الطريقة الأمثل لكسر العادات السيئة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٠٠ ، ٢٢ فبراير ٢٠٢٠
الطريقة الأمثل لكسر العادات السيئة

تعريف العادات السيئة

تُعدّ العادات السيئة من الممارسات السلبية التي يُمارسها الكثير من الأشخاص حتى تصبح عادة بالنسبة لهم، ويمكن أن تكون هذه العادات مقترنة بحالة نفسية جسدية يعيشها الإنسان، كأن تُعطيه شعورًا بالسعادة وتُحفز إنتاج هرمون الدوبامين، فترتبط هذه العادات السيئة لديه بالشعور بالسعادة، فيُمارسها بدون وعي ولا يستطيع التخلص منها، لذلك تُصبح هذه العادات طبعًا متأصلًا وليس مجرد سلوك سلبي، ويمكن أن تكون طريقة للتقليل من التوتر والشعور بالاسترخاء، ويوجد في حياة كل شخص الكثير من العادات السيئة التي يتمنى لو يتخلص منها، وفي هذا المقال سيوضح الطريقة الأمثل لكسر العادات السيئة.[١]

الطريقة الأمثل لكسر العادات السيئة

لمعرفة الطريقة الأمثل لكسر العادات السيئة، لا بدّ من معرفة الأثر السلبي الكبير الذي تُسببه هذه العادات، مما يجعل كسرها ضرورة لا بدّ منها وحاجة ملحة وليس خيارًا بالنسبة للشخص، وعندما يسأل شخص نفسه أو الآخرين: كيف نكسر العادات السيئة؟، فإنه بكل تأكيد قد سأل هذا السؤال لرغبته الفعلية في كسرها والتخلص منها، وفيما يأتي الطريقة الأمثل لكسر العادات السيئة:[٢]

  • محاولة التحكم في النفس بكل جدّية وإرادة وعزيمة، والتحكم بالشهوات التي تدعو الشخص إلى ارتكاب العادات السيئة مثل: الغضب وتناول السجائر وفعل المحرمات، مما يجعل النفس تميل أكثر إلى فعل العادات السليمة.
  • معرفة حكم ممارسة العادات السيئة وكيف أنها تُغضب الله تعالى وفي الوقت نفسه تضرّ النفس وتُسبب تراجعها، وتمنع من اكتساب المهارات المعرفية والاجتماعية، وتجعله متأرجحًا ما بين الخير والشر.
  • وضع أولويات وتنفيذها وعدم ترك أي وقت فراغ لممارسة أي عادة سيئة وتجنبها بشكل تام، وتجنب كل شيء يدعو لها ويُشجع عليها.
  • فعل العادات الطيبة بشكل دائم وأكثر بكثير من العادات السيئة، إذ إنّ كل عادة سيئة يُقابلها عادة طيبة، لهذا يكون كسر العادة السيئة بعمل العادة الطيبة بدلًا منها.
  • ممارسة الرياضة لأنّ الرياضة تعمل على رفع كفاءة الشخص النفسية، وتُنظم نومه وتمتص طاقته السلبية وتمنعه من الغضب، وهذا بدوره يُساهم بشكلٍ كبير في كسر العادات السلبية، ويجعل النفس أكثر هدوءًا وطمأنينة، ولا يقتصر هذا على الرياضة البدنية وإنما أيضًا الرياضة الفكرية والإيمانية.

أهمية كسر العادات السيئة

بعد توضيح الطريقة الأمثل لكسر العادات السيئة، يجب الإشارة إلى أهمية كسر هذه العادات، ومن أبرز العادات السيئة التي يُمارسها عدد كبير من الناس: قضم الأظافر والتدخين والمماطلة وتناول الطعام غير الصحي والتلفظ بألفاظ سيئة والتأخر عن المواعيد والنميمة وغيرها الكثير من العادات السيئة التي لو تخلص منها الشخص لتحسنت حياته بدرجة كبيرة، وأصبح عنصرّا فاعلًا وقدوة للآخرين، كما أنّ كسر العادات السيئة يُحافظ على صورة الشخص أمام نفسه والآخرين ويٌقوي ثقته بنفسه ويجعل منه شخصًا صالحًا، لأنه انتصر على عاداته السيئة، كما أنّ كسر هذه العادات يمنح الشعور الكبير بالرضى، ويُحافظ على الصحة الجسدية والنفسية، ويوفر الوقت لفعل العادات الصحيحة.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "10 عادات سيئة من الصعب التخلص منها"، www.arageek.com، اطّلع عليه بتاريخ 17-02-2020. بتصرّف.
  2. "كيفية التخلص من العادات السيئة واكتساب الإرادة القوية"، www.islamweb.net، اطّلع عليه بتاريخ 17-02-2020. بتصرّف.