أضرار السمك

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٤ ، ٢٧ يناير ٢٠٢٠
أضرار السمك

السمك

يعد السمك من الأغذية الصحيّة الغنية بالبروتين، وأحماض أوميغا 3 الدهنية المهمّة والمسؤولة عن صحّة القلب والدماغ، كما إن الدراسات أثبتت بأن الأوميغا 3 تعمل على تقليل الالتهابات وفرص الاصابة بأمراض القلب، كما إن تناول السمك مهم على الأقل كمرّتين في الأسبوع، وبشكل أخصّ بعض الأنواع التي تتمثل بسمك السلمون، السردين، وسمك التونة، بالإضافة إلى أهمية عدم تناول الأسماك بانتظام بسبب نسبة الزئبق وثنائي الفينيل متعدد الكلور الذي تكتسبهما الأسماك بسبب الملوثات الموجودة في البحار، كما أشارت بعض الدراسات بأهمية تحديد كميات تناول الأسماك وخصوصًا للحوامل، والمرضعات، والأطفال، بسبب الأضرار التي يسببها السمك، وفي هذا المقال سيتم التحدث عن أضرار السمك.[١]

أضرار السمك

ذكرنا بالمقدّمة بأن محور المقال سيرتكز على أضرار تناول السمك، إذ إنه يوجد العديد من أضرار السمك وتناوله على بعض الفئات والأشخاص[٢]، وفيما يأتي شرح مفصّل عن أضرار تناول بعض الأشخاص للمأكولات البحرية والأسماك بوجه خصوصي:

أضرار السمك للحامل

من الطبيعي أن تكون تغذية المرأة الحامل من الأمور الصعبة وبشكل أخص في حالات تناول المأكولات البحرية، إذ إنه يوجد العديد من الأضرار المترتبة على تناول المرأة الحامل للمأكولات البحرية المعروفة بأنها من المصادر الوفيرة للزنك، الحديد، والبروتين، وهي أيضًا تعد من مغّذيات الطفل لنموّه وتطور دماغه، ولكن بعض أنواع المأكولات البحرية وبشكل أخص بعض أنواع الأسماك الكبيرة كالقرش، وسمك أبو سيف، وسمك القرميد، وحيث إن هذه الأسماك تحتوي على كميّات عالية من الزئبق، فالزئبق من العناصر التي تُقلق الشخص عند تناوله سواء أكان الشخص حامل أو يخطّط للحمل، فالنساء الحوامل اللاتي يتناولن السمك بانتظام قد تتراكم لديهنّ مادة الزئبق في مجرى الدّم، ممّا يؤدي إلى تلف المخ والجهاز العصبي لدى الجنين، وفي حال كانت المرأة تريد الاستفادة من أحماض أوميغا 3 فيوجد لديها العديد من خيارات الأسماك التي تحتوي على نسبة قليلة من الزئبق ومنها؛ سمك السالمون، السمك المملح، السردين، أسماك المياه العذبة، سمك القدّ، الجمبري، والتونة المعلّبة.[٢]

أضرار السمك على الأطفال

من أضرار السمك على الأطفال وكما تمّ ذكره بأن الجسم يستطيع امتصاص مادة ميثيل الزئبق بسهولة من الأسماك، فيمكن لهذه المادّة بأن تعبر المشيمة وصولًا للجنين، ممّا يساهم في إضعاف أهم القدرات المعرفية للجنين كالانتباه، الذّاكرة، اللغة، المهارات الحركية، وحتى الرؤية، وبالإضافة إلى تأثيرها على نمو المخ، والجهاز العصبي، لذا يجب أن تنتبه المرأة الحامل أو التي تخطّط لحدوث حمل بأهمية ومعرفة الأنواع الممكن أكلها وتناولها، وبسبب أن الجنين أو الأطفال الرضّع هم أكثر الأشخاص عرضة لضرر تناول السمك نتيجة لمادة الزئبق.[٣]

حساسية السمك

آخر أضرار تناول السمك هو التعرّض لحساسية السمك، وتعدّ هذه الأنواع من الحساسية التي يتفاعل فيها جهاز المناعة بشكل غير معتاد عند تناول بعض أنواع الأسماك مثل؛ التونة، والسلمون، وقد تستمر هذه الحساسية لفترات طويلة، وتظهر أيضًا بعض الأعراض المتمثّلة بالطفح الجلدي، وعدم القدرة على التنفس، وفي بعض الحالات يشعر الشخص بمشاكل في الأمعاء، ولا تقتصر حساسية الأسماك بتناول السمك، فيمكن التحسس عند لمسه أو تناول المنتجات الثانوية للأسماك، أمّا بالنسبة للمادة المسبّبة للحساسية فهو بروتين يُدعى باسم بارفالومين الذي يختلف باختلاف أنواع الأسماك.[٤]

المراجع[+]

  1. "12 Best Types of Fish to Eat", www.healthline.com, Retrieved 26-01-2020. Edited.
  2. ^ أ ب "Pregnancy and fish: What's safe to eat?", www.mayoclinic.org, Retrieved 26-01-2020. Edited.
  3. "Is it safe to eat fish when you’re pregnant?", www.babycenter.com, Retrieved 26-01-2020. Edited.
  4. "Fish Allergy Symptoms, Diagnosis, Treatment, and Coping", www.verywellhealth.com, Retrieved 26-01-2020. Edited.