السياحة في فيينا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٦:٣٠ ، ١ نوفمبر ٢٠١٩
السياحة في فيينا

فيينا

تعدّ فيينا من أجمل مدن أوروبا، والمهرجانات في فيينا سمة مميزة فهي تتواجد فيها على مدار السنة، حيث يستطيع فيها الأطفال والحيوانات الأليفة التنقل بحرية في كل مكان تقريبًا في تلك المواسم، والرعاية الاجتماعية جيدة للغاية في فيينا، بما في ذلك قوانين رعاية الوالدين، والإيجارات في فيينا منخفضة مقارنة بالمدن الأوروبية الكبرى الأخرى مثل باريس، وقد ارتفعت تكلفة النقل العام للمقيمين في المدينة بنسبة تقارب 20% في العام الماضي، أما مترو الأنفاق فهو يعمل على مدار 24 ساعة في يومي الجمعة والسبت لإحضار الزائرين والسياح بأمان، وسيتناول هذا المقال السياحة في فيينا.[١]

تاريخ فيينا

سكنت الشعوب السلتية هذه المنطقة من أوروبا من أزمنة قديمة للغاية، وقد مارسوا العديد من الأنشطة في فيينا بما يكفل حياة آمنة لهم وللقبائل التي تجاورهم، ويمكن توضيح المزيد عن تاريخ فيينا فما يأتي:[٢]

  • أسس البينديكتين الأيرلنديون مستوطنات رهبانية في فيينا من القرن الثاني عشر، وما زالت توجد أثار تلك الفترة الزمنية في شكل دير شوتينستيفت الكبير في فيينا، والذي كان في السابق موطنًا للعديد من الرهبان الأيرلنديين.
  • أصبحت فيينا في عام 1440 المدينة الأهم لسلالة هابسبورغ، وأصبحت في النهاية عاصمة للإمبراطورية الرومانية التي استمرت في سنوات 800-1806.
  • أصبحت فيينا خلال حرب نابليون عاصمة للإمبراطورية النمساوية في سنة 1804، وواصلت المدينة لعب دور رئيس في السياسة الأوروبية والعالمية، بما في ذلك استضافة مؤتمر فيينا في سنة 1814.
  • كانت فيينا بعد الحرب العالمية الثانية جزءًا من النمسا الشرقية التي كان يحتلها الاتحاد السوفيتي حتى سبتمبر 1945كما حدث في برلين، وتم تقسيم فيينا في سبتمبر 1945 إلى قطاعات من قبل القوى الأربع: الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وفرنسا والاتحاد السوفيتي.
  • وافق السوفييت في سنة 1955بعد توقيعهم على معاهدة الدولة النمساوية على التخلي عن مناطق احتلالهم في النمسا الشرقية وقطاعها في فيينا، وفي المقابل طلبوا أن تعلن النمسا حيادها الدائم بعد مغادرة القوى المتحالفة للبلاد.
  • افتتح المستشار النمساوي برونو كريسكي مركز فيينا الدولي في السبعينيات، وهو منطقة جديدة في المدينة تم إنشاؤها لاستضافة المؤسسات الدولية، وبذلك استعادت فيينا الكثير من مكانتها الدولية السابقة من خلال استضافة المنظمات الدولية مثل الأمم المتحدة.

اقتصاد فيينا

قبل توضيح معالم السياحة في فيينا تجدر الإشارة إلى أن فيينا هي واحدة من أغنى المناطق في الاتحاد الأوروبي، ويعتمد اقتصادها على عدة موارد متنوعة، ويمكن توضيح المزيد عن اقتصاد فيينا فيما يأتي:[٣]

  • يعد قطاع الخدمات أهم قطاع اقتصادي في فيينا، وتمتلك الصناعة والتجارة حصة تبلغ 14.5% من إجمالي موارد فيينا.
  • أهم قطاعات الأعمال هي التجارة، وهي تمثل حوالي 14.7% من موارد فيينا، وكذلك الخدمات العلمية والتكنولوجية، والأنشطة العقارية والإسكان وتصنيع السلع.
  • تم تأسيس حوالي 8.300 شركة جديدة في فيينا كل عام منذ عام 2004، وتعمل غالبية هذه الشركات في مجالات الخدمات الموجهة نحو الصناعة، وتجارة الجملة، وكذلك تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والوسائط الجديدة.
  • تبذل فيينا جهدًا لتأسيس نفسها كمركز ناشئ، حيث تستضيف المدينة مهرجان بايونيرز السنوي من 2012، وهو أكبر حدث ناشئ في أوروبا الوسطى بمشاركة 2500 مشارك دولي.

السياحة في فيينا

يوجد العديد من معالم السياحة في فيينا، فهي تضم عددّا من أجمل المزارات التاريخية بالإضافة إلى المزارات الكثيرة ذات الطابع الحديث، ويمكن توضيح المزيد عن السياحة في فيينا فيما يأتي:[٤]

  • قاعة المكتبة الوطنية النمساوية: تعود هذه القاعة الاحتفالية إلى الإمبراطورية السابقة في القرن الثامن عشر، وهي توجد في قلب المكتبة الوطنية النمساوية، وهي مزيج رائع من الأرضيات الرخامية المنحوتة واللوحات الجدارية الدرامية والأرفف الشاهقة المليئة بالكتب الثمينة.
  • ملاهي براتر: وهي مدينة ملاهي ذات طراز عالمي، ولذلك فهي من أجمل معالم السياحة في فيينا، حيث يقصدها أعداد هائلة للذهاب في جولة في واحدة من أجمل الأماكن المفتوحة في فيينا للاستمتاع بالمناظر الرائعة للمدينة وتجربة الأطعمة والمشروبات الرائعة.
  • نهر الدانوب: وهو من أهم الأنهار الموجودة في فيينا، وهناك ذراعان رئيسان لنهر الدانوب يخترقان المدينة، وكلاهما يرتاده السباحون ومحبي الرياضات المائية خلال أشهر الصيف، لذلك فهو من أشهر أماكن السياحة في فيينا.
  • ناشماركت: وهو يمثل أكثر من 1.5 كيلومترًا من سوق الطعام والسلع المستعملة في فيينا، وهو مكان رائع لقضاء فترة ما بعد الظهيرة في الصيف.
  • حديقة بيرجارتين: وهي الحديقة الجميلة التي كانت في السابق حديقة الإمبراطور في النمسا، وهي تقع خارج المكتبة الوطنية النمساوية مباشرةً.
  • غابات فيينا: تقع غابات فيينا الخلابة والهادئة على الجانب الغربي من حوض فيينا فهي محمية طبيعية مجيدة تضم أكثر من 2000 نوعًا من النباتات و 150 نوعًا من الطيور النادرة لذلك فهي من أهم أماكن السياحة في فيينا.
  • متحف الحي: وهو متحف للفن الحديث ويضم عددًا من المعارض العالمية بالإضافة إلى جميع قاعات العرض المذهلة، وهناك العديد من الفعاليات المجانية التي تحدث في ساحة المتحف على مدار العام.

طبيعة المناخ في فيينا

بعد توضيح أهم معالم السياحة في فيينا تجدر الإشارة إلى أن فيينا تقع شرق جبال الألب، لذلك تتأثر بمناخ تلك المنطقة الجبلية، وتعود بعض التأثيرات المناخية بتلك المنطقة لمجموعة من التلال التي تتواجد في تلك المنطقة التي تسمى فيينا وودز، وتأتي التأثيرات الرئيسة للطقس في فيينا من الشمال، حيث تهب الرياح في فصل الصيف والشتاء الدافئ، وتأتي أيضًا من الجنوب الشرقي، مما يؤدي إلى ارتفاع درجات الحرارة في الصيف، أما الشتاء فيتميز بالبرودة الشديدة، لذلك فعلى الرغم من بعض الضباب والصيف والحرارة والثلوج الشتوية في فصل الشتاء فالمناخ معتدل ومقبول بشكل عام، ودرجات الحرارة على مدار العام تزيد عن 50 درجة فهرنهايت، أي 10 درجات مئوية، وهي مميزة لما يعرف بهواء فيينا، وهو نسيم خفيف يهب من الشمال الغربي والغربي ويلطف أمسيات فيينا في أيام الصيف الحارة، وهطول الأمطار في فيينا منخفض إلى حد ما، حيث يبلغ متوسطة 26 بوصة، أي 66 سنتيمترًا في السنة، ويأتي الجزء الأكبر منه في الأمطار الصيفية.[٥]

المراجع[+]

  1. "What is it like to live in Vienna?", www.quora.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  2. "Vienna", en.wikipedia.org, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  3. "Vienna", www.wikiwand.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  4. "20 Unmissable Attractions in Vienna", theculturetrip.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.
  5. "Vienna", www.britannica.com, Retrieved 30-10-2019. Edited.

187610 مشاهدة