التحاميل المهبلية والجماع: هل هناك أي علاقة يفسرها العلم؟

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٥٢ ، ٣١ أكتوبر ٢٠٢٠
التحاميل المهبلية والجماع: هل هناك أي علاقة يفسرها العلم؟

هل هناك علاقة بين التحاميل المهبلية والجماع؟

هل الجماع هو سبب استخدام التحاميل المهبلية؟

الجماع قد يسبب الالتهابات المهبلية وبالتالي يؤدي لاستخدام التحاميل المهبلية، ويمكن استعمال التحاميل المهبلية نتيجةً لوجود التهاب وذلك أيضًا عندها يوصي الطبيب بالتوقف عن الجماع مؤقتًا.[١]


هل يجب التوقّف عن الجماع عند استخدام التحاميل المهبلية؟

أنّ بالرغم من اعتبار التهابات المهبل البكتيرية والفطرية أمراضًا غير منقولة جنسيًا، إلا أنّ الامتناع عن الجماع عند التعرض لهذه الالتهابات أمر ضروري للغاية، وذلك لأنّ الجماع قد يكون سببًا أو على الأقل يزيد فرصة التعرض للالتهابات بشكل متكرر، وعليه يجدر العلم أنّ هناك العديد من التحاميل المهبلية التي تُعطى إمّا لعلاج التهابات المهبل أو لمنع حدوثها في حال المعاناة من تكرار الإصابة بها،[٢] ومن الأمثلة على ذلك: التحاميل المهبلية للفطريات والجماع ما يُعرف بتحاميل ميكونازول، ومن التوصيات التي تُقدّم بخصوص علاقة التحاميل المهبلية والجماع عند استعمال هذه التحاميل هي الامتناع عن الجماع إلى حين إنهاء شريط العلاج كاملًا.[٣]


ما هي التحاميل المهبلية ولأي الالتهابات تستخدم؟

تتعدد الالتهابات التي قد تُصيب المهبل، وهي في العادة تُقسم إلى أنواع ثلاثة، النوع الأول يتمثل بالتهابات المهبل الفطرية، وأكثر الفطريات المُسببة له المبيضة البيضاء، ومن الأعراض التي تظهر عند الإصابة بهذه الالتهابات ظهور إفرازات بيضاء سميكة، والنوع الثاني هو التهابات المهبل البكتيرية التي تنجم في الغالب عن الإصابة بالغاردنريلة المهبلية، ويُرافق هذه الحالة أيضًا ظهور إفرازات بيضاء أو سميكة أو شفافة، وقد تكون مصحوبة برائحة تُشبه رائحة السمك، والنوع الثالث والأخير يُعرف بالمشعرات المهبلية، وهذا النوع من الأمراض المنقولة جنسيًا التي تنتقل عن طريق الجماع، ومن أعراض هذه الحالة الشعور بحة وحرقة في المهبل، واحمرار وانتفاخ الفرج.[٤]


كيف يمكن الوقاية من الالتهابات المهبلية؟

إنّ الالتهابات المهبلية بما فيها البكتيرية قد تتطور إلى مشاكل ومضاعفات وخيمة في حال الإصابة بها إذا لم يتم علاجها على الوجه المطلوب، فقد تتسبب بالمعاناة من مرض التهاب الحوض، وزيادة فرصة الإصابة بالعقم، فضلًا عن احتمالية مواجهة مشاكل أثناء الحمل تتمثل بولادة جنين بوزن منخفض أو ولادة مبكرة، بالإضافة إلى زيادة فرصة التعرض للأمراض المنقولة جنسيًا مثل السيلان ومرض الإيدز، وعليه يمكن بيان طرق الوقاية من الالتهابات المهبلية فيما يأتي:[٥]


  • الحرص على بقاء المهبل ومنطقة الفرج عامة جافة، وخاصة بعد الاستحمام.
  • الحرص على استخدام المناديل الورقية للمسح من الأمام إلى الخلف وليس العكس.
  • ارتداء الملابس الداخلية القطنية، ويُنصح بأن تكون هذه الملابس فضفاضة أو على الأقل غير ضيقة.
  • تغيير ملابس السباحة فور الانتهاب من السباحة، لأنّها تكون رطبة فتتسبب برطوبة الفرج.

  • إخبار الطبيب حول أية أعراض غير طبيعية تظهر على المرأة، وخاصة إذا كانت المرأة حاملًا.
  • تجنب استخدام السدادات القطنية التي تُسبب التهيج للمنطقة، وخاصة تلك التي تكون معقمة بطريقة تحول دون انبعاث رائحة نزف المهبل الكريهة، ويجدر تجنب استخدام المواد العطرية في منطقة الفرج.
  • الحرص على تنظيف منطقة الفرج وخاصة المهبل بشكل مستمر.


المراجع[+]

  1. "Miconazole vaginal suppository", my.clevelandclinic, Retrieved 2020-10-27. Edited.
  2. "3 Common Vaginal Imbalances That Should Put Sex on Pause", www.healthline.com, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  3. "Miconazole vaginal suppository", my.clevelandclinic.org, Retrieved 4-8-2019. Edited.
  4. "Common Types of Vaginal Infections", www.everydayhealth.com, Retrieved 3-8-2019. Edited.
  5. "Vaginal Infections", www.emedicinehealth.com, Retrieved 3-8-2019. Edited.