الفرق بين الخلف العام والخلف الخاص

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:١٩ ، ١٣ سبتمبر ٢٠٢٠
الفرق بين الخلف العام والخلف الخاص

قانون المواريث

من هم الأشخاص الّذين يضمهم قانون المواريث؟

يُعد قانون المواريث فرع من فروع القانون الخاص، وسُمي هذا القانون بهذا الاسم نظرًا لأنه يُنظم جميع القواعد التي تتعلق بالإرث، كما يُمكن أن يُعرف الإرث بأنّه: "انتقال الشيء من شخص لآخر من قوم لقوم حسيًا كانتقال المال إلى وارث موجود حقيقةً أو حكمًا، أو انتقال معنويًّا كانتقال العلم والخلق"، أمّا عن تعريف قانون المواريث فهو: "القانون الذي يُنظم جميع الأحكام والمُعاملات المُتعلقة بانتقال الأموال من شخصٍ بعد وفاته إلى أشخاص آخرين؛ أي من المورث إلى الوارث"، وبالتالي يتضح من خلال هذا التعريف أنَّ القانون يضم ثلاثة أشخاص: الوارث الذي ينتقل إليه المال من المورث على أن يتوافر فيه سبب من أسباب الإرث، المورث الشخص المتوفي حكمًا أو طبيعيًّا، الورث وهو أحد أسباب الملكية، وفي المقال الآتي سيتم بيان الفرق بين الخلف العام والخلف الخاص، وآثار العقد بالنسبة إلى الخلف العام والخلف الخاص.[١]


الفرق بين الخلف العام والخلف الخاص

هل هنالك فرق بين الخلف العام والخلف الخاص؟ وكيف يؤثر ذلك في القانون؟

في أحكام العقود لا يقتصر أثر العقد على طرفاه المتعاقدين، بل تمتد أثار العقد بينهما إلى خلفائهما، ويقصد بالخلف بشكلٍ عام: "هو ذلك الذي يتلقى حقًا من الدائن أو المدين في العقد"، وهناك نوعان للخلف: الخلف العام والخلف الخاص، وفي هذا الصدد سيتم توضيح الفرق بين الخلف العام والخلف الخاص:[٢]


الخلف العام

ما هو الخلف العام؟

يُعرف بأنه: "من يخلف غيره في ذمته المالية كلها"، ومن الأمثلة على الخلف العام: الوارث لكل التركة، لأي جزء شائع منها؛ كالوراث لجزء من التركة أو الموصى له بحصةٍ منها، كالثلث أو الربع أو الخمس، كما أن أحكام المتعاقد تُطبق على الخلف العام، بحيث تنصرف آثار العقد إلى الخلف العام دون إخلال بالقواعد المتعلقة بالميراث، إلا إذا تبين من العقد أو القانون أن أثر هذا العقد لا ينصرف إلى الخلف العام.[٢]


الخلف الخاص

ما هو الخلف الخاص؟

يُقصد بالخلف الخاص: "كل من تلقى من سلفة ملكية شيء محدد أو حق عيني آخر عليه، ومن ينتقل إليه حق شخصي كان سلفه دائنًا به من قبل؛ كالمشتري والموهوب له والموصى له بعين معينة، ومن تقرر له حق ارتفاق أو حق رهن والمحال له الذي انتقل إليه حق شخصي كان سلفه دائنًا به من قبل"، ولكن من يترتب له حق في ذمة شخص آخر فهو ليس خلف خاص لهذا الأخير، بل يُعد دائنًا بالنسبة له، فعلى سبيل المثال المستأجر لا يُعد خلفًا خاصًّا للمؤجر بل هو دائنًا له.[٢]


آثار العقد بالنسبة إلى الخلف العام والخلف الخاص

ما هي استثناءات انصراف أثر العقد إلى الخلف العام؟

بالنسبة للخلف العام فإنَّ العقد تمتد آثاره إليه ، أي أنَّ الحقوق التي رتبها عقد السلف تنصرف إلى خلفه بعد وفاته، ومن الأمثلة التوضيحية على ذلك: إذا مات البائع ولم يقبض ثمن المبيع، ففي هذه الحالة ينتقل حق المطالبة بالثمن إلى الخلف العام، وكذلك الأمر بالنسبة للمشتري، فإذا مات خلفه وارثه في حقوقه، وعلى الأخص فيما يتعلق بنقل الملكية وتسلم المبيع، ولكن هناك بعض الاستثناءات على انصراف أثر العقد إلى الخلف العام، كأن يتفق طرفا العقد على عدم انصارف آثاره إلى الخلف العام أو وجود مانع أدبي أو مادي يحول دون ذلك أو بحكم القانون، أمّا بالنسبة لسريان آثار العقد إلى الخلف الخاص فينبغي توافر شروط مثلًا:[٣]

  • يجب أن يكون العقد من العقود التي تسمح بانتقال الشيء من السلف إلى الخلف.
  • يجب أن تكون الحقوق والالتزامات التي يحصل فيها الاستخلاف من مسلتزمات الشيء.
  • يجب أن يعلم الخلف بالالتزامات الناشئة عن عقد السلف وقت انتقال الشيء إليه.

المراجع[+]

  1. "قانون المواريث"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 2020-08-12. بتصرّف.
  2. ^ أ ب ت عدنان السرحان ونوري خاطر (2012)، شرح القانون المدني مصادر الحقوق الشخصية الالتزامات (الطبعة 5)، عمان-الأردن:دار الثقافة، صفحة 262-265. بتصرّف.
  3. أنور العمروشي (2015)، الموسوعة الوافية في شرح القانون المدني، صفحة 440-445. بتصرّف.