معلومات عامة عن دولة هولندا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٣٦ ، ١٣ أكتوبر ٢٠١٩
معلومات عامة عن دولة هولندا

أوروبا

تعدّ أوروبا ثاني أصغر قارة بين قارات الكرة الأرضية، حيث تحتلّ أوروبا ما يقارب 15% من مساحة اليابسة الكلية على الكرة الأرضية، وتضمّ أوروبا مجموعة كبيرة من الجزر والأرخبيل مثل: جزر فارو والجزر البريطانية وأيسلندا ومالطا، وكريت وقبرص كما يبلغ طول الخط الساحلي غير المنتظم في أوروبا ما يقارب 38 ألف كيلومتر، بحيث تضم أوروبا 50 دولة، ومن أبرز الدول الأوروبية: بريطانيا، فرنسا، إيطاليا، روسيا، ألمانيا، إسبانيا ودولة الفاتيكان، حيث تعدّ روسيا أكبر دولة في أوروبا، بينما تعد الفاتيكان أصغر دولة فيها، وفي ما يأتي سيتم تخصيص الحديث عن دولة هولندا وعاصمتها، وعن أكبر القطاعات الصناعية فيها، وأبرز الوجهات السياحية فيها.[١]

دولة هولندا

تقع هولندا في شمال غرب أوروبا، وتبلغ مساحتها 41.526 كيلو متر مربع، حيث تعادل المسطحات المائية الداخلية 7.643 كيلو متر مربع من مساحتها الإجمالية، بينما تعادل مساحة اليابسة 33.883 كيلو متر مربع، وتنقسم هولندا إلى ثلاثة أقسام طبوغرافية طبيعية وهي: الكثبان الرملية والأراضي المنخفضة والجزر، كما تتمتع هولندا بمناخ بحري يتميز بصيف بارد وشتاء معتدل، حيث يبلغ متوسط درجة الحرارة السنوي 10 درجات مئوية، ويبلغ متوسط هطول الأمطار السنوي 76.5 سم، كما يناسب مناخ هولندا أعمال الصباغة وتربية الماشية، ولكن يحدّ من نمو المحاصيل الغذائية بسبب أشعة الشمس المحدودة.[٢]

تعد كل من اللغة الهولندية والفيريزية اللغتين الرسميتين في هولندا، حيث تعد اللغة الفيريزية هي اللغة الأم لما يقارب 300 ألف شخص، ولقد قامت الأمم المتحدة بتقدير عدد سكان بما يعادل 16 مليون نسمة في عام 2015، مما وضعها في المرتبة 59 من حيث عدد السكان من بين 193 دولة في العالم، وفي السنوات الأخيرة عملت الحكومة بشكلٍ متزايد على الحفاظ على البيئة الطبيعية بسبب النمو السكاني والاقتصادي السريع في البلاد، حيث تمتلك هولندا واحدة من أعلى مستويات انبعاث ثاني أكسيد الكربون الصناعي في العالم.[٢]

عاصمة دولة هولندا

تعد مدينة أمستردام عاصمة دولة هولندا، ويبلغ عدد سكانها 866.737 نسمة، ولقد نشأت أمستردام كقرية صغيرة لصيد الأسماك في أواخر القرن الثاني عشر، ومن ثم أصبحت أحد أهم الموانئ في العالم، حيث يعد ميناء أمستردام خامس أكبر ميناء في العالم، كما قد أصبحت مركزًا رئيسًا للتمويل والتجارة في القرن السابع عشر، وتعد منطقة سلوتن التي نشأت في القرن التاسع أقدم جزء في أمستردام، كما تعد أمستردام العاصمة التجارية لهولندا، فهي تضم أكبر الشركات في العالم مثل شركة نيتيفلكس وتسلا وأوبر، كما تعد بورصة أمستردام أقدم بورصة في العالم، وتضم أمستردام ما يقارب 177 جنسية مما جعلها من أكثر مدن العالم تعددًا للثقافات.[٣]

تقع أمستردام في غرب هولندا، في المقاطعة الشمالية منها، بحيث يمر نهر أمستل في وسط المدينة، وتضم أمستردام متنزهات ومحميات طبيعية حيث تشكل 12% من مجموع مساحة أراضي المدينة، كما تمتلك أمستردام أكثر من مائة كيلومتر من القنوات المائية التي يمكن التنقل عبرها باستخدام القوارب، وتتكون أمستردام من 90 جزيرة ترتبط فيما بينها بأكثر من 1200 جسر، كما تتمتع أمستردام بمناخ محيطي، وعلى الرغم من أن مناخ الصيف والشتاء معتدل بشكلٍ عام، إلا أن درجات الحرارة تختلف فيهما بين العام والآخر.[٣]

أكبر القطاعات الاقتصادية في دولة هولندا

تعد هولندا دولة ذات اقتصاد متطور جدًا، إذ يحتل الاقتصاد الهولندي المرتبة 17 في العالم، بحيث يؤثر اقتصادها بشكلٍ إيجابي على الاقتصاد الأوروبي، كما تعد دولة هولندا واحدة من أكبر عشر دول مصدرة في العالم، وفي ما يأتي سيتم ذكر بعض أكبر القطاعات الصناعية في هولندا:[٤]

  • صناعة الطاقة: تعد صناعة الطاقة في هولندا واحدة من أهم الصادرات الرئيسة في البلاد، حيث تشير التقديرات إلى أن 25% من احتياطيات الغاز الطبيعي في الاتحاد الأوروبي يتواجد في هولندا، كما تمتلك هولندا محطتين نووييتين، وتعد هولندا أيضًا رائدةً في مجال طاقة الرياح ومعالجة الكتلة الحيوية.
  • الصناعة الكيميائية: تعد الصناعة الكيميائية من أهم القطاعات في هولندا وأوروبا بأسرها، حيث تضم هولندا 19 شركة متميزة في الكيماويات، كما تعد واحدة من أهم الدول في توريد المنتجات والخدمات الكيميائية في أوروبا، وتركز الصناعة الكيميائية في هولندا على خمس مجالات وهي؛ الرعاية الصحية، الطاقة، الأمن الغذائي، المناخ، والموارد والنقل.
  • صناعة المعادن: تعد صناعة المعادن من أهم الصناعات في هولندا، فهي تدخل في العديد من المجالات مثل؛ صناعة المعدات والبرامج، وتوفير الخدمات والمواد الاستهلاكية، وتعتمد صناعة المعادن في هولندا بشكلٍ أساسي على الحرف اليدوية التقليدية وتقنيات الإنتاج الحديث، إذ تعد هولندا من أكبر عشرين دولة مصدرة للصناعات المعدنية.
  • الزراعة والصناعات الغذائية: تعد هولندا واحدة من أكبر الدول المصدرة للصناعة الغذائية في العالم بسبب تربتها الخصبة والمناخ المعتدل السائد فيها وتقنياتها الزراعية المبتكرة وموقعها الجغرافي المناسب للزراعة، فهي تحتل المرتبة الأولى من حيث الصادرات الزراعية في الاتحاد الأوروبي بينما تحتل المرتبة الثانية في العالم ككل.
  • السياحة: تعرف هولندا بتراثها التاريخي المليء بالفنون المختلفة، ومع أن قطاع السياحة صغير نسبيًا فيها، إلا أنه استطاع تغطية 5.4% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2012، كما استطاع هذا القطاع في العام ذاته توفير 9.6% من فرص العمل في الدولة، إذ تحتوي هولندا على عدد كبير من الوجهات السياحية و7 مقرات للتراث الثقافي التابع لليونسكو.

أبرز الوجهات السياحية في دولة هولندا

بعد الحديث عن دولة هولندا وعاصمتها، وعن أكبر القطاعات الاقتصادية في هذه الدولة، لا بد من ذكر بعض أبرز الوجهات السياحية في هولندا، حيث تتمتع هولندا بالعديد من الأماكن الخلابة التي يتهافت عليها السياح من كل أنحاء العالم، وفي ما يأتي سيتم ذكر أبرز هذه الوجهات السياحية:[٥]

  • منتزه إيفتلينج.
  • مدينة واليبي الترفيهية.
  • برج دوم أوترخت.
  • برج يوروماست روتردام.
  • قرية جيثورن.
  • متحف فان غوخ.
  • جسر ايراسموس.
  • متحف ريكز.

المراجع[+]

  1. "Europe", www.britannica.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Netherlands", www.encyclopedia.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Amsterdam", www.wikiwand.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  4. "Which Are The Biggest Industries In The Netherlands?", www.worldatlas.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.
  5. "The Most Instagrammed Places In The Netherlands", www.worldatlas.com, Retrieved 12-10-2019. Edited.