الفرق بين الحصبة والحصبة الألمانية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٢٤ ، ٨ يوليو ٢٠١٩
الفرق بين الحصبة والحصبة الألمانية

الفيروسات

حتى يتم معرفة الفرق بين الحصبة والحصبة الألمانية يجب معرفة ما هي الفيروسات أولًا، فالفيروسات كائنات مجهرية موجودة في كل مكان على الأرض تقريبًا، ,يمكن أن تصيب الحيوانات، النباتات والبشر، وحتى البكتيريا، في بعض الأحيان يمكن أن يُسبب الفيروس مرضًا مميتًا لدرجة أنه قاتل بالمقارنة مع بعض الالتهابات الفيروسية الأخرى التي لا تسبب أي رد فعل ملحوظ، وأيضًا قد يكون للفيروس تأثير معين اتجاه نوع من الكائنات الحية ولكن تأثير مختلف على نوع آخر؛ وهذا ما يفسر كيف أن لفيروس أن يؤثر على القطط ولا يؤثر على الكلاب، والفيروسات تتألف من مادة وراثية محاطة بطبقة من البروتين، بالإضافة إلى الدهون أو البروتينات السكرية، وتعرف الفيروسات أيضًا بأنها كائنات طفيلية؛ إذ أنها لا تتكاثر بدون خلية مُضيفة.[١]

انتقال الفيروسات

يوجد الفيروس للتكاثر وعندما يتم ذلك تنتشر نسخ الفيروس إلى خلايا جديدة ومُضيفين جدد، ويؤثر تركيب الفيروس على قدرته في الانتشار، وتنتقل الفيروسات من شخص لآخر من خلال عدة طرق منها:[١]

  • من الأم للطفل أثناء الحمل أو الولادة.
  • تبادل اللعاب أو من خلال السعال أوالعطس.
  • الاتصال الجنسي.
  • الغذاء الملوث أو الماء.
  • الحشرات التي تحمل الفيروس من شخص لآخر.

الفرق بين الحصبة والحصبة الألمانية

تسبب الفيروسات العديد من الأمراض التي تصيب الإنسان ومنها: الجدري، وأنواع مختلفة من الأنفلونزا، والتهاب الكبد الوبائي، بالإضافة إلى الحصبة والنكاف والحصبة الألمانية، ويمكن توضيح الفرق بين الحصبة والحصبة الألمانية في العديد من الأمور كالآتي:

الحصبة

هي عدوى فيروسية تبدأ في الجهاز التنفسي، ويعرف هذا الفيروس بأنه واحد من أهم أسباب الوفاة الرئيسة في جميع أنحاء العالم، فهو ناتج عن الإصابة بفيروس من فصيلة الفيروسات المخاطانية، حيث يبدأ من الجهاز التنفسي ثمّ ينتشر لباقي أجزاء الجسم من خلال مجرى الدم، وفيما يأتي معلومات عنها: [٢]

  • الأعراض: تشمل أعراض الحصبة ما يأتي:
    • طفح جلدي.
    • سعال.
    • سيلان الأنف.
    • بقع بيضاء في الفم.
    • يمكن لفيروس الحصبة أن يؤدي إلى الالتهاب الرئوي، والتهابات الأذن، تلف المخ.
  • العدوى: الحصبة معدية للغاية، وهذا يعني أنها يمكن أن تنتشر بسهولة شديدة من شخص لآخر، فقد يقوم الشخص المصاب بإطلاق الفيروس في الهواء عندما يسعل أو يعطس، ويمكن لهذه الجسيمات التنفسية الاستقرار على الأجسام والسطوح وأن تبقى معدية في الهواء لمدة تصل لساعتين.
  • فترة الحضانة: إذ تصل حضانة مرض الحصبة من 10-14 يوم.
  • العلاج: لا يوجد علاج محدد للحصبة، ولكن هنالك بعض التدخلات المتاحة التي قد تساعد في منع العدوى أو التقليل من شدتها مثل: لقاح الحصبة، أو جرعة من البروتينات المناعية المعروفة باسم غلوبولين مناعي.

الحصبة الألمانية أو الحميراء

هي عدوى فيروسية تسبب طفحًا أحمرًا على الجسم، ناتج عن فيروس الحصبة الألمانية، ويظهر الفرق بين الحصبة والحصبة الألمانية في شدة المرض إذ أن الحصبة أشد وتؤثر بشكل أكبر من الحصبة الألمانية[٣]، وفيما يأتي معلومات عنها:

  • الأعراض: إذ تشمل أعراض الحصبة الألمانية ما يأتي:[٤]
    • طفح جلدي أحمر اللون يبدأ على الوجه وينتشر بسرعة إلى جذع الجسم ثم الذراعين والساقين، قبل أن يختفي بنفس التسلسل.
    • ارتفاع طفيف في درجة الحرارة.
    • انسداد أو سيلان الأنف.
    • التهاب واحمرار العينين.
    • تضخم الغدد الليمفاوية عند قاعدة الجمجمة ومؤخرة الرقبة.
    • آلام في المفاصل.
  • العدوى: هو فيروس شديد العدوى، يمكن أن ينتشر عن طريق الإتصال الوثيق أو عن طريق الهواء، قد ينتقل من شخص لآخر عبر ملامسة قطرات صغير من سوائل الأنف والحلق عند العطس والسعال، مما يعني أن الشخص يمكن أن يصاب عن طريق استنشاق قطرات الشخص المصاب أو لمس جسم ملوث بالفيروس.[٣]
  • فترة الحضانة: من 14-21 يوم.[٣]
  • العلاج: يتم علاج معظم الحالات في المنزل، من خلال الراحة وأخذ عقار يمكن أن يساعد في التخفيف من الحمى والأوجاع.[٣]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Viruses: What are they and what do they do?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 3-07-2019. Edited.
  2. "Everything You Need to Know About the Measles", www.healthline.com, Retrieved 4-07-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "German Measles (Rubella)", www.healthline.com, Retrieved 4-7-2019. Edited.
  4. "Rubella", www.mayoclinic.org, Retrieved 4-07-2019. Edited.