أهمية الأخلاق ومكانتها في الإسلام

أهمية الأخلاق ومكانتها في الإسلام

الآيات التي تتحدث عن أهمية الأخلاق

هل وردت آيات قرآنية تخصّ الأخلاق بفضل؟

ورد في القرآن الكريم العديد من الآيات القرآنية خصّت الأخلاق بفضل، ومن تلك الآيات القرآنية ما يأتي:

  • قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لَا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْرًا مِنْهُمْ}.[١]
  • قال الله تعالى: {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ}.[٢]
  • قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ}.[٣]
  • قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ}.[٤]


الأحاديث التي تتحدث عن أهمية الأخلاق

كيف بيّن النبي -صلى الله عليه وسلم- فضل الأخلاق؟


ورد عن رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- عددًا من الأحاديث النبوية التي تحثّ على مكارم الأخلاق، ونذكر من تلك الأحاديث النبوية ما يأتي:[٥]

  • "أكمَلُ المُؤمِنِينَ إيمانًا أحسَنُهم خُلُقًا"[٦]
  • "الْمُسْلِمُ مَن سَلِمَ المُسْلِمُونَ مِن لِسانِهِ ويَدِهِ".[٧]
  • "خيرُ الناسَ أنفعُهُمْ لِلناسِ".[٨]


أهمية الأخلاق في التأثير على شخصية الفرد

ما الأثر الإيجابي للأخلاق الطيبة على الفرد المسلم؟

اهتمّ الإسلام باكتساب الفرد المسلم للأخلاق، وعلى إثر ذلك أولى العلماء مبحث الأخلاق اهتمامًا شديدًا فميزوا بين درجات الخلق وفاضلوا بينها،[٥] وللأخلاق الحسنة تأثير على ذات الإنسان، ومن ذلك:[٩]

  • التخلق بالأخلاق الحسنة يكسب المسلم راحة وطمأنينة نفسية، فهو أبعد ما يكون عن المشاحنة والجدال.
  • الخلق الحسن يهب لصاحبه قلبًا نقيًّا مخلصًا لله تعالى.
  • تخليص المسلم من غرائز النفس الإنسانية، مثل انتظار الجزاء المادي والمعنوي على ما يُقدم عليه من أقوال وأفعال.
  • تحقيق الاقتداء بشخص رسول الله صلى الله عليه وسلّم، فكان صلّى الله عليه وسلّم قرآنًا يمشي على الأرض.
  • تحقيق كمال الإيمان للفرد المسلم المتخلّق بمكارم الأخلاق.
  • تزكية النفس الإنسانية من الشرور والأعمال غير اللائقة.


أهمية الأخلاق في التأثير على المجتمع

كيف يبرز الأثر الإيجابي للأخلاق الحسنة على المجتمع؟

الأثر الحسن العائد من التحلّق بالأخلاق لا يكتفى بصاحب الخلق، إنما يتعدّى الأثر لكافة المجتمع ومن تلك الآثار العائدة فائدتها للمجتمع كاملًا:


  • تحقيق انتشار الإسلام، فالأخلاق تعد بابًا لدخول الناسللدين الإسلامي.[١٠]
  • تحقيق انتشار الأمن والسلام في المجتمع، وذلك عائد إلى انتشار الأخلاق الحسنة في المجتمع.[١١]
  • نهوض الأمّة وارتقاؤها، وذلك من خلال تحقيق التجانس والتماسك الاجتماعي من خلال الأخلاق الحسنة.[١٢]
  • تحقيق الضمانة الجيّدة لمنع تسرب الأفكار والسلوكيات الفاسدة في عقول الاجيال الناشئة.[١٣]
  • تمتع أفراد المجتمع بحياة هانة بعيدة عن التحاسد والتباغض وإثقال النفوس بالبغضاء.[١٣]
  • انتشار الثقة في الدولة الإسلامية بأكملها، فيُصبح اللإنسان واثقًا بأخيه الإنسان أنّه لن يغشه ولن يغتابه ولن يكذب عليه.[١٣]


للأخلاق أثر كبير في تكوين شخصية الفرد؛ للتعرّف على أهم هذه القيم يمكنك الاطلاع على هذا المقال: ما هي القيم الأخلاقية التي ينبغي تعليمها لأطفالك

المراجع[+]

  1. سورة الحجرات ، آية:11
  2. سورة الاعراف، آية:199
  3. سورة الحجرات، آية:12
  4. سورة الحجرات، آية:6
  5. ^ أ ب محمد مرسي، كتاب التربية الإسلامية أصولها وتطورها في البلاد العربية، صفحة 139-140. بتصرّف.
  6. رواه ابن حبان، في صحيح ابن حبان، عن أبي هريرة، الصفحة أو الرقم:479، أخرجه في صحيحه.
  7. رواه مسلم، في صحيح مسلم، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:41، صحيح.
  8. رواه الألباني، في صحيح الجامع، عن جابر بن عبدالله، الصفحة أو الرقم:3289 ، حديث حسن.
  9. خالد الخراز، كتاب موسوعة الأخلاق، صفحة 34-38. بتصرّف.
  10. خالد الخراز، كتاب موسوعة الأخلاق، صفحة 39. بتصرّف.
  11. مقداد يالجن، كتاب علم الأخلاق الإسلامية، صفحة 8. بتصرّف.
  12. مقداد يالجن، كتاب علم الأخلاق الإسلامية، صفحة 9. بتصرّف.
  13. ^ أ ب ت مقداد يالجن، كتاب علم الأخلاق الإسلامية، صفحة 12. بتصرّف.