السياحة في جزيرة سيشل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٢٢ ، ١٠ نوفمبر ٢٠١٩
السياحة في جزيرة سيشل

جزيرة سيشل

تعد جزيرة سيشل من أجمل جزر العالم، وهي تشتهر بمأكولاتها البحرية التي تضم أنواعًا مختلفة من الأسماك في أسواق مختلفة، وتسطع الشمس في جزيرة سيشل في الكثير من أيام العام، وفي بعض الأحيان يهطل المطر على بعض مناطق الجزيرة، وهناك الكثير من المساحات الخضراء في جميع أنحاء الجزيرة مما يمنحها أجواءً مبهجة، ومعدلات التلوث أقل بكثير من البلدان المجاورة، وتتميز جزيرة سيشل بمستويات مرتفعة من التعليم وهناك عددًا كبيرًا من المدارس العامة والخاصة، بالإضافة إلى شواطئ جميلة في جميع أنحاء الجزيرة، وسيتناول هذا المقال أهم معالم السياحة في جزيرة سيشل.[١]

تاريخ جزيرة سيشل

كانت سيشيل غير مأهولة بالسكان في معظم تاريخها، ويفترض بعض العلماء أن البحارة الأسترونيسيين والتجار المالديفيين والعرب كانوا أول من زار جزيرة سيشل، ويعتمد هذا الافتراض على اكتشاف مقابر أثرية قديمة في عام 1910، ويمكن توضيح المزيد عن تاريخ جزيرة سيشل فيما يأتي:[٢]

  • استوطن الأوروبيين الجزيرة لأول مرة في 15 مارس عام 1503 على متن أسطول أميرال البرتغال فاسكو دا جاما، فقد مرت سفن دا جاما بالقرب من جزيرة أخرى مرتفعة ربما تكون جزيرة كايال عند أول مجيئه بتلك المنطقة وفي اليوم التالي مر بجوار جزيرة ديسروش إلى أن استوطن جزيرة سيشل.
  • كانت جزيرة سيشل نقطة عبور للتجارة بين إفريقيا وآسيا، وقد كانت من حين لآخر تقع في قبضة عدد من القراصنة.
  • وصلت الفرقاطة البريطانية أورفيس بقيادة النقيب هنري نيوميك إلى جزيرة سيشل في 16 مايو 1794، وتم تسليم سيشيل في اليوم التالي إلى بريطانيا.
  • سيطرت بريطانيا في نهاية المطاف على جزيرة سيشل بشكل كامل في عام 1810، وتم توثيق تلك السيطرة الإنجليزية في معاهدة باريس عام 1814.
  • مُنح الاستقلال الكامل لجزيرة سيشل في عام 1976 كجمهورية داخل الكومنولث، وفي السبعينيات من القرن الماضي كانت سيشيل جزيرة هانئة تنعم بالعديد من ملامح الاقتصاد الجيد.
  • كانت هناك سلسلة من محاولات الانقلاب ضد الرئيس رينيه من الثمانينات، وبعضها كان مدعومًا من جنوب إفريقيا، وفي عام 1981 قاد مايك هور فريقًا من 43 شخصًا من مرتزقة جنوب إفريقيا في محاولة الانقلاب في سيشيل عام 1981.
  • فشلت المسودة الأولى للدستور الجديد في الحصول على 60% من أصوات الناخبين في عام 1992، لكن تمت الموافقة على نسخة معدلة في عام 1993.

اقتصاد جزيرة سيشل

قبل توضيح معالم السياحة في جزيرة سيشل ينبغي توضيح أن القرفة والفانيليا خلال عصور الزراعة كانت هي الصادرات الرئيسة في جزيرة سيشل، وقد أعد دونالد بريل الحاكم العام لمستعمرة التاج آنذاك تقريرًا اقتصاديًا في عام 1965 بحيث يحتوي على سيناريو لمستقبل الاقتصاد في جزيرة سيشل، ويمكن توضيح المزيد عن اقتصاد جزيرة سيشل فيما يأتي:[٣]

  • كان حوالي 33 % من الأيدي العاملة في جزيرة سيشل يفضلون العمل بالمزارع، بينما 20 % يعملون في القطاع العام أو الحكومي.
  • بلغ نصيب الفرد من الإنتاج في عام 1976 حوالي سبعة أضعاف المعدلات القديمة، وقد كان القطاع السياحي يوظف حوالي 30 % من القوى العاملة، مقارنة بالزراعة التي توظف اليوم حوالي 3 % من القوى العاملة.
  • على الرغم من نمو السياحة في جزيرة سيشل ازداد الاهتمام بالزراعة وصيد الأسماك، وكذلك الصناعات التي تعالج جوز الهند والفانيليا.
  • تشتمل المنتجات الزراعية الرئيسة المنتجة حاليًا في سيشيل على البطاطا والقرفة، وتوفر هذه المنتجات الكثير من الدعم الاقتصادي للسكان المحليين.
  • أعطت حكومة سيشيل الأولوية للحد من العجز في الميزانية في عام 2008، بما في ذلك احتواء تكاليف الرعاية الاجتماعية وزيادة خصخصة المؤسسات العامة، وتتمتع الحكومة بوجود واسع النطاق في النشاط الاقتصادي، حيث تنشط المؤسسات العامة في توزيع منتجات البترول، والخدمات المصرفية، وواردات المنتجات الأساسية، والاتصالات السلكية واللاسلكية ومجموعة واسعة من المجالات الأخرى.

السياحة في جزيرة سيشل

هناك الكثير من أهم معالم السياحة في جزيرة سيشل، فهي تمتلك الكثير من الشواطئ والفنادق والمتنزهات وغيرها مما يجذب أعدادًا لا بأس بها لزيارتها سنويًا، ويمكن توضيح عددًا من أهم معالم السياحة في جزيرة سيشل فيما يأتي:[٤]

  • جزيرة ألفونس: تعد تلك الجزيرة واحدة من جزر سيشل التي توفر تجربة صيد أكثر من رائعة، لذلك يقصدها الكثير من السائحين للإبحار والصيد بها.
  • ماريان روك: بلا شك هو أحد أفضل مواقع الغوص في سيشيل، حيث يضم عددًا من التكوينات الصخرية المثيرة والحياة البحرية الرائعة، لذلك فهو واحدًا من أشهر معالم السياحة في جزيرة سيشل.
  • لا ديجو: وهي من أشهر معالم السياحة في جزيرة سيشل فهي تمتلك عددًا من الحدائق والمتاجر الرائعة ويمكن للسياح استئجار الدراجات وركوبها والاستمتاع بالمناظر الخلابة.
  • سوق سيلوين كلارك: هو مكان رائع للحصول على طابع حقيقي من الحياة بتلك المنطقة الرائعة، حيث يوفر ذلك السوق تجربة تسوق رائعة للسائحين، لذلك فهو واحد من أهم معالم السياحة في جزيرة سيشل.
  • مزرعة بلاك بيرل: هي من المعالم الجذابة الصغيرة في سيشيل، حيث تعرض أجمل مجوهرات اللؤلؤة السوداء في جزيرة سيشيل.

مناخ جزيرة سيشل

بعد توضيح عددًا من معالم السياحة في جزيرة سيشل ينبغي توضيح بعض الحقائق عن مناخ جزيرة سيشل بما يفيد زوار تلك الجزيرة الرائعة، فمناخ تلك الجزيرة يتأثر بشدة بموقعها على ارتفاع 2969 قدمًا بمناطق جبلية ترتفع عن سطح البحر، ولذلك فالمناخ في جزيرة سيشل هو استوائي محيطي مع تفاوت بسيط في درجات الحرارة خلال العام، وترتفع درجات الحرارة اليومية إلى منتصف الثمانينيات فهرنهايت، أي حوالي 30 درجة مئوية في فترة ما بعد الظهر وتنخفض إلى 70 درجة فهرنهايت، أي حوالي 20 درجة مئوية منخفضة في الليل.[٥]

أما مستويات هطول الأمطار فهي تختلف اختلافًا كبيرًا من مكان لآخر في جزيرة سيشل، وفي منطقة ميهي يتراوح هطول الأمطار السنوي من 90 بوصة أي حوالي 2300 ملليمترًا عند مستوى سطح البحر إلى 140 بوصة أي حوالي 3560 ملليمترًا على المنحدرات الجبلية، أما الرطوبة على جزيرة سيشل فهي مرتفعة باستمرار ولكن يتم تحسينها إلى حدٍ ما في مواقع مهب الرياح الجنوبية الشرقية السائدة.[٥]

المراجع[+]

  1. "What is it like living in Seychelles?", www.quora.com, Retrieved 09-11-2019. Edited.
  2. "Seychelles", en.wikipedia.org, Retrieved 09-11-2019. Edited.
  3. "Seychelles", www.wikiwand.com, Retrieved 09-11-2019. Edited.
  4. "20 Unmissable Attractions in Seychelles", theculturetrip.com, Retrieved 09-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "Seychelles", www.britannica.com, Retrieved 09-11-2019. Edited.