العصب البلعومي اللساني: التعريف، الموقع، الوظائف والأمراض الشائعة

العصب البلعومي اللساني: التعريف، الموقع، الوظائف والأمراض الشائعة
العصب البلعومي اللساني: التعريف، الموقع، الوظائف والأمراض الشائعة

تعريف العصب البلعومي اللساني

تسمى الأعصاب التي تدخل وتخرج من الجمجمة بالأعصاب القحفية، وهي أعصاب الدماغ، وتختلف عن الأعصاب الشوكيّة التي تخرج من العمود الفقري، ويوجد في جسم الإنسان 12 عصبًا قحفيًّا، ويعطى كل عصب منها اسم ورقم باللغة الرومانية،[١] ولهذه الأعصاب وظائف حسية أو حركية أو قد يجمع العصب كلا الوظيفتين في آنٍ واحد، [٢] ويسمى العصب القحفي التاسع باسم العصب البلعومي اللساني Glossopharyngeal nerve، ويعتبر هذا العصب أحد الأعصاب القحفية التي تمتلك وظائف حسيّة ووظائف حركيّة معًا، وينشأ العصب البلعومي اللساني من منطقة النخاع المستطيل وينتهي بالبلعوم، وقد يتعرض هذا العصب للإصابة عند إجراء استئصال لباطنة الشريان السباتي، ويتطور العصب القحفي التاسع في مراحل تكون الجنين من القوس البلعومي الثالث، ويعتبر هذا العصب هو التركيب الوحيد في الجسم الذي ينبثق عن القوس البلعومي الثالث، وتنشأ الغدة الزعترية من الحقيبة البلعومية الثالثة، سيتم الحديث في هذا المقال عن موقع العصب القحفي التاسع ووظائفه والأمراض التي قد تؤثر على وظائفه بالتفصيل.[٣]

موقع العصب البلعومي اللساني

ينبثق العصب اللساني البلعومي من الجزء الأمامي من جذع الدماغ، وبالتحديد في أسفل الجزء الخلفي من الدماغ ويربط الدماغ بالحبل الشوكي كمعظم الأعصاب القحفية،[٤] ويعتبر العصب القحفي التاسع أحد الأعصاب المختلطة بحيث يمتلك اكثر من نوع من أشكال الوظائف، ويتكون من أربع نويّات موجودة في النخاع المستطيل هي النواة الغامضة والنواة اللعابية السفلية ونواة العمود الفقري للعصب الثلاثي التوائم والنواة الانفرادية، وفيما يأتي توضيحًا مفصلًا لهذه النويّات:[٥]

النواة الغامضة

تتمثل النواة الغامضة بمجموعة من الخلايا العصبية الحركية، وتوجد في أعماق التكوين الشبكي النخاعي، ولا تعتبر نواة للعصب اللساني البلعومي وحده، بل هي نواة أيضًا للعصب المبهم والعصب الإضافي، وتحتوي هذه النواة في تركيبها على خلايا عصبية توفر تغذية عصبيّة حركية لعدد من عضلات الحنك الرخو والبلعوم والحنجرة والجزء العلوي من المريء، وتتوزّع محاور الخلايا العصبية هذه بين العصب القحفي التاسع والعاشر والحادي عشر، أمّا المحاور العصبية الخاصة بالعصب القحفي اللساني البلعومي فتعطي للعضلة الإبرية البلعومية والعضلة المضيقة البلعومية العليا تغذيةً عصبية.

النواة اللعابية السفلية

يوجد في هذه النواة الخلايا العصبية التي توفر التغذية العصبية للغدة النكافية، وتستقبل هذه النواة أليافًا للأعصاب القحفية الأخرى من النواة الانفرادية والنواة الحسية للعصب الثلاثي التوائم ومن الحُصين hippocampus ونظام الشم، وتتسبّب هذه النواة في إفراز اللعاب عند التعرض لإثارة وتحفيز.

نواة العمود الفقري للعصب الثلاثي التوائم

تعتبر هذه النواة حسيّة الوظيفة، وتصل الألياف من ثلث اللسان الخلفي واللوزتين الحنكية والبلعوم و الغشاء المخاطي للأذن الوسطى والأنبوب البلعومي وخلايا الخشاء، وتساهم نواة العمود الفقري للعصب الثلاثي التوائم مع العصب اللساني البلعومي في تكوين العصب الثلاثي التوائم والعصب الوجهي والعصب المبهم.

النواة الانفرادية

تستقبل النواة الانفرادية الألياف من العصب اللساني البلعومي ومن الأعصاب الوجهية والمبهمة أيضًا، وتصنّف على أنّها نواة حسيّة، ويصل الجزء الذليلي من النواة معلومات حسية من مستقبلات الضغط في الجيب السباتي، ويتلقى الجزء الآخر من النواة الألياف الذوقية من الثلث الخلفي للسان، وترتبط التغذية العصبية التي تنتمي إلى العصب اللساني البلعومي بفروع العصب المبهم والعصب الإضافي، بحيث تتشارك هذه الأعصاب القحفية الثلاثة في تقديم الوظائف المهمة للجسم التي تتمثل في تنظيم ضغط الدم ومعدل ضربات القلب والتنفس والبلع والقيء.


بعد الحديث عن نُوى العصب القحفي التاسع، لا بد من توضيح مسار هذا العصب في الجسم، حيث يخرج العصب اللساني البلعومي من الجمجمة عبر فتحة موجودة في قاع الجمجمة تسمى بالفتحة الوداجية، ثم يعطي العصب فرعًا يطلق عليه اسم العصب الطبلي، ويمر هذا العصب عبر العظم الصدغي ليصل إلى الأذن الوسطى، ويتفرّع من الأذن إلى العصب الصخري الأصغر ويسير إلى مجموعة من الخلايا العصبية في الأذن، ويمتد العصب الصخري الأصغر على طول العصب الأذيني ليصل إلى الغدة النكافية التي تمثل أحد الغدد اللعابية وتوجد في الخد.[٤]

يسير العصب اللساني البلعومي إلى أسفل بين الشريان السباتي الداخلي والوريد الوداجي الداخلي، ثم على هيئة انحناء إلى الأمام يشكل قوسًا على جانب الرقبة أعلى عضلة البلعوم والعضلات المضيقة البلعومية العليا في الحلق، ويعطي العصب القحفي التاسع هنا عصب الجيوب الأنفية السباتية، ويمتد هذا العصب لأسفل في الرقبة إلى الشريان السباتي، وعند العضلة التي تأتي إلى جانب الرقبة وتتصل باللسان يعطي ثلاثة فروع هي:[٤]

  • العصب البلعومي: ويتحد مع ألياف العصب المبهم ليشكلان الضفيرة البلعومية.
  • الفرع اللغوي: ويتصل بالفرع الخلفي من اللسان.
  • فرع اللوزتين: ويشكل الضفيرة اللوزية.

تجدر الإشارة هنا إلى أنّ هناك احتمال لوجود اختلافات تشريحية في مسار الأعصاب في الجسم، ويجب أن يكون الأطباء وبالذات الجرّاحين على معرفة تامة بهذه التباينات لتجنّب إصابة الأعصاب عند إجراء عمليات جراحية بالقرب من مسارها، فمثلًا عند أغلب البشر ينحني العصب اللساني البلعومي حول الجزء الأمامي من عضلة البلعوم، ولكن عند بعض الناس يقوم العصب باختراق العضلة، وهناك عدد قلل من البشر يتشكل لديهم اتصال غير طبيعي بين العصب اللساني البلعومي والأعصاب المبهمة داخل الجمجمة.[٤]

وظائف العصب البلعومي اللساني

يقوم العصب القحفي التاسع بالعديد من الوظائف المهمة في جسم الإنسان، ويستقبل الكثير من الألياف الحسية من اللوزتين والبلعوم وأجزاء من اللسان والأذن الوسطى، وللعصب اللساني البلعومي دور في عملية الهضم وله وظيفة أيضًا في الأوقات التي يأخذ فيها الجسم قسطًا من الراحة، ومن الجدير بالذكر أنّ الأعصاب القحفية تترتب على هيئة أزواج، أي أنها 24 عصب بصورة 12 زوج،[٦] فيما يأتي توضحيًا مفصلًا لوظائف العصب اللساني البلعومي:[٧]

الوظائف الحسية للعصب القحفي التاسع

يوفّر العصب اللساني البلعومي التغذية العصبية الحسية للعديد من الأجزاء الموجودة في الرأس والرقبة، حيث يغذي الجزء والسطح الداخلي للغشاء الطبلي وقناة استاكيوس في الأذن عبر شبكة من الأعصاب بعد ما يجتاز العصب الثقبة الوداجية ومن ثم يخترق العظم الصدغي ويدخل في تجويف الأذن الوسطى، أما في البلعوم فبواسطة العصب الجيبي السباتي الذي يغذي الجيب السباتي والجسم السباتي أسفل العنق بحيث يوفران معلومات حول ضغط الدم وتشبع الأكسجين، ويوفر تغذية عصبية للغشاء المخاطي للبلعوم الفموي ويساهم في الإحساس العام والذوق، كما ويعطي العصب البلعومي اللساني تغذية عصبية للوزتين عبر الضفيرة اللوزية.

الوظائف الحسية الخاصة للعصب القحفي التاسع

يمكن الإحساس بالذوق في الجزء الخلفي من اللسان وبالتحديد الثلث الخلفي منه بواسطة العصب اللساني البلعومي، وتحدث هذه التغذية العصبية عن طرق الفرع اللغوي وليس الفرع اللساني من العصب القحفي التاسع.

الوظائف الحركية للعصب القحفي التاسع

يوفر العصب اللساني البلعومة التغذية العصبية الحركية للعضلة الإبرية البلعومية، وتوفر هذه العضلة وظائف حركية متعددة في البلعوم مثل تقصير البلعوع واتساع جدرانه كما وتعمل هذه العضلة على رفع الحنجرة أثناء البلع.

الوظائف اللاوديّة للعصب القحفي التاسع

يقدم العصب اللساني البلعومي التغذية العصبية اللاودية للغدة النكافية، بحيث تنشأ ألياف هذا العصب من النواة اللعابية السفلية للعصب القحفي التاسع، وتنتقل هذه الألياف مع العصب الطبلي إلى الأذن الوسطى، ومن ثم تستمر الألياف على هيئة العصب الصخري الأصغر قبل التشابك في العقدة الأذنية، ثم تعطي هذه الألياف تغذية للغدة النكافية تفيد بالإفراز والحركة، وتجدر الإشارة هنا إلى أن عصب الوجه ينقسم إلى فروعه الخمسة في الغدة النكافية، إلا أن العصب اللساني البلعومي هو الذي يزود الغدة النكافية بالتغذية العصبية، ويعتبر العصب الوجهي هو العصب السابع من الأعصاب القحفية، ويتكون العصب الوجهي من حوالي 10000 خلية عصبية، ويعطي خمسة فروع رئيسية في الغدة النكافية في الوجه هي الفرع الصدغي الأمامي، والفرع الوجني والفرع الشدقي والفرع الفكي الهامشي والفرع العنقي، وعند حدوث شلل في هذا العصب تظهر أعراض تختلف في شدتها على هيئة ضعف طفيف في عضلات الوجه يمكن ملاحظته عند الفحص الدقيق، وقد تكون بظهور خلل واضح ولكن ليس مشوهاً وعلى صورة اختلاف بين جانبي الوجه.[٨]

الأمراض الشائعة التي تصيب العصب البلعومي اللساني

يعطي العصب البلعومي اللساني عدة فروع تغذي العديد من الأجزاء وتشمل عصب جاكوبسون والفرع العضلي الخاص بالعضلة الإبرية البلعومية والأعصاب السباتية السفلية العلوية والسفلية، كما ويعطي الفروع البلعومية وهي ثلاثة أو أربعة و تتحد على مستوى التضيّق البلعومي الأوسط مع الفروع البلعومية للأعصاب المبهرجة والأعصاب المتعاطفة، ويعطي أيضًا الفروع اللوزية والفروع اللغوية وعصب هيرينغ وهو فرع العصب اللساني البلعومي إلى السباتي ويمثل العصب الذي يمتد إلى أسفل الشريان السباتي الداخلي ويتصل مع العصب المبهم والمتعاطف ثم ينقسم في زاوية التشعب في الشريان السباتي الشائع ويغذي الجسم السباتي والجيوب السباتية،[٦] ويتعرض العصب البلعومي اللساني أو أحد النوى التي ينشأ منه لبعض الاعتلالات، كما في اضطراب النواة الغامضة، ويكون على صورة احتشاء في منطقة الشريان المخيخي السفلي أو الاضطرابات العصبية الحركية مثل التصلب الجانبي الضموري.[٩]

قد يتعرض العصب اللساني البلعومي إلى إصابات محيطية عن طريق أورام أو أي اعتلالات أخرى على مستوى الثقبة الوداجية، بحيث تؤثر هذه الإصابات على كلًا من الأعصاب اللسانية البلعومية والمبهمة وتنتهي بمعاناة المريض من صعوبة البلع وعسر الكلام، ويعتبر حدوث شلل في العصب اللساني البلعومي نادرًا جدًا، ويتم إجراء اختبار العصب اللساني البلعومي عند الفحص السريري للمريض بشكلٍ بسيط من خلال الاستماع إلى صوت المريض واستئذانه بقول كلمة آه دون أن يخرج لسانه، إذا كان هناك أمراض في العصب اللساني البلعومي تتحرك اللهاة إلى الجانب السليم،[٩] يمثل التالي شرحًا لبعض الاضطرابات التي تؤثر على العصب القحفي التاسع:

الألم العصبي اللساني البلعومي

تعتبر هذه الحالة من الحالات النادرة الحدوث، وتتمثل على هيئة نوبات متكررة من الألم الشديد في اللسان والحنجرة والأذن واللوزتين، وتختلف مدة الألم بحيث تتراوح من بضع ثوان إلى بضع دقائق، ويفسر الأطباء أن الألم العصبي اللساني البلعومي ناجم عن تهيج العصب القحفي التاسع، وفي أغلب الحالات تبدأ اعتلالات الأعصاب هذه بالتأثير على الإنسان بعد سن الخمسين، ورغم دراسة المرض بشكلٍ دقيق إلا أنه في معظم الحالات لم يتم العثور على مصدر تهيج العصب القحفي التاسع، ويمثل التالي بعض من الأسباب المحتملة لألم العصب اللساني البلعومي:[١٠]

  • ضغط الأوعية الدموية على العصب اللساني البلعومي.
  • وجود نمو في قاعدة الجمجمة ببحيث يضغط على العصب القحفي التاسع.
  • أورام والتهابات الحلق والفم التي تضغط على العصب اللساني البلعومي.

يتم استثارة العصب وحدوث ألم أحيانًا عند المضغ أو السعال أو الضحك أو التحدث أو البلع، وعند بعض المرضى ولكن عدد قليل منهم، يتبع الألم أعراض قلبية قد تكون على هيئة عدم انتظام ضربات القلب وحدوث حالات إغماء، وقد تم تفسير هذه الحالة بسبب وجود ارتباط معقد بين العصب الوسيط والعصب المبهم والعصب اللساني البلعومي، ويتم استخدام التصوير الشعاعي لتحديد الأسباب المحتملة الموجودة في قاعدة الجمجمة والتي قد تكون أدت إلى استثارة العصب، ومع أن التصوير المقطعي المحوسب غير قادر على تصوير العصب ولكن يمكن أن يحدد الجزء العصبي من الثقبة الوداجية، ويعتبر التصوير بالرنين المغناطيسي هو الطريقة الأنسب لتصوير العصب، أما فيما يخص علاج الألم اللساني البلعومي فيمكن تلخيصه بما يأتي:[١١]

  • علاج وتخفيف الألم على المريض بالمسكنات، ولا بد من الإشارة هنا إلى أن مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية مثل الأسبرين والأسيتامينوفين ليست فعالة بشكلٍ كبير في علاج الألم العصبي.
  • يمكن اعتبار عقارات الكاربامازيبين وجابابنتين والفينيتوين هي الأكثر فاعلية في علاج هذه الحالة، وهي أدوية مضادة لنوبات الصرع.
  • تساعد بعض مضادات الاكتئاب مثل أميتريبتيلين في علاج بعض الحالات وتعطي استجابة لدى بعض المرضى.
  • إجراء عملية جراحية لتخفيف ضغط العصب اللساني البلعومي وذلك في الحالات التي لا يمكن فيها السيطرة على الألم باستخدام العقاقير، وتعتبر هذه الجراحة فعالة بشكل عام.
  • علاج السبب الكامن وراء الألم العصبي اللساني البلعومي في حال تحدد السبب بدلًا من السيطرة على الأعراض فقط والتي لا تعتبر حلًّا نهائيًّا.

غياب رد فعل محاولة التقيؤ

عندما يلمس جسم غريب الجزء الخلفي من الفم، يحدث إثارة للعصب القحفي التاسع، وغياب رد الفعل هذا يعتبر دليلًا على شلل العصب اللساني البلعومي،[٧] وتقول الدراسات بأن رد الفعل هذا له أهمية في في منع جزيئات الطعام الصلبة من دخول مجرى النفس، ويتم التحكم برد فعل التقيؤ المصطنع من قِبل الأعصاب اللسانية البلعومية القحفية التاسعة والأعصاب المبهمة القحفية العاشرة،[١٢] ويتم اختبار العصب القحفي التاسع المعني بالذوق والبلع بفحص وجود رد فعل محاولة التقيؤ من عدم وجوده، ويعطي هذا الاختبار إشارة عن صحة كلًّا من العصب القحفي التاسع والعاشر معًا، ويعتبر هذا الفحص جزءًا من الفحص العصبي الشامل ويتم إجراؤه في مكاتب مقدمي الرعاية الصحية ولا يسبّب أي ألم للمريض، ومن المهم إجراء تقييم كامل وشامل للجهاز العصبي عند الأطفال، بحيث يساهم في التشخيص المبكر لوجود أي مشاكل كامنة، حيث يمكن أن يتسبب تلف الجهاز العصبي في حدوث تأخيرات في النمو الطبيعي للطفل وحدوث مشاكل عديدة.[١٣]

هناك العديد من الأسباب التي قد تكون وراء اعتلالات العصب اللساني البلعومي، وبالإضافة لما تم ذكره سابقًا قد يؤدي إجراء جراحة في الرأس والرقبة لحدوث إصابة للعصب القحفي التاسع، كما ويمكن أن تكون السكتات الدماغية أو الأمراض التي تؤثر على وظيفة الأعصاب أو الأورام التي تنمو على العصب أو تضغط عليه هي السبب الكامن وراء تلف العصب اللساني البلعومي، ومن العلمليات والاجراءات التي قد تنتهي بإصابة العصب اللساني البلعومي عملية إستئصال اللوزتين وجراحة انقطاع التنفس أثناء النوم وعمليات قاع الجمجمة واستئصال باطنة الشريان السباتي، وقد تظهر نتائج هذه الأسباب على صور متعددة يمثل التالي ذكرًا لها:[٤]

  • فقدان رد فعل الجيب السباتي، بحيث يحدث انخفاض في تدفق الدم، مما قد يترتب عليه ضعف وظائف الدماغ وقد يعاني المريض من صعوبة في البلع.
  • حدوث مشاكل في الصوت، وتعبّر عن اضطرابات ناجمة عن حدوث تقلصات في الحنجرة وتتسبّب في انقطاع الصوت وتوتّره واختلاف حدّته.
  • فقدان الذوق في الثلث الخلفي من اللسان.
  • ضعف إفراز اللعاب.

المراجع[+]

  1. "Medical Definition of Cranial nerves", www.medicinenet.com, Retrieved 2020-07-06. Edited.
  2. "What are the 12 cranial nerves?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2020-07-06. Edited.
  3. "Neuroanatomy, Cranial Nerve 9 (Glossopharyngeal)", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-07-06. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث ج "The Anatomy of the Glossopharyngeal Nerve", www.verywellhealth.com, Retrieved 2020-07-06. Edited.
  5. "Glossopharyngeal nerve (Cranial nerve IX)", www.kenhub.com, Retrieved 2020-07-06. Edited.
  6. ^ أ ب "Glossopharyngeal nerve", www.healthline.com, Retrieved 2020-07-07. Edited.
  7. ^ أ ب "The Glossopharyngeal Nerve (CN IX)", teachmeanatomy.info, Retrieved 2020-07-07. Edited.
  8. "Facial Nerve Anatomy", emedicine.medscape.com, Retrieved 2020-07-07. Edited.
  9. ^ أ ب "Clinical Correlations", www.sciencedirect.com, Retrieved 2020-07-07. Edited.
  10. "Glossopharyngeal neuralgia", medlineplus.gov, Retrieved 2020-07-08. Edited.
  11. "Glossopharyngeal neuralgia", radiopaedia.org, Retrieved 2020-07-08. Edited.
  12. "Physiology, Gag Reflex", www.ncbi.nlm.nih.gov, Retrieved 2020-07-08. Edited.
  13. "Neurological Exam for Children", www.stanfordchildrens.org, Retrieved 2020-07-08. Edited.

237 مشاهدة