المجرورات في اللغة العربية

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣١ ، ١٥ يوليو ٢٠٢٠
المجرورات في اللغة العربية

المجرورات في اللغة العربية

الجّرّ أو الخفض في اللّغة العربيّة خاصّ بالأسماء دون الأفعال والحروف، فالمجرورات في اللغة  العربية تُطلق على الأسماء المعربة دون غيرها، والتّي علامة إعرابها الكسرة، أو ما يقوم مقامها من علامات الجرّ الفرعيّة، وهي ثلاثة أقسام: الاسم المجرور بحرف الجرّ، نحو: استمعتُ إلى الشّاهدِ، والاسم المجرور بالإضافة، نحو: حضرَ معلّمُ الصّفِّ، والاسم المجرور بتبعيّته لاسم مجرورٍ قبله، نحو: نظرتُ إلى فتاةٍ جميلٍة، والتّوابع في اللّغة العربيّة أربعة: النّعت أو الصّفة، والتّوكيد، والبدل، والعطف،[١] والمجرور بالمجاورة، نحو: هذا جحرُ ضبٍّ خَرِبٍ ، فكلمة: "خربٍ": مجرورة بالكسرة الظّاهرة على آخرها لمجاورتها لما خفض بالإضافة، وهو المضاف إليه "ضبٍّ"، ولكن جمهور النّحاة يَرَوْن أنّ كلمة: "خربٍ" من التّوابع، فهي صفة وليست مجرورة بالمجاورة.[٢]  

المجرور بحروف الجر

علامات إعراب الأسماء في اللّغة العربيّة: الرّفع والنّصب والجرّ، ووكما سبق ذكره بأنّ المجرورات في اللّغة العربيّة تقسم إلى ثلاثة أقسام، وهي المجرورات بحروف الجرّ، والمجرورات بالإضافة، والمجرورات بالتّبعيّة، وزاد بعضهم الجرّ بالمجاورة، أمّا الاسم المجرور بحرف الجرّ وهو أن يأتي أحد الحروف الجرّ، ويأتي بعده الاسم المجرور به، ولا يفصل بينهما فاصل، نحو: نظرت في الكتاب، أمسكت بالعصفور، وكما هو معلوم فإنّ الحروف في اللّغة العربيّة تقسم إلى قسمين: حروف المباني، وهي حروف المعجم أو الحروف الهجائيّة في اللّغة العربيّة؛ والتي تبدأ بالهمزة وتنتهي بالياء، وحروف المعاني، وسمّيت بذلك لأنّها تضفي على الجملة معنًى جديدًا، ومنها حروف الجرّ، وهي التي تجرّ الأسماء، وعددها عشرون حرفًا، يضاف إليها "لولا" حيث لم يذكره ابن مالك في ألفيّته،[٣] وهي كما ذكرها ابن مالك: من، إلى، حتّى، خلا، حاشا، عدا، في، عن، على، مذ، منذ، رب، اللّام، كي، الواو، التّاء، الكاف، الباء، لعل، متى، ولم يأتِ ابن هشام على ذكر حروف الجر: "خلا - حاشا - عدا"؛ لأنها حروف استثناء. وكذلك: "لعل - متى - كي - لولا"؛ لأنّها شاذّة، فهذه الحروف كما سبق ذكره خاصّة بالأسماء، حيث تجعل الأفعال تتعدّى إلى الأسماء من خلالها، ولها معاني ولكن ليس هنا مجال الحديث عنها،[٤] وهذه الحروف منها ما يجرّ الأسماء مطلقًا، مثل: من، عن، في، وعلى سبيل الأمثلة: أكلت من الشّجرة، تخليّت عن القضيّة، وضعت الماء في الإناء، ومنها ما يستخدم للجرّ ولغيره، أو يجرّ لفظًا، ويرفع أو ينصب محلًا مثل: حاشا، خلا، عدا، لعلّ، ربّ، مذ، منذُ، مثل: ربّ أخ لك صادقً، "أخٍ": اسم مجرور لفظًا، مرفوع محلًّا لأنّه مبتدأ، وجاء الطّلاب ما خلا زيدٍ، "زيدٍ": اسم مجرور وهناك من قال مجرور لفظًا منصوب محلًّا على الاستثناء.[٣]

المجرور بالإضافة

من المجرورات في اللغة العربية الاسم المضاف إليه، وهو الاسم الذي جرّ بسبب إضافة اسم له يسبقه في التّركيب، أي الاسم المضاف، ثمّ الاسم المضاف إليه، نحو: تحدّثَ مديرُ المدرسةِ، فـ "مديرُ": اسم مضاف، ويعرب حسب موقعه في الجملة، "المدرسةِ": مضاف إليه مجرور. فالاسم المضاف إليه في مثل هذا الموقع ليس له سوى هذا الإعراب، مضاف إليه مجرور، فالمضاف إليه هو مجرور بالاسم المضاف، أي الاسم المضاف الجارّ، والاسم المضاف إليه، الاسم المجرور، من نسبة المضاف إلى المضاف إليه، وكلاهما من الأسماء، فالحرف لا يمكن أن يكون مضافًا أو مضافًا إليه، وكذلك الفعل، ويجب ألّا يفصل بين المضاف والمضاف إليه بأيّ فاصل، لألّا تنقطع الإضافة، ويكون هذا التّرتيب ضمن جملة اسميّة أو فعليّة، والاسم المضاف الذي يسبق الاسم المضاف إليه لا ينوّن، وإذا كان مثنّى أو جمعًا مذكّرًا سالمًا؛ تحذف نونه لإضافته للاسم المضاف إليه المجرور، مثل: تفتّحتْ زهرتا الباقةِ، وكذلك لا يعرّف الاسم المضاف في الإضافة المعنويّة بـ "الـ" التّعريف، فلا يصحّ أن يقال: تفتّحت الزّهرتا الباقةِ، بينما يصحّ ذلك في الإضافة اللّفظيّة، مثل: هذا الرَّجلُ المكسورُ الرِّجلِ، ويمكن أن يكون المضاف مضافًا إليه إذا جاء في الجملة أكثر من مضافٍ إليه، مثل: سُررتُ بزيارةِ ابنِ عمِّي، فـ "ابنِ" مضاف إليه من إضافة "زيارة" إليه، وهو مضاف، و "عمِّي" مضاف إليه مجرور.[٥]

المجرور بالتبعية

استكمالًا لبحث المجرورات في اللّغة العربية، فقد تمّ الحديث عن المجرورات بحروف الجرّ، ثمّ المجرورات بالإضافة، وهنا سيكون الحديث عن الاسم المجرور بالتّبعيّة، وهو المسبوق باسم مجرور فيكون تابعًا له، والتوّابع في اللّغة العربيّة أربعة، النّعت أو الصّفة، والتّوكيد، والعطف، والبدل، والتّوابع جمع لـ"تابع" والتّابع يعرب كإعراب الاسم الذي قبله تمامًا، والاسم المتبوع الذي يسبق الاسم التّابع يعرب بحسب وقوعه في الجملة، وأوّل هذه التّوابع: النّعت: مثاله: نظرتُ إلى الطّالبِ المهذّبِ، فـ"الطّالب" اسم متبوع، ويعرب هنا: اسم مجرور بإلى وعلامة جرّه الكسرة، "المهذّبِ": اسم تابع للطّالب وهو نعت له مجرور بتبعيّته للطّالب، والتّابع الثّاني: التّوكيد: ومثاله: طلبتُ من الطّلابِ كلِّهِم الحضورَ، "الطّلابِ" اسم متبوع، وهو اسم مجرور بمن وعلامة جرّه الكسرة، و "كلِّ": تابع له، وهو توكيد مجرور بتبعيّته للطّلّاب، والتّابع الثّالث: العطف: ومثاله: وقف الطّفلُ قربَ أمِّهِ وأبيهِ، "أمِّه" اسم متبوع، مضاف إليه مجرور، أبيه: تابع، اسم معطوف على أمِّهِ مجرور مثله لتبعيّته له، التّابع الرّابع: البدل: مثاله: وقفُ خالدُ بجانبِ صديقِهِ زاهرٍ. "صديقِ": اسم متبوع، مضاف إليه مجرور، "زاهر": بدل من صديق مجرور مثله لتبعيّته له.[٦]

علامات الجر في اللغة العربية

وفي نهاية المطاف وبعد الحديث عن المجرورات في اللغة العربية، بقي معرفة علامات الجرّ في اللّغة العربيّة، وهي: الكسرة، وهي الأصل وتكون علامة الجرّ في الاسم المفرد، مثل: الحمدُ للهِ ربِّ العالمين، وفي جمع التّكسير المنصرف، مثل :هذا العملُ للرّجالِ والنّساءِ، وفي جمع المؤنث السّالم: {وَقُل لِّلْمُؤْمِنَاتِ}.[٧] وملحق جمع المؤنث السالم :ومررت بأولات الأحمال.[٨]

المراجع[+]

  1. "المخفوضات من الأسماء"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-12. بتصرّف.
  2. صالح الأسمري القحطاني، [ كتاب شرح الأجرومية للأسمري]، صفحة 109. بتصرّف.
  3. ^ أ ب "حروف الجر / الجزء الأول"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-12. بتصرّف.
  4. "حروفُ الجرِّ في العربية (معانيها وتعاقبها)"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-12. بتصرّف.
  5. "ضافة (عربية)"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-12. بتصرّف.
  6. عبد الله بن صالح الفوزان، دليل السالك إلى ألفية بن مالك، صفحة 176، جزء 2. بتصرّف.
  7. سورة النور، آية:31
  8. "البناء والإعراب"، ar.wikiversity.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-05-12. بتصرّف.