السياحة في فرنسا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٧ ، ٦ نوفمبر ٢٠١٩
السياحة في فرنسا

جمهورية فرنسا

تعد الجمهورية الفرنسية عضوًا مؤسّسًا وفعالًا في الاتحاد الأوروبي، وبلدًا ذا تأثيرٍ عالمي كبير، إذ تقع في الوسط الغربي للقارة العجوز، وتحدها بلجيكا وألمانيا من الشمال، وسويسرا وإيطاليا من جهة الشرق، فيما تطلّ على المحيط الأطلنطي غربًا، والبحر الأبيض المتوسط جنوبًا، وتمتد على مساحة واسعة تصل إلى 551,500 كم2، ويبلغ عدد سكانها حوالي 66 مليون نسمة، وعاصمتها مدينة باريس الشهيرة باسم عاصمة الأنوار، ولغتها الرسمية هي اللغة الفرنسية واسعة الانتشار، أمّا العملة المتداولة فيها هي اليورو، وتتمتع فرنسا بمناخ معتدل وطقس متوسطي جميل، وغنى طبيعي وجغرافي وتنوع بشري وثقافي، وتعود تسميتها إلى أصل لاتيني يعني: "الأرض التي يسكنها الفرنجة"، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن السياحة في فرنسا.[١]

السياحة في فرنسا

في الحديث عن السياحة في فرنسا، يمكن القول أن فرنسا، تعد قبلًة لكل سياح العالم، إذ يحجّ إليها سنويًا أكثر من 80 مليون سائح، وذلك لتمتعها بموقع جغرافي مميز، وامتدادها على سواحل وشواطئ مشرقة وجميلة، وسهول خضراء واسعة، وطبيعة خلابة، واحتوائها على الكثير من الفنادق الفارهة والمطاعم والمنتجعات السياحية الراقية والملاهي والأندية الفخمة والبنيان العمراني الرائع والمدن التاريخية القديمة والمتاحف الغنية بالآثار المدرجة على لائحة منظمة اليونسكو للتراث العالمي، كما أنها دائما ما تكون محط أنظار المهتمين بالأزياء والموضة والعطور الشهيرة الفرنسية الأصل، ولعل أكثر ما يميز السياحة في فرنسا، ألوانها وأنواعها الكثيرة، ذلك كونها بلدًا يضم جنسيات وأعراق وجاليات مختلفة من كل دول العالم، وهذا التلون الثقافي والحضاري يضفي على البلد صبغة مزركشة رائعة، ويجعل منها قطبًا مغريًا يجذب الجميع لاستكشافه والعيش في تفاصيله.[١]

المعالم السياحية في فرنسا

تعد السياحة في فرنسا، رائدة على مستوى العالم، لأن فرنسا تتمتع بالتنوع والتلون الكبيرين في عوامل جذب السياح والزائرين، فهي تملك بالإضافة إلى طبيعتها الخلابة، الكثير من الآثار والمتاحف والصروح الحضارية وأماكن الترفيه والتسلية الكفيلة باستقطاب ملايين الوافدين سنويًا والذين يملؤهم شغفٌ بمعرفة أسرار هذا البلد الأوروبي ذي النكهة العالمية، وفيما يأتي أبرز وأشهر الأماكن السياحية في فرنسا:[٢]

  • برج إيفل: برج حديدي ينتصب شامخًا وسط العاصمة باريس بارتفاع 300م وعمر يصل إلى 130عام، يحمل اسم مصممه غوستاف إيفل، ويضم هيكله مطاعم ومقاهي فخمة تمنح مرتاديها إطلالة ساحرة على أرجاء المدينة، ويعتبر من أهم روافد السياحة في فرنسا.
  • متحف اللوفر: بنيان رائع تحيط به حديقة آسرة الجمال، كان قصرًا لملوك فرنسا قبل أن يتم تحويله إلى متحف عالمي يحوي كنوزًا تاريخية وآثارًا نادرة، ويضم أكثر من 13000 عمل فني لأشهر الفنانين العالميين لعلّ أبرزها لوحة الموناليزا للفنان ليوناردو دافينشي.
  • الشنزيليزيه: أحد أرقى وأعرق الشوارع في فرنسا، ويقسم إلى قسمين، القسم الشمالي ويؤدي إلى قوس النصر الذي شيّد تخليدًا لشهداء القوات الفرنسية في عهد القائد نابليون، والقسم الجنوبي الذي يطل على حديقة الإليزيه، ويضم الشارع أفخم وأشهر دور الأزياء والمصممين والعطورات العالمية .
  • دار الأوبرا: قاعة كبيرة تتسع لأكثر من 2000 زائر، تتزين واجهتها الخارجية بالكثير من المنحوتات الفنية، تقدم فيها العروض الموسيقية والمسرحية الساحرة، وتعتبر أيقونة الثقافة في مدينة باريس.
  • الميناء القديم: تطل من خلاله مدينة مرسيليا على البحر الأبيض المتوسط، وهو مرفأ تاريخي قديم يعود بناؤه الى أكثر من 600عام قبل الميلاد، تمتد على طوله الكثير من المطاعم التي تقدم الأطباق البحرية المميزة وأشهرها طبق البويابيس المتوسطي.
  • كتدرائية القلب المقدس ومونت مارتر: تقوم الكتدرائية على ارتفاع عالٍ يجعلها تبدو كغيمة بيضاء تطل على العاصمة باريس، وهي تحفة معمارية أثرية رائعة، تفضي إلى شارع مونت مارتر الذي يعد كمعرض كبير للرسامين والنحاتين.
  • مركز جورج بومبيدو: وهو مركز واسع للأدب والثقافة، إذ يضم المتحف الوطني للفن المعاصر والذي يعرض أكثر من 100000 قطعة قيمة لمختلف المدارس الفنية، ومكتبة كبيرة ومتجر للتذكارات الرمزية الجميلة، ومطاعم خاصة.

المناخ والبيئة الطبيعية في فرنسا

تتمتع فرنسا بمناخ معتدل ومميز جدًا، فهو ماطر بارد قليلًا في الشتاء، ودافئ لطيف في الصيف مع ارتفاع ضئيل بالرطوبة على طول الشريط الساحلي، أما طبيعيًا فتُعدُّ فرنسا ثالث أكبر بلد أوروبي من حيث المساحة، وتمتد على أميال واسعة من المناظر الطبيعية الخضراء الساحرة، والسهول الزراعية المنظمة والمبسوطة كالفراش، والسواحل الطويلة المطلة على البحر أو المحيط، وتتداخل فيها الطبيعة بالمدينة، فتمتزجان كالألوان في لوحة واحدة، وتبرز فيها عديد السلاسل الجبلية أهمها جبال الألب والبرانسو، والغابات المطرية الكثيفة التي تغطي 28% من مساحة البلاد، كغابة جويانا مثلًا، وهذا سبب رئيس لازدهار الصناعات الخشبية هناك، كما أنَّ فرنسا تملك خزانًا هائلًا من المياه الجوفية والسطحية، وتبسط نفوذها الدولي على أكثر من 11 مليون كم2 من المياه البحرية الإقليمية، وكلها عوامل تساعد على ازدهار السياحة في فرنسا.[٣]

نصائح عند السياحة في فرنسا

فرنسا بلد كبير ومتنوع يتوفر على عديد المطارات والمرافق التي تقدم خدمات مميزة للزائرين، وتعدُّ فرنسا من أكبر الوجهات السياحية في العالم، وخاصة في الموسم السياحي حيث تعج بملايين الزائرين الشغوفين الراغبين باكتشاف تاريخ بلد عريق مثل فرنسا والعيش في حاضره، وللقيام بسياحة ممتعة ومفيدة، يتوجب اتباع بعض النصائح والتعليمات التي من شأنها توفير الوقت والجهد والمال، ومنها ما يأتي:[٤]

  • اختيار التوقيت المناسب لزيارة فرنسا، خصوصًا إذا كان الهدف حضور مهرجانات أو أحداث وفعاليات معينة، وانتقاء الملابس الملائمة لحالة الطقس في ذاك التوقيت من السنة.
  • مراجعة مكتب السياحة الخاص بكل مدينة فرنسية، للحصول على الخرائط، والمعلومات التي تفيد في قضاء رحلة ممتعة.
  • وضع جدول زمني للزيارة، واتباعه لاستكشاف أكبر قدر ممكن من المواقع والأماكن السياحية الكثيرة.
  • الاستعانة بالمجموعات التي تقوم برحلات وجولات منظمة في العديد من المدن الفرنسية.
  • استعمال وسائط النقل الجماعي، المتوفرة والمريحة والمنتشرة على طول الجغرافيا الفرنسية والمحددة في الخرائط الخاصة بالسياح.
  • إتقان بعض الكلمات الأساسية باللغة الفرنسية المتعلقة بالسياحة والتجوال، وذلك لتسهيل التواصل مع السكان هناك.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "FRANCE", www.wikiwand.com, Retrieved 01-10-2019. Edited.
  2. "28 Top-Rated Tourist Attractions in Paris", www.planetware.com, Retrieved 01-11-2019. Edited.
  3. "france", www.encyclopedia.com, Retrieved 01-11-2019. Edited.
  4. "Paris: First time in Paris Tips", www.tripadvisor.com, Retrieved 05-11-2019. Edited.