليها أمراض القلب والشّرايين والسّرطان ومشاكل العين مثل مشكلة الضّمور البقعي.
  • الليكوبين: يمكن أن يساعد الليكوبين في حماية الجسم من تطور وحدوث أنواع معينة من السرطانات، وخاصةً سرطان البروستات، ويعمل أيضًا على المساهمة في تقليل نمو الأورام وتخفيف الآثار الجانبية لعلاجات السّرطان.
  • الفلافانون: تمتلك الفلافانون خصائص مضادة للالتهابات، حيث تعمل على تقليل ضغط الدّم والكوليسترول، مما يساهم في تقليل خطر الإصابة بأمراض القلب.

المساعدة في إنقاص الوزن

يمتلك الجريب فروت عدة خصائص تجعل منه فاكهة مناسبة للأشخاص الذين يحاولون إنقاص وزنهم، فهو يحتوي على كمية كبيرة من الألياف مما يزيد الشّعور بالشّبع ويقلل من استهلاك السّعرات الحرارية، كما يحتوي على كمية كبيرة من الماء وكمية قليلة من السّعرات الحرارية، وعلى الرّغم من عدم وجود ما يثبت فعالية الجريب فروت لوحده في إنقاص الوزن، إلا أن إضافته إلى نظام غذائي صحي لإنقاص الوزن يعزز فعالية هذا النّظام، ويعد الجريب فروت الفاكهة المثالية أثناء اتباع أنظمة فقدان الوزن.[٢]

التّحكم بالشهية

يحتوي الجريب فروت على كميات كبيرة نسبيًا من الألياف، حيث تحتوي نصف حبة متوسطة الحجم من الجريب فروت على ما يعادل 2 غرام من الألياف، مما يساهم في زيادة الوقت الذي يقضيه الطّعام في المعدة، وزيادة وقت الهضم، وبالتًالي زيادة الشّعور بالشّبع والامتلاء، فاستهلاك الألياف بكميات كافية يوميًا يساعد في تقليل استهلاك الفرد من السّعرات الحرارية لأنها تزيد التّحكم بالشهية.[٢]

تقوية جهاز المناعة

يساعد الجريب فروت في دعم وتقوية جهاز المناعة بسبب احتوائه على كميات كبيرة من فيتامين C وفيتامين A، حيث أثبتت الدّراسات أهمية هذين الفيتامينين ودورهما في جهاز المناعة، حيث أنّ نقص فيتامين C يمكن أن يقلل المناعة بشكل كبير وخصوصًا عند كبار السّن، وقد وجد أن الجريب فروت لا يحمي من الإصابة بالرّشح ولكن يمكن أن يقلل من شدة الأعراض ومن مدة المرض.[٣]

الحفاظ على صحة القلب

يساهم محتوى الجريب فروت من الألياف والبوتاسيوم والليكوبين وفيتامين C والكولين في الحفاظ على صحة القلب، كما يعد الجريب فروت أحد مصادر البوتاسيوم، الذي يعد مهمًا لتقليل ضغط الدّم والمضاعفات النّاتجة عنه، حيث ينصح بتناول 4700 ملغرام من البوتاسيوم يوميًا، وهذا يعني أن تناول حبة صغيرة من الجريب فروت يمد الجسم بما مقدراه 6% من حاجته اليومية من البوتاسيوم.[١]

تقليل مقاومة الإنسولين والسكري

إن تناول الجريب فروت بانتظام قد يقلل من مقاومة الإنسولين التي يمكن أن تؤدي إلى الإصابة بمرض السّكري، حيث تحدث مقاومة الإنسولين عندما تتوقف خلايا الجسم عن الاستجابة للإنسولين،الذي يسيطر على نسبة السّكر في الدّم وينظمها، وتعد مقاومة الإنسولين أمرًا خطيرًا لأنها تؤدي إلى ارتفاع مستويات الإنسولين والسّكر في الدّم، وهما عاملان يسببان زيادة احتمالية الإصابة بالنّوع الثّاني من السّكري، وقد يساعد تناول الجريب فروت على السّيطرة على نسب الإنسولين بالدّم وبالتالي تقليل حدوث مقاومة الإنسولين.[٢]

تقليل خطر الإصابة بحصى الكلى

ومن فوائد الجريب فروت أنه قد يقلل من خطر الإصابة بحصى الكلى، فالنّوع الأكثر شيوعا من حصى الكلى هو حصى أكسالات الكالسيوم، ويعمل الجريب فروت على تقليل تكون حصى الكلى من خلال احتوائه على حمض الستريك الذي يمتلك القدرة على الارتباط بالكالسيوم الموجود بأكسالات الكالسيوم ليعمل على طرده خارج الجسم، كما أن حمض الستريك لديه القدرة على زيادة حجم ودرجة حموضة البول، مما يجعل البيئة أقل ملاءمة لتشكيل حصوات الكلى.[٢]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Why is grapefruit good for you?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح "10 Science-Based Benefits of Grapefruit", www.healthline.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.
  3. "21 Things You Should Know About Grapefruit ", www.health.com, Retrieved 18-12-2019. Edited.

131392 مشاهدة