الفرق بين الاتصال والتواصل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ١٧ فبراير ٢٠٢٠
الفرق بين الاتصال والتواصل

الاتصال

يُعرف الاتصال بأنّه عملية تبادل المعلومات، أو تقديمها من خلال التكلم أو الكتابة أو أيّ طريقة تمكن الإنسان من التعبير عما يجول في خاطره وإرساله للآخرين، ويوجد العديد من أنواع الاتصال ومن أهم هذه الأنواع هو الاتصال الشخصي؛ ويحدث عندما يتكلم الناس مع بعضهم البعض عن الاهتمامات والأفكار والرغبات، ويقوم الناس بالاتصال مع بعضهم البعض من خلال سبل عديدة، ومن تلك السبل: التكلم، ولغة الجسد بواسطة تحريك اليد والعينين، وأيضا تعبير الوجه، ويقوم الأشخاص باستخدام الهواتف النقالة للمكالمات الهاتفية عند الاتصال، وتقديم الخطابات للإتصال الشخصي، وتوجد عناصر للإتصال، منها: المستقبل والمرسل والرسالة والوسيلة، وبعد التحدث عن مفهوم الاتصال سيتم في هذا المقال التحدث عن مفهوم التواصل والفرق بين الاتصال والتواصل.[١]

التواصل

وبعد الحديث عن مفهوم الاتصال سيتم في هذا المقال التحدث عن الاتصال والفرق بين الاتصال والتواصل، فيعرف التواصل بأنّه لغة تستخدم للمشاركة بين شخصين أو أكثر، لا تربطهم لغة واحدة، وتنتشر لغة التواصل بين الدول في العالم بسبب وجود عدد كبير من الأشخاص الذين ينطقون بها كلغة أصيلة، وأغلب الأوقات تكون لغة العلوم، أو لغة التجارة، ومن أهم الأمثلة على لغة التواصل هي اللغة العربية وتتميز بأنّها بقيت لغة الشعوب في عصر الخلافة العباسية في فترة القرون الوسطى، وأصبحت اللغة العربية اللغة الأم ولغة المعارف والعلوم، أما في الزمن الحاضر فتعدّ اللغة الإنجليزية هي لغة التواصل الأكثر استعمالًا بين شعوب العالم، وبعد الحديث عن مفهوم الاتصال والتواصل سيتم في الفقرة التالية الحديث عن الفرق بين الاتصال والتواصل.[٢]

الفرق بين الاتصال والتواصل

وبعد الحديث عن مفهوم الاتصال والتواصل سيتم في هذه الفقرة ذكر الفرق بين الاتصال والتواصل، ومن أهم الفروقات بين الاتصال والتواصل:[٣]

  • الاتصال يقيد المبادرة من شخص واحد ولا يحتاج المشاركة مع أشخاص آخرين أما التواصل يكون من خلال المشاركة.
  • أصل كلمة اتصال هو اتصل يتصل، أما التواصل هي من تواصل ويتواصل فيحتاج مشاركة مع الآخرين.
  • الاتصال يكون من الإنسان أو الآلة، أما التواصل يكون بين شخصين أو عدة أشخاص.

أهمية الاتصال والتواصل

وبعد الحديث عن مفهوم الاتصال والتواصل، والفرق بين الاتصال والتواصل سيتم الحديث في هذه الفقرة عن أهمية الاتصال والتواصل ومن أهمية الاتصال والتواصل:[٤]

  • القدرة على المشاركة والتفاعل مع الأشخاص الآخرين، ومشاركة اهتماماتهم مع بعضهم البعض.
  • تبادل الآراء والمعلومات والأفكار، وتبادل الخبرات بين أفراد المجتمع.
  • منح العاملين المشاركة بالأفكار في المؤسسات التربوية والمجتمعية، والنهوض بالأمة.
  • السماح للجميع بالتعبير عن الأفكار والآراء، وفتح حوارات النقاش، وحتى الذين يعانون من الإعاقات سواء كانت سمعية، أو بصرية فهؤلاء الأشخاص لديهم لغة يستخدمونها للتعبير عن مرادهم.
  • تكوين الشخصيات الناضجة في المجتمع.
  • نقل اللغة والعادات والتقاليد من شعب إلى شعوب أخرى.
  • تطوير الأنظمة وخصوصا في مجال التعليم.
  • مواجهة الصعوبات التي تواجه أفراد المجتمع الواحد.

المراجع[+]

  1. "اتصال"، www.wikiwand.com، اطّلع عليه بتاريخ 11-2-2020. بتصرّف.
  2. "لغة_تواصل_مشترك"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 11-2-2020. بتصرّف.
  3. "الفرق بين الاتصال والتواصل "، مجلة الفيصل، 12-2-2007، العدد العددان 437-438، صفحة 26.
  4. حمد القميزي، تقنيات التعليم ومهارات الاتصال، صفحة 123. بتصرّف.