أثر الأخلاق على المجتمع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٧ ، ٢٣ نوفمبر ٢٠٢٠
أثر الأخلاق على المجتمع

ما أثر الأخلاق على المجتمع؟

يصف عالم الاجتماع جيراد الأخلاق في المجتمع: "الأخلاق لا تطور نفسها بدون الفلسفة الأخلاقية وعلم الاجتماع وعلم النفس، إذ توجد الأخلاق في المقام الأول في التفاعل بين الفرد والمجتمع، وهناك علاقة بين علم الاجتماع والأخلاق، ويُعدّ علم الاجتماع أساسًا للأخلاق لأنه يفسح المجال لتطوير الحياة البشرية والفردية والاجتماعية لخلق ثراء أكبر وانسجام أكبر في المجتمع، ومن خلال التفاعل مع الإنسان، يمكن للأخلاق أن تساعد الناس على بناء الثقة والعلاقة الحميمة في المجتمع" وهذا يُظهر أهمية الأخلاق فيالمجتمع.[١]


للأخلاق أثرٌ واضحٌ على بناء المجتمع والإنسان، فهي مقياس على مدى صلاحيته، وعلى مدى الالتزام بالمكارم والصفات الحسنة، خاصة أنّ الأخلاق تُساهم بشكلٍ كبير في دفع المجتمع ليكون مجتمعًا فاضلًا، [٢]وأثر الأخلاق على المجتمع يظهر كما يأتي:


قلة المشكلات

تٌساهم الأخلاق في قوّة البنية الداخلية للمجتمع، والحدّ من حدوث المشاكل داخل الأسرة، كما أنّها تقلل من وقوع الجرائم في المجتمع لأنّها بمثابة رادع للإنسان، وهي اللبنة الأساسية التي ترتكز عليها المثل العليا للوصول إلى الأمن والأمان الذي تنشده المجتمعات والحد من الجرائم، لهذا فإنّ أساس تطوّر المجتمعات وسموّها هو وجود الأخلاق الفاضلة التي تترك الأثر الطيب فيها، أما انعدام الأخلاق في المجتمع فيعني دماره وتحوّله إلى غابة لا يوجد فيها أي رادع أو قانون.[٢]


انتشار المحبة والسلام

من أهم آثار الأخلاق الحسنة أنها تُساهم في نشر المحبة والألفة والسلام بين الناس، لأنّها تُجبر صاحبها على احترام الآخرين وعدم المساس بحقوقهم وأعراضهم، وكما أنّ انتشار المحبة والسلام نتيجة أساسية للتحلّي بالأخلاق التي يُساهم في نشر العدل وبث الطمأنينة، والتخلص من كل ما يُسبب الأذى للناس، وهي أكبر رادع للإنسان كي يكون صالحًا يدعو للخير والإصلاح، وينهى عن المنكر والفحشاء والبذاءة، سواء بذاءة الأقوال أم بذاءة الأفعال، لهذا فإنّ الأخلاق تحمي النسيج الاجتماعي وتعزز تطوّره نحو الأفضل.[٢]


زيادة الكفاءة في العمل

تسعى الأخلاق إلى التخلّص من كلّ العادات السيئة التي تمنع تطوّر العمل، إذ تعمل على رفع كفاءة الأعمال لأنّها تمنع صاحبها عن الرشوة والكذب والتزوير، وتزيد من الإنتاجية، وتدعو إلى إتقان العمل لأنّ كلّ هذا يعد من الأخلاق الفاضلة التي تُحتّم على صاحبها الالتزام بتطبيق أخلاقه في عمله، فالمعلم الذي يتصف بالأخلاق الحسنة يُساهم في إخراج جيلٍ مسلحٍ بالعلم والأدب والأخلاق.[٣]


بناء روابط الثقة والأمان في المجتمع

تعمل الأخلاق على بناء روابط الأمان والثقة في المجتمع، فيشعر الفرد بأنّه آمنٌ ويستأمن على أمواله ونفسه وأملاكه وأراضيه، ويشعر بينه وبين نفسه بالثقة بكلّ من حوله فيأمن غدرهم ومكرهم لأنّه يعلم أنّ الأخلاق تمنع الغدر والخيانة والظلم، فيشعر الفرد الذي يعيش في مجتمعٍ مسلحٍ بالأخلاق أنّ حياته آمنة وليس فيها ما يدعو للخوف ما دام ينتمي لمجتمع تسوده الأخلاق.[٢]


الحصول على احترام المجتمعات الأخرى

يحظى المجتمع الذي يتحلّى أبناؤه بالأخلاق باحترام المجتمعات الأخرى، لأنّه مجتمع لا يصدر منه الأذى ولا الضرر، ولا يُُربي أشخاصًا يُسببون الأذى والظلم لغيرهم، لذا فإنّ كلّ مجتمعٍ يُعزز الأخلاق فيه يشع نفسه في مكانةٍ مرموقة بين باقي المجتمعات، ويكون أفراده محطّ احترام الجميع، وهذا بحدّ ذاته من أطيب الآثار التي تُسببها الأخلاق في المجتمعات.[٢]


الأخلاق الحميدة هي النتاج الصالح من النفس البشرية وسلوك الإنسان، لها تأثير على الفرد وأسرته ومجتمعه، حيث إن الأخلاق ترفع من شأن الإنسان في الدنيا والآخرة، وتعمل على تنشئة أسرة بنفسية سليمة، وتزيد من تكافل وتعاون وإنتاجية المجتمع واحترام المجتمعات الأخرى له.

المراجع[+]

  1. "Ethics Is Important To Every Society Philosophy Essay", ukessays, Retrieved 2020-11-12. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "الأخلاق أهميتها وفوائدها"، صيد الفوائد، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-12. بتصرّف.
  3. "عظمة الأخلاق"، الألوكة، اطّلع عليه بتاريخ 2020-11-12. بتصرّف.