ما هو جمع المؤنث السالم

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:١٨ ، ٥ مايو ٢٠٢٠
ما هو جمع المؤنث السالم

الجمع في اللغة العربية

إنّ الجمع في اللغة العربية يدلّ على ما زاد عن اثنين؛ أي: من الثلاثة فصاعدًا، وله في اللغة العربية ثلاثة أنواع شهيرة هي: جمع المذكر السالم، وجمع المؤنث السالم، وجمع التكسير، وسُمّي جمع المذكر وجمع المؤنث بالسالم؛ لأنّ بنية الكلمة لا تتغير كثيرًا وذلك اعتمادًا على قواعد أقرب ما تكون للثابتة، على عكس جمع التكسير الذي يُغيّر كثيرًا من بنية الكلمة من دون أن يلزم قاعدة ثابتة،[١] وإنّ الجمع في اللغة العربيّة يتبع من حيث الإعراب علم النحو، وأمّا من حيث صياغته وبنية كلماته فإنّه يتبع علم الصرف، وهذان العِلمان هما أهمّ علوم اللغة العربية كما ذهب إلى ذلك علماء السلف والخلف من علماء اللغة العربية، ومن أنواع الجموع جمع المؤنث السالم الذي سيقف المقال الآتي معه بشيء من التفصيل.[٢]

ما هو جمع المؤنث السالم

عند الحديث عن الجمع في اللغة العربية وتبيين أنواع الجمع لا بدّ من الوقوف مع جمع المؤنث السالم للعلم بماهيّته وكيفيّته وأحواله، وجمع المؤنث السالم اسم يُطلق في اللغة العربية على ما جُمِعَ بألف وتاء زائدتين، نحو: مرضعات وهندات وغيرها، وأمّا طرائق جمعه ففيها أحوال؛ فالكلمة إمّا أن تكون مختومة بتاء فعندها تُحذف ويُضاف للكلمة ألف وتاء، مثل: فاطمة تُصبح فاطمات، وإمّا أن تنتهى بمنقوص أو مقصور أو ممدود، وفي ذلك تفصيل يأتي تاليًا:[٢]

  • أن تنتهى الكلمة بمقصور: فإذا كانت الألف ثالثةً رُدّت إلى أصلها، وهو الواو أو الياء، نحو رضوى تصبح رضوات، وأمّا إن كانت الألف رابعة فإنّها تُقلب ياءً نحو: ذكرى تصبح ذكريات، ومستشفى تصبح مستشفيات.
  • أن تنتهي الكلمة بمنقوص: وهنا الياء تبقى وتُردّ لها إن حُذفت، نحو: قاضية تصبح قاضيات.
  • أن تنتهي الكلمة بممدود: فهنا يُنظر إلى الهمزة في آخرها إن كانت أصليّة أم زائدة للتأنيث؛ فإن كانت أصليّة بقيت على حالها، مثل: إنشاء تصبح إنشاءات، وأمّا إن كانت زائدة فإنّها تُقلبٌ واوًا، نحو: صحراء تُصبح صحراوات، وأمّا إن كانت مُنقلبة عن واو أو ياء فإنّه يجوز فيها الأمران، نحو: سماء فإنّه يجوز جمعها على سماوات أو سماءات، والله أعلم، وستقف الفقرة القادمة مع الأسماء التي تُجمع جمعًا مؤنثًا سالمًا.

الأسماء التي تجمع جمعًا مؤنثًا سالمًا

بعد الوقوف على مفهوم الجمع ومن ثَمّ جمع المؤنث السالم وكيفيّة صياغته فإنّ هذه الفقرة تقف مع الأسماء التي تُجمعُ جمعًا مؤنثًا سالمًا، وقد أكثر النحاة من الحديث عنها والكلام عليها، وقد حصروها في عشرة أسماء يطّرد فيها جمع المؤنث السالم، وتلك الأسماء العشرة التي تُجمع جمعًا مؤنّثًا سالمًا هي:[٣]

  • الاسم العلم المؤنث: نحو: دعد وفاطمة ومريم وغيرها.
  • ما خُتِمَ بتاء التأنيث: نحو: شجرة وثَمَرة وحمزة وطلحة.
  • صفة المؤنث: وإمّا أن تكون مقرونة بتاء نحو: مُرضِعة تُصبح مُرضِعات، وإمّا أن تكون دالّة على التفضيل نحو: فُضلى -مؤنث أفضل- تُصبح فُضْلَيات.
  • صفة المذكر غير العاقل: نحو: جبلٌ شاهقٌ تُصبح جبالٌ شاهقات، وحصانٌ سابقٌ يُصبح حُصُنٌ سابقات.
  • المصدر المُجاوِز ثلاثة أحرف غير المؤكِّد لفعله: نحو: إكرامات وتعريفات وإنعامات.
  • مُصغّر المُذكّر غير العاقل: نحو: دُريهِم يُصبح دُريهِمات، وكُتيِّب يُصبح كُتيِّبات.
  • المختوم بألف التأنيث الممدودة: نحو: صحراء تُصبح صحراوات، وعذراء تُصبح عذراوات، ولكن القاعدة هذه فيها تفصيلٌ من جهة المؤنث الذي على وزن فعلاء التي هي مؤنّث أفعل؛ فهذه لا تنطبق عليها القاعدة السابقة، بمعنى: كلمة حمراء وزنها فعلاء وهي مؤنث كلمة أحمر التي وزنها أفعل، فهذه الكلمة وما شاكلها لا تُجمع جمعًا مؤنّثًا سالمًا، ولكن حمراء تُجمع على حُمْر، وكذلك كحلاء -مؤنّث أكحل- تُجمع على كُحْل، وصحراء -التي هي مؤنث أصحر- تُجمع على صُحْر.
  • المختوم بألف التأنيث المقصورة: نحو: ذكرى تُصبح ذكريات، وفُضلى تُصبح فُضليات، وكذا حُبلى تُصبح حُبلَيَات، ولكن يشذّ عن هذه القاعدة ما كان على وزن فُعلى التي هي مؤنث فعلان؛ نحو: سَكرى التي هي مؤنث سكران، ورَيَّا التي هي مؤنث ريّان، وعَطشى التي هي مؤنّث عطشان، وجمع تلك الكلمات يكون: تُجمع سكرى والمُذكّر منها على: سُكارى وسَكارى وسَكرى، وتُجمع رَيَّا والمُذكّر منها على: رِواء، وتُجمع عَطشى والمُذكّر منها على: عِطاش وعَطاشى.
  • الاسم المُصدّر بابن أو ذي لغير العاقل: نحو: ابن آوى يُجمع على بنات آوى، وذي القعدة يُجمع على ذوات القعدة، وأمّا لو كان للعاقل فيُجمع على بنين -أو أبناء- وذوي، نحو قولهم في جمع ابن عباس: بنو عباس أو أبناء عباس، أو ذوو علم إذا كان جمعًا لذي علم.
  • الأسماء الأعجمية التي لم يُعهد لها جمع آخر: نحو: تلفون وتلغراف وبرنامج، والله أعلم.

إعراب جمع المؤنث السالم

بعد الوقوف على جمع المؤنث السالم والأسماء التي تُجمع جمعًا مؤنّثًا سالمًا بشيء من التفصيل من بعض كتب النحاة المُحدثين فإنّ المقال يقف في فقرته قبل الأخيرة مع إعراب جمع المؤنث السالم، وجمع المؤنث السالم تلازمه حركتان في الإعراب، وهما: الكسرة والضمّة، وتفصيل لحاق إحداهما بآخره فيما يأتي:[٢]

  • الضمة: تلحق الضمة آخر جمع المؤنث السالم وذلك في نحو: جاءت الطالباتُ، والطالباتُ: فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، أو: سُمِعَت القراءاتُ، والقراءاتُ: نائب فاعل مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة، أو: كانت المعلّماتُ في المدرسة، والمعلّماتُ: اسم كان مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة ونحو ذلك.
  • الكسرة: وتأتي الكسرة في نهاية جمع المؤنث السالم في حالة النصب والجر، في النصب تأتي نيابة عن الفتحة، فيُقال في إعرابه: وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنّه جمع مؤنّث سالم، نحو: رأى الطّالب المُعلّماتِ، فالمعلّمات: مفعول به منصوب وعلامة نصبه الكسرة نيابة عن الفتحة لأنّه جمع مؤنث سالم، ونحوه في غيره من المنصوبات، وأمّا في حال الجر الطبيعي فيقال فيه ما يُقال في غيره من المجرورات، مثال: اجتمع التلاميذُ في القاعاتِ، فالقاعات: اسم مجرور بحرف الجر وعلامة جرّه الكسرة الظاهرة على آخره، ونحو ذلك في غيره من مواقع الجر في الإعراب، والله أعلم.

الملحق بجمع المؤنث السالم

ختامًا وبعد الوقوف على جوانب كثيرة في جمع المؤنث السالم يصِلُ المقالُ إلى ختامه ويتحدّث عن الملحق بجمع المؤنث السالم، والمقصود بالملحق بجمع المؤنث السالم كلمات تُعامل معاملة جمع المؤنث السالم لأسباب عدّة، وهي نوعان فيما يأتي تفصيلها على نحو وافٍ بما يسمح به المقام:[٤]

  • أولات: وهي كلمة بمعنى صاحبات، وقد أُلحِقَت بجمع المؤنث السالم نظرًا لأنّه ليس لها مُفرد من جنسها، وقد وردت في القرآن الكريم في سورة الطلاق في قوله تعالى: {وَأُولَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ}،[٥] وهي تُعامل معاملة جمع المؤنث السالم.
  • ما سُمّي به من هذا الجمع: ومعنى ذلك كلمات هي في الأصل جمع مؤنث سالم ولكنّها عندما أُطلقت على اسم مُفرد صارت ملحقة بجمع المؤنث، نحو: أذرعات، وهي اسم لقرية في سورية في سهل حوران، وعرفات وهو مكان قرب مكة، والله أعلم.

المراجع[+]

  1. "جمع (لغة)"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 05-05-2020. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت "الجمع في اللغة العربية: الأنواع والصياغة والإعراب"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 05-05-2020. بتصرّف.
  3. "جمع المؤنث السالم"، al-maktaba.org، اطّلع عليه بتاريخ 05-05-2020. بتصرّف.
  4. "جمع المؤنث السالم"، www.uobabylon.edu.iq، اطّلع عليه بتاريخ 05-05-2020. بتصرّف.
  5. سورة الطلاق، آية: 4.