ما هو جمع المذكر السالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٣٠ ، ٧ مايو ٢٠٢٠
ما هو جمع المذكر السالم

أقسام الاسم في اللغة

يُعرّف الاسم في اللغة العربية على أنه ما دلَّ على معنى بنفسه من دون اقترانه بشيء، مثل: باب، حائط، والاسم ينقسم إلى قسمين رئيسين هما: الاسم الجامد والاسم المشتق، فالاسم الجامد كما جاءت جُل تعريفات النحويين له: "هو الاسم الذي لم يؤخذ من غيره، أي أنه هو المادة الأصلية وليس فرعًا من مادة أخرى" والاسم الجامد ينقسم إلى قسمين أيضًا هما: اسم المعنى واسم الذات، فاسم المعنى ما دل على معنى غير محسوس مثل: الصبر والاجتهاد، أما اسم الذات ما دل على معنى محسوس مثل: القلم والجبل، ويُرجع بعض النحويين المصدر الذي تُشتق منه المشتقات إلى اسم المعنى، أما القسم الثاني من أقسام الاسم وهو الاسم المشتق فيُعرف على أنه "الاسم المأخوذ من غيره، فهو فرع لمادة أخرى" ويُشتق من الاسم الجامد أو المصدر أو الفعل، مثل اسم الفاعل واسم المفعول، ومن الأسماء الجامدة جمع المذكر السالم، فما هو جمع المذكر السالم.[١]

ما هو جمع المذكر السالم

الاسم في اللغة العربية مفرد ومثنى وجمع، فالاسم المفرد ما دلّ على واحد، والمثنى ما دلَّ على اثنين، والجمع ما دل على ثلاثة أو أكثر، والجمع يُقسم إلى ثلاثة أقسام، وهي جمع التكسير، وجمع المؤنث السالم، وجمع المذكر السالم، فما هو جمع المذكر السالم، حيث يُعرّف جمع المذكر السالم بأنه "الجمع الذي سلم بناء مفرده عند الجمع، ويكون الجمع بزيادة واو ونون أو ياء ونون على الاسم المفرد، مثل: عامل - عاملون، مهندس - مهندسون" ويجمع الاسم المفرد جمع مذكر سالم بإضافة واو ونون في حالة الرفع، وياء ونون في حالة النصب والجر.[٢]

شروط ما يجمع جمع المذكر السالم

تم الحديث في الفقرة السابقة عن ما هو جمع المذكر السالم، ولكن للعلم أن الاسم المفرد لا يجمع جمع مذكر سالم إلا إذا كان: علم مذكر عاقل يخلو من تاء التأنيث، أو صفة لمذكر عاقل، فالاسم العلم المذكر العاقل إذا انتهى بتاء التأنيث مثل كلمة "حمزة" لا نستطيع أن نجمعها جمع مذكر لأنها منتهية بتاء، مع أنّها دلت على مذكر، ولا يصح أن نجمع "رجل وغلام وطفل" جمع مذكر سالم لأنهم ليسوا أسماء علم بل أسماء جنس، ولا يصح أن نجمع "فرس وأسد" وأشباههما جمع مذكر سالم لأن صفة العقل لا تتوفر فيهم، والشرط الثاني بأن يكون الاسم صفة لمذكر عاقل، مثل ماهر تجمع على ماهرون، وهذه الصفة يمكن أن تدخل التاء عليها، أما الصفات التي من باب أفعل مؤنثه فعلاء مثل أسمر سمراء، ومن باب فعلان مؤنثه فعلى، مثل عطشان عطشى فلا يصح جمعها جمع مذكر سالم، كما لا يصح جمع الكلمات التي في ظاهرها تكون على شكل المذكر، ولكن هي أسماء مؤنثة تأنيث معنوي، مثل: زينب وداحس، وهذه هي كل الشروط المتعلقة.[٣]

صياغة جمع المذكر السالم

يُصاغ جمع المذكر السالم كما سلف من الاسم المفرد بشرط أن يكون مذكرًا عاقلًا، أو صفة لمذكر عاقل، وتكون الصياغة بزيادة واو ونون في حالة الرفع، وياء ونون في حالتي النصب والجر، ومثال ذلك في الرفع أن يكون فاعلًا مثل "جاء المعلمون" فكلمة المعلم اسم علم مذكر أُضيف عليها واو ونون في نهايتها، أو أن يكون مبتدأ مثل "العاملون يعملون بجد" فكلمة العاملون مفردها عامل، وهي اسم مفرد علم مذكر صحَّ أن تجمع جمع مذكر سالم، أما في حالة النصب فمثال ذلك "رأيت المهندسين" فكلمة المهندس هي مذكر عاقل صحَّ جمعها مذكر سالم، فعند الجمع أصبحت مهندسين، وهنا الجمع جاء مفعول به منصوب، ومثال الصياغة في حالة الجر "مررْتُ بالفلاحين" فكلمة فلاح مذكر عاقل، جاءت هنا في حالة الجر فأُضيف إليها ياء ونون، إذًا يُصاغ جمع المذكر السالم بزيادة واو ونون في حالة الرفع وياء ونون في حالتي النصب والجر، وتكون الزيادة على الاسم المفرد المذكر العاقل أو صفته.[٤]

إعراب جمع المذكر السالم

يُعرب جمع المذكر السالم حسب موقعه من الجملة، فيكون مرفوعًا ويكون منصوبًا ويكون مجرورًا، ولكن لا يُعرب مثل الاسم المفرد بالحركات، بل يعرب بالحروف، فالواو علامة رفعه، والياء علامة نصبه وجره، أما النون فتكون عوضًا عن التنوين في الاسم المفرد، وتحذف عند الإضافة، وفيما يأتي أمثلة تشمل كل الحالات:[٢]

  • حالة الرفع: الأسماء المرفوعة كثيرة، وسيُذكر في هذا المقال مثالين فقط: المثال الأول "جاء المهندسون" المهندسون فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم، والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد، أما المثال الثاني: "عُرٍفً سارقو المصرف" هنا عُرِفَ فعل ماض مبني للمجهول، وسارقو نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الواو لأنه جمع مذكر سالم، وحذفت النون للإضافة، والمصرف مضاف إليه.
  • حالة النصب: كذلك الأمر الأسماء المنصوبة كثيرة، وسيُذكر في هذا المقال مثالين فقط: المثال الأول "رأيْتُ المجتهدين" المجتهدين مفعول به منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد، الفاعل في هذا المثال جاء ضمير متصل وهو التاء، أما المثال الثاني "إن المعلمين في المدرسة" المعلمين تُعرب اسم إن منصوب وعلامة نصبه الياء لأنه جمع مذكر سالم والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد.
  • حالة الجر: الأسماء المجرورة عديدة، سيُكتفى بمثالين فقط في هذا المقال: المثال الأول "الزكاة حقُ المحتاجين" تُعرب كلمة المحتاجين مضاف إليه مجرور وعلامة جره الياء، والنون عوض عن التنوين في الاسم المفرد، والمثال الثاني "مررْتُ بخريجي الجامعة" كلمة خريجي تُعرب اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه جمع مذكر سالم، والنون هنا حذفت للإضافة، وكلمة الجامعة تُعرب مضاف إليه، والفاعل في هذا المثال ضمير متصل وهو التاء.

ملحقات جمع المذكر السالم

مر في الفقرات السابقة الحديث بالتفصيل عن ما هو جمع المذكر السالم، ولكن يُلحق بجمع المذكر السالم في إعرابه ما ورد عن العرب مجموعًا هذا الجمع، والملحق بجمع المذكر السالم لم يستوف الشروط التي ذُكرت سابقًا، ومن أشهر الكلمات الملحقة بجمع المذكر السالم "أهلين، عالمين، أرضين، وابلين، بنينن، سنين، وألفاظ العقود من عشرين إلى تسعين" وقد ورد في القرآن ألفاظ أُلحقت بجمع المذكر السالم، مثل قوله عز وجل: {كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْأَبْرَارِ لَفِي عِلِّيِّينَ}،[٥] فكلمة عليين تُعرب اسم مجرور وعلامة جره الياء لأنه ملحق بحمع المذكر السالم.[٦]

المراجع[+]

  1. "اسم (نحو)"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 07-05-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب "الجمع في اللغة العربية: الأنواع والصياغة والإعراب\"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 07-05-2020. بتصرّف.
  3. "جمع مذكر سالم"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 07-05-2020. بتصرّف.
  4. مصطفى الغلاينيني (2004)، جامع الدروس العربية (الطبعة 1)، صفحة 183. بتصرّف.
  5. سورة المطففين، آية: 18.
  6. مصطفى الغلاينيني، جامع الدروس العربية (الطبعة 1)، صفحة 185. بتصرّف.