مكونات المجتمع

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢١ ، ٩ مارس ٢٠٢٠
مكونات المجتمع

المجتمع

يُطلق اسم المجتمع غالبًا على جماعة من الأشخاص أو الجماعات الذين يتعايشون فيما بينهم في بقعة جغرافية واحدة، ويرتبطون فيما بينهم بعدة روابط دينية واجتماعية وثقافية، مع سعي كل منهم للوصول إلى مصالحه واحتياجاته، وتأتي كلمة المجتمع في اللغة الإنجليزية بمعنى "society" التي تعني العيش السلمي بين الأفراد، ويُعد المجتمع أساسًا تقوم عليه دراسة العلوم الاجتماعية، وهوية المجتمع ما هي إلا مرآة تعكس اهتمامات أفراده وانطباعاتهم ووعيهم، ويتميز المجتمع عن الجماعة المشتركة بالركيزة الاجتماعية التي يقوم عليها المجتمع، ومن خلال هذا المقال سيتم الحديث عن مكونات المجتمع.[١]

مكونات المجتمع

كتب العالم آدم سميث عن المجتمع أنه: "قد يحيى بين رجال مختلفين، كبين التجار المختلفين، فهم بمجرد الشعور بفائدته وبدون أي حب أو تعاطف متبادل يمتنعون عن إحداث الضرر لبعضهم البعض"، مما يدل أن كلمة المجتمع تطلق على مجموعة من الأشخاص، يتكافلون وظيفيًا فيما بينهم، وينشأ عن هذا التكافل اللغة والهوية الثقافية والوطنية[٢]، ولا بد لقيام المجتمع من توافر مكونات، ومن مكونات المجتمع:

البيئة الطبيعية

تعني البيئة في اللغة: المنزل والحال، حيث ترتبط دلالة البيئة بحسب العلاقة بالنسبة لمستخدمها، إلا أنه بشكل عام تعني جميع ما يحيط بالإنسان والكائنات الحية من حيوانات ونباتات، وكائنات غير حية كالتراب والمياه والهواء، وتشتمل البيئة في تعريفها أيضًا على المظاهر الكونية المختلفة من رياح وأمطار ومناخ ومغناطيسية، وطبيعة العلاقة المتبادلة فيما بينها.[٣]

الأفراد

يُطلق على الفرد باللغة الإنجليزية اسم "Individual" والجمع أفراد، والأفراد هم المكون الأهم من مكونات المجتمع،[٤]ويتميز الإنسان عن باقي الكائنات كونه اجتماعيًا بطبعه، يسعى للتواصل مع غيره بشتى الوسائل والطرق، وهو محب للاكتشاف والتطوير والإبداع الذي يمكنه من زيادة فاعلية الأعمال التي يقوم بها.[٥]

البيئة الاجتماعية

تُعد البيئة الاجتماعية من مكونات المجتمع المهمة، وتُطلق على الوسط الذي يتعايش فيه البشر، ويقومون من خلاله بنشاطاتهم وأعمالهم، كما تشمل البيئة الاجتماعية الأبنية والطرقات وأماكن العمل، وكذلك المؤسسات التعليمية، والعادات والتقاليد التي تنظم أمور معاشهم.[٦]

العلاقات الاجتماعية

يرى المختصون بالاندماجية الرمزية أن الحياة الاجتماعية مُعتمدة على الكيفية التي من خلالها يعرف الناس أنفسهم وكذلك يعرفون الآخرين، لأنه من خلال الرموز تتبين العلاقات الاجتماعية وتصبح معروفة، فالأخوة والأخوات، والأخوال والأعمام، والمعلمون والموظفون والأطباء، كلهم يمثلون الأساس للعلاقات الاجتماعية.[٧]

المجتمع المدني

بعد الحديث عن مكونات المجتمع، لا بد من تقديم لمحة عن المجتمع المدني، حيث ورد في تعريف المجتمع المدني أنه هو: "الهيئات واللجان والجمعيات الخدمية والتطوعية بصفتها عناصر فاعلة على كافة الأصعدة الثقافية والخيرية والاقتصادية والاجتماعية"، وتهدف هذه الجمعيات والهيئات للإرتقاء بالإنسان، وإيجاد الحلول لمشكلاته، والتشجيع على القيام بالأعمال التي تخدم الفرد والمجتمع وتجلب له المنفعة، ويهتم المجتمع المدني بعدة قيم، منها:[٨]

  • الدعوة لإتقان العمل والتفاني في خدمة المجتمع.
  • الدعوة للإتحاد بين الأفراد، والبعد عن التخاصم والنزاع.
  • تشجيع الأعمال الحرفية، ودعم العائلات المنتجة، وتبني المشاريع الصغيرة.
  • زرع القيم الإيجابية للأفراد، من خلال الحض على احترام القوانين، والتشجيع على العمل التطوعي من أجل إعمار البلاد.

المراجع[+]

  1. "مجتمع"، www.marefa.org، اطّلع عليه بتاريخ 05-03-2020. بتصرّف.
  2. "مجتمع"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 05-03-2020. بتصرّف.
  3. "بيئة"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 05-03-2020. بتصرّف.
  4. "فرد"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 05-03-2020. بتصرّف.
  5. "إنسان"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 05-03-2020. بتصرّف.
  6. "بيئة اجتماعية"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 05-03-2020. بتصرّف.
  7. "علاقة اجتماعية"، ar.wikipedia.org، اطّلع عليه بتاريخ 05-03-2020. بتصرّف.
  8. "المجتمع المدني والقيم الوطنية"، www.saaid.net، اطّلع عليه بتاريخ 06-03-2020. بتصرّف.