العصبية القبلية وخطرها على المجتمع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٥ ، ٢٦ يناير ٢٠٢٠
العصبية القبلية وخطرها على المجتمع

تعريف العصبية القبلية

إنّها إحدى المصطلحات التي تُذكر بكثرة في كلّ وقت، فالعصبية القبلية هي التحيّز لقبيلة أو لعشيرة ما بشكلٍ مبالغ فيه وإظهار العداوة للآخرين لمجرّد أنّهم لا ينتمون لها، والعصبية القبلية من الأمور المذمومة التي نهى عنها الإسلام، ونبذها الرسول -عليه الصلاة والسلام- ونهى أصحابه عنها، لأنّها في كثيرٍ من الأحيان تنصر الباطل على الحق، ويُصبح فيها الغلبة للقويّ على الضعيف، لأنّ الرجل المتمسك فيها يميل إلى نصرة قبيلته سواء كانت على حقٍ أم على باطل، وسواء كانوا أبناء قبيلته ظالمين أم مظلومين، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن العصبية القبلية وخطرها على المجتمع.[١]

العصبية القبلية وخطرها على المجتمع

تُعدّ العصبية القبلية من رواسب الجاهلية التي لم يزل بعض الناس يتمسكون بها دون أن يُدركوا أن العصبية القبلية وخطرها على المجتمع من أكثر الأمور المؤرقة والتي يجب التنبّه لها كي لا تُصبح ظاهرة متفشية، خصوصًا أنّ الكثير من الناس يُربون أبناءهم عليها دون أن يشعروا، ويُغذون توجهاتهم القبلية بشكلٍ لافت دون وعيٍ منهم بخطورة هذا الأمر، وفيما يأتي أبرز ما يمكن أن تسببه العصبية القبلية وخطرها على المجتمع:[٢]

  • تُسبب النعرات والفتنة بين أفراد المجتمع، وتُسبب حدوث الكثير من المشكلات التي يستجيب إليها ضعاف العقول وأصحاب الفكر المنغلق.
  • تدعو إلى الثأر بين القبائل والعشائر، ويُمكن أن تسبب وقوع الجرائم التي يشترك بها أفراد عشيرة بأكملها كي يثأروا لأي شيءٍ يمسّ أبناء عشيرتهم، وهذا سببٌ لوقوع المصائب بشكلٍ متفشٍ.
  • تُضعف شوكة المجتمع وتُسهم في تفككه، كما تُضعف شوكة القبائل الصغيرة وتُغذي سطوة القبائل الكبيرة دون وجه حق، مما يُسبب فجوة في المجتمع، وشعور بالدونية لدى الكثير من الناس.
  • تُسبب تشوّه الفكر المجتمعي ونبذ الأخلاق، لأنّ العصبية القبلية مناقضة لها.
  • تُؤدي إلى الفُرقة والتناحر بين أفراد المجتمع واستباحة الدماء بينهم، كما تُفرّق الكلمة والقلوب.

أسباب العصبية القبلية

العصبية القبلية وخطرها على المجتمع من الأمور المؤرقة والتي يُفترض معرفة أسبابها لمحاربتها والتخلّي عنها، خصوصًا أنّ العصبية القبلية مناقضة للدين والأخلاق، فهي سبب من أسباب انتشار الفتنة بين الناس، أما أهم الأسباب التي تُؤدي إلى العصبية القبلية وتُغذيها ما يأتي:[٣]

  • البعد عن الدين وضعف الوازع الديني الذي يجعل الناس ينتمون إلى شيء آخر غير الدين ويُفاضلون بعضهم بعضًا على أساس الأنساب.
  • وجود الجهل والتخلف بين الناس، وعدم وعيهم بمدى خطورة العصبية القبلية على الأفراد والمجتمعات.
  • التربية غير السليمة للأبناء، وزرع التعصب للقبيلة في عقولهم وتغذيتها بالأقوال والأفعال من قبل الآباء والأمهات.
  • غياب القدوة الحسنة في القبائل والعائلات، ووجود أشخاص يُحرضون على العصبية.
  • الصراع على المناصب المختلفة بين أبناء القبائل، والنظر إلى الوظائف بصفة قبلية شخصية بعيدًا عن الكفاءة والتقدير والمهارة.
  • انغلاق المجتمع القبلي على ذاته وعدم الانفتاح.

المراجع[+]

  1. "عصبية قبلية"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 25-01-2020. بتصرّف.
  2. "العصبية القبلية هي الفتنة فاعرفوها"، www.alukah.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-01-2020. بتصرّف.
  3. "التعصُّب القبلي"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 25-01-2020. بتصرّف.