هل تحاميل التثبيت تمنع نزول الدورة

هل تحاميل التثبيت تمنع نزول الدورة
هل تحاميل التثبيت تمنع نزول الدورة


هل تحاميل التثبيت تمنع نزول الدورة؟

يقوم الأطباء بوصف تحاميل تثبيت الحمل للنساء، وتحاميل تثبيت الحمل المعروفة أيضًا بتحاميل البروجسترون المهبلية تتكون من الهرمون الأنثوي البروجسترون،[١] الذي له دور مهم في عملية الإباضة،[٢] وفي الوضع الطبيعي يمكن أن يلعب ارتفاع هرمون البروجستيرون مع الإستروجين دورًا في تأخير الدورة الشهرية، إلا أنه في ما يتعلق بالبروجسترون المهبلي فإنه على العكس، يُستخدم لعلاج انقطاع الطمث لدى بعض النساء،[٣] ولتحفيز نزول الدورة لدى النساء اللواتي لم يصلن لسن اليأس بعد،[٤] كما ويؤثر عليها من نواحٍ عدةٍ أخرى على النحو الآتي:



  • يؤدي هرمون البروجسترون إلى افراز بروتنيات من بطانة الرحم خلال النصف الثاني من الدورة الشهرية، وتحضيرها لتستقبل البويضة الملقحة وتغذيتها.[٣]
  • يعد ارتفاع مستوى البروجسترون مسؤول بشكل جزئي عن أعراض متلازمة ما قبل الدورة الشهرية (PMS)، والتي تشمل ما يأتي:[٣]
    • ألم الثدي.
    • الشعور بالانتفاخ.
    • تقلبات المزاج.


يمكن أن يؤخر البروجسترون الدورة الشهرية، إلا أن البروجسترون المهبلي يستخدم لعلاج انقطاع الطمث.


استخدامات تحاميل التثبيت

من المهم اتباع التعليمات المرفقة مع عبوة تحاميل التثبيت عند استخدامها، ويُنصح بإجراء فحوصات بشكل دوريّ وفحص الثدي للتأكد من عدم وجود كتل أثناء استخدامه، كما يجب استشارة الطبيب قبل استخدام تحاميل التثبيت وعدم استخدامه بكميات غير تلك الموصى بها من قبل الأخصائي،[٢] وتشمل استخدامات البروجسترون المهبلي ما يأتي:


  • تستخدم كدواء مساندٍ في بعض حالات العقم ولمنع الإجهاض عند النساء اللاتي يعانين من حالة تعرف بقصور الجسم الأصفر.[١]
  • يتم استخدامه لمنع حالات الولادة المبكرة لدى بعض النساء.[١]
  • يستخدم من قبل النساء اللواتي لم يصلن إلى سن اليأس بعد وليس لهن فترات حيض بسبب نقص هرمون البروجستيرون وذلك من أجل التسبب في فترات الحيض لديهن.[٢]
  • يتم وصف البروجستيرون المهبلي للنساء اللاتي يعانين من مشاكل في الحمل بسبب نقص هرمون البروجسترون الطبيعي لعلاج الخصوبة ضمن تقنية المساعدة على الإنجاب (ART).[٢]
  • يستخدم البروجسترون المهبلي من قبل النساء بعد سن اليأس واللواتي يتلقين علاج ببدائل هرمون الاستروجين لمنع فرط نمو بطانة الرحم لديهن.[٢]


تقول الطبيبة هوب ريتشيوتي، وهي أستاذة مشاركة في طب التوليد وأمراض النساء وعلم الأحياء التناسلي في كلية الطب بجامعة هارفارد، " تزداد فرصة حدوث إجهاض في النساء الّاتي سبق وأن تعرضن لإجهاض متكرر في السابق، وكان قديمًا يتم وصف البروجسترون لدعم الحمل"، كما أشارت د. هوب ريتشيوتي إلى أن "البروجسترون قد لا يساعد في منع الإجهاض، وأن الحمل تكرارًا يمنح الأمل في الحصول على حمل صحي".[٥]


يتم استخدام تحاميل التثبيت للمساعدة في علاج مشاكل الحمل الناتجة عن نقص هرمون البروجسترون ولعلاج مشاكل الخصوبة، ولكنه قد لا يساعد في منع مشكلة الإجهاض.


الآثار الجانبية لحبوب التثبيت

من المهم الحصول على رعاية طبية فورية في حال ظهرت أي علامات لردود فعل تحسسية، والتي تشمل صعوبة في التنفس، وتورم الوجه، الشفتين اللسان، أو الحلق، وتشمل الآثار الجانبية الشائعة لتحاميل التثبيت ما يأتي:[٦]


  • الدوخة والارتباك.
  • النعاس والتعب.
  • الصداع.
  • تغيرات المزاج.
  • الشعور بالتوتر أو الانفعال.
  • آلام في المعدة.
  • غثيان.
  • إسهال أو إمساك.
  • انتفاخ وتورم في اليدين أو القديمن.
  • ألم الثدي أو تورمه.
  • تقلصات وآلام الحوض.
  • حكة وحرقة في المهبل إفرازات فيه.


يمكن أن يسبب استخدام تحاميل التثبيت بعض الآثار الجانبية، وتتطلب بعض الآثار غير الطبيعية والخطيرة التوجه لتلقي الرعاية الفورية.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب ت "Progesterone vaginal suppositories", clevelandclinic, Retrieved 26/4/2021. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج "progesterone vaginal", uofmhealth, Retrieved 26/4/2021. Edited.
  3. ^ أ ب ت "Progesterone", healthywomen, Retrieved 26/4/2021. Edited.
  4. "progesterone vaginal", uofmhealth, Retrieved 29/4/2021. Edited.
  5. "Progesterone supplements don’t help prevent miscarriage", health.harvard, Retrieved 26/4/2021. Edited.
  6. "Progesterone vaginal ", drugs, Retrieved 26/4/2021. Edited.

455 مشاهدة