أهم المعالم السياحية في بيت لحم

بواسطة: - آخر تحديث: ١٨:٢٠ ، ٢٠ نوفمبر ٢٠١٩
أهم المعالم السياحية في بيت لحم

بيت لحم

تقع مدينة بيت لحم الفلسطينية في الضفة الغربية التابعة للسلطة الفلسطينية على بعد 10 كم إلى جنوب مدينة القدس، وعلى بعد 73 كيلومترًا شمال شرق قطاع غزة والبحر المتوسط، و 75 كيلومترًا إلى الغرب من مدينة عمان عاصمة الأردن، و59 كيلومترًا إلى الجنوب الشرقي من تل الربيع، كما أنها ترتفع عن مستوى سطح البحر بمقدار 775 متر، وعن مدينة القدس بمقدار 30 متر، وتعد مدينة بيت لحم مركزًا للثقافة والسياحة في فلسطين، وذات دور رئيس في القطاع الاقتصادي في دولة فلسطين من خلال زيادة السياحة أثناء موسم الحج عند المسحيين، وسيذكر هذا المقال معلومات عن أهم المعالم السياحية في بيت لحم.[١]

تاريخ بيت لحم

بنيت مدينة بيت لحم وفقًا لعلماء الآثار على يد الكنعانيين في الألف الثاني قبل الميلاد، حيث إنها عُرفت بعدة أسماء عبر الزمن، وقد ورد اسمها في مصادر قدماء السريان والآراميين، ومر على المدينة العديد من الغزاة عبر التاريخ، فقد تعرّضت للغزو الأشوري والبابلي والفارسي والإغريقي والروماني والبيزنطي، وبعد ذلك أُعيد بناؤها من قبل الامبراطور البيزنطي جستنيان الأول، وفي عام 637 م فتح المدينة العرب المسلمون على يد عمر بن الخطاب -رضي الله عنه-، وفي عام 1099م استولى عليها الصليبيون الذين قاموا بتحصينها واستبدلوا فيها الأرثوذكسية اليونانية برجال الدين اللاتين، وطُرد هؤلاء الرجال بعد أن حُررت المدينة على يد صلاح الدين الأيوبي.[١]

وفي عام 1250م عند مجيء المماليك، هُدمت جدران المدينة وأُعيد بناؤها خلال حكم الإمبراطورية العثمانية، ومن ثم قامت بريطانيا السيطرة على مدينة بيت لحم وحدث ذلك في عام 1917م خلال الحرب العالمية الأولى، وبعد ذلك أُلحقت المدينة بالمملكة الأردنية الهاشمية في عام 1948م بعد النكبة، وبعد ذلك قامت إسرائيل باحتلالها في عام 1967م بحرب الأيام الستة، ومنذ عام 1995م نقلت المدينة بسلطاتها المدنية والأمنية إلى السلطة الوطنية الفلسطينية، وحدث ذلك وفقًا لاتفاقية أوسلو.[١]

أهم المعالم السياحية في بيت لحم

تعد مدينة بيت لحم موطنًا يحتوي على أهم المعالم السياحية في العالم، حيث إنها تشهد كل عام أسراب من السياح، لكن عملية التنقل في بيت لحم للزائر تعد أمرًا صعب؛ بسبب صخب الشوارع والمباني المدمجة، وسيتم ذكر أهم المعالم السياحية في بيت لحم التي يمكن لزائر المدينة مشاهدتها فيما يأتي[٢]:

كنيسة المهد

تعد كنيسية المهد أحد أهم المعالم السياحية في بيت لحم، ويعتقد بأن كنسية المهد تم بناؤها فوق مكان ولادة يسوع كما يعتقد أيضًا بأنها مسقط رأس اليسوع، والتي تتميز بالبناء المذهل وببعض من الصفات الرائعة فمثلًا تتواجد فيها الفسيفساء والحدائق على شكل مدرجات، فضلاً عن تواجد أديرة الأرثوذكسية اللاتينية واليونانية والأرمنية.[٢]

دير مار سابا

يعد دير مار سابا من أهم المعالم السياحية في بيت لحم، ويتكون بناء الدير من الأحجار الناعمة ذات اللون الموحد وهو الذي يعطيها صورة رائعة خاصةً عند غروب الشمس كما إن هذه الجدران المكونة للدير تُعد من العجائب الحقيقية له، ويحتل الدير الرهبان، ولا يُسمح للنساء الدخول لدير مار سابا؛ وذلك لأسباب دينية.[٢]

كنيسة سانت كاترين

تقع كنيسة القديسة كاترين الواقعة بجوار كنيسة المهد، والتي تم بناؤها من فيل الفرنسيسكان في عام 1881م، وخلال التجول على طول المرات الجنوبية إلى الجزء الشمالي من الكنسية يتواجد كهف وإلي جهة اليسار تتواجد كنيسة الأبرياء القُدامى، وإلى جهة اليمين تتواجد كنيسة القديس أوزيبيوس ومقابر القديسة باولا وابنتها يوستوشيوم، وقبر القديس جيروم الذي يرتبط ارتباطًا وثيقًا بالكنيسة والذي يقال بأنه كتب النسخة اللاتينية من الإنجيل أي الكتاب المقدس، وعلى الجدار الخلفي من أهم المعالم السياحية في بيت لحم يتواجد مقعد حجري الذي يحتوي على بقايا القديس جيروم.[٣]

ساحة المهد أو ميدان المهد

تعد ساحة المهد من أهم المعالم السياحية في بيت لحم، والتي تحتوي على العديد من المقاهي والمطاعم ومحلات الهدايا التذكارية المحيطة بها، وتقع كنيسة المهد على الجانب الشرقي من ساحة المهد، بينما يقع مسجد عمر على الجانب الغربي منها، ويعد هذا المسجد حديث حيث إنه تم بنائه في عام 1860م، وسمي يهذا الاسم تبعًا لاسم الخليفة عمر الذي غزت جيوشه العربية القدس البيزنطية وبعد حصوله على مدينة القدس سافر الخليفة عمر إلى بيت لحم وصلى هناك.[٣]

حمامات سليمان

يمر الطريق المؤدي إلى الخليل من بيت لحم بقرية الخضر الصغيرة والتي تعد موطنًا للكنيسة الأرثوذكسية اليونانية المكرسة لسانت جورج، وخزاناتها الثلاثة الكبيرة المفتوحة على اليسار والمعروفة باسم حمامات سليمان الذي يعرف بأنه أحد أهم المعالم السياحية في بيت لحم، و بنيت هذه الحمامات في العصور القديمة؛ لغاية استخدامها لتوفير المياه لمدينة القدس ، ويمكن لهذه الحمامات من تجميع كميات كبيرة من المياه قد تصل إلى ما يزيد عن ربع مليون متر مكعب من المياه، ويرجع تاريخ هذه الحمامات إلى عهد سليمان في القرن العاشر قبل الميلاد.[٣]

سكان بيت لحم

يمكن ضمن التحدث عن أهم المعالم السياحية في بيت لحم ذكر معلومات عن سكان هذه المدينة حيث يبلغ عدد سكان فيها وفقًا للإحصائيات لعام 1967م 14,439 نسمة منهم 7,790 نسمة من المسلمين ما نسبته 53,9% بينما بلغ عدد المسيحين 6,231 نسمة ما يعادل 46,1%، ووفقًا لتعداد الجهاز المركزي للإحصاء في عام 1997، بلغ عدد سكان المدينة 21,670 نسمة منهم 6,570 لاجئ وهو ما يمثل نسبة 30.3% من سكان المدينة، وبحلول عام 2007 كشفت الإحصائيات عن تواجد 25,266 نسمة منهم 12,753 ذكورًا و 12,513 نسمة من الإناث، وتدل هذه الأرقام بأن مدينة بيت لحم كانت منطقة مسيحية السكان، ولكن حاليًا أصبح معظم سكانها من المسلمين، ومع ذلك لا زالت موطناً لواحد من أكبر المجتمعات المسيحية الفلسطينية.[١]

مناخ بيت لحم

تتمتع مدينة بيت لحم بمناخ متوسط معتدل، ذو صيف حار وجاف كما يعد شهري تموز وآب أكثر الشهور الحارة في المدينة والتي يصل متوسط درجات الحرارة خلالهم إلى 28.9 درجة مئوية، وشتاء بارد ممطر ويعد شهر كانون الثاني أكثر الأشهر برودة ويصل متوسط درجة الحرارة فيه إلى 3.9 درجة مئوية ويحل فصل الربيع في أواخر شهر آذار وأوائل نيسان، والنسبة لمعدلات الأمطار قد تكون معدومة خلال شهر حزيران وتموز وآب، بينما تتساقط الأمطار بين شهريّ تشرين الأول ونيسان، ويبلغ متوسط تساقط الأمطار 589 مليمترًا سنويًا، ويمكن أن تصل في أعلى معدلاتها إلى 170م خلال شهري كانون الثاني وشباط.[١]

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت ث ج "Bethlehem", en.wikipedia.org, Retrieved 16-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت "10 Things To Do and See In Bethlehem", theculturetrip.com, Retrieved 15-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت "11 Top-Rated Tourist Attractions in Bethlehem", www.planetware.com, Retrieved 16-11-2019. Edited.