أضرار شرب الحليب بعد السمك بساعتين

أضرار شرب الحليب بعد السمك بساعتين
أضرار شرب الحليب بعد السمك بساعتين

هل يسبب شرب الحليب بعد السمك بساعتين أي أضرار؟

يتساءل الكثيرون عن ما إذا كان الجمع بين شرب الحليب وتناول السمك يسبب أي أضرار على الإنسان، فنجد البعض يسأل عن إمكانية شرب الحليب بعد أكل السمك للأطفال مثلًا، أو شرب الحليب بعد السمك للحامل، ولكن، في الحقيقة لا يوجد دليل علمي يثبت أنّ تناول الحليب بعد السمك بساعتين أو أكثر أو أقل، أو حتى مجرد الجمع بين هذين النوعين من الأغذية قد يسبّب التحسس.[١]

ومع ذلك، قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية تجاه السمك أو الحليب كل على حدة، بل ويعد هذين النوعين من أكثر أنواع الحساسية شيوعًا، وهو ما سنتطرق إليه بشيءِ من التفصيل في هذا المقال.[١]


الحساسية إمّا من الحليب وإمّا السمك

يعدّ كلًّا من الحليب وأنواع السمك بما فيها القشريات من مسببات الحساسية التي تُثير أكثر من 90% من حالات الحساسية المعروفة إلى جانب حساسية القمح والصويا والبيض والفستق والجوزيات،[٢] وفي الآتي نبذة عن حساسية الحليب والسمك:


حساسية الحليب

تحدث حساسية الحليب التي تختلف عن عدم تحمل اللاكتوز، نتيجة حدوث رد فعل مناعي غير طبيعي، حيث ينتج الجسم أجسامًا مضادّة للحساسية بعد شرب الحليب أو تناول أحد منتجاته، ومن أهم أعراض حساسية الحليب:[٣]
  • القيء.
  • الإسهال.
  • خروج دم مع البراز.
  • ملاحظة طفح جلدي أو الشرية.


حساسية السمك

أما الحساسية من السمك فتحدث نتيجة وجود نوع من البروتينات يُطلق عليها عائلة البروتينات المرتبطة بالكالسيوم، ويوجد هذا النوع في سمك القد ويُطلق عليه بروتين M، ويمكن لمن يعانون من التحسس تجاه سمك القد أن يواجهوا ذات الشيء من تناول أسماك أخرى مثل الرنجة والماكريل والبلايس.[٤]

الحساسية من الحليب تنتج عن رد فعل غير طبيعي من الجهاز المناعي بعد تناول الحليب، أما الحساسية من السمك فتنتج عن وجود نوعٍ معيّنٍ من البروتينات في بعض أنواع الأسماك، وهما من أكثر أنواع الحساسية انتشارًا.


عدم القدرة على هضم السمك

هل عدم القدرة على هضم السمك هي نفسها الحساسية منه؟ بالطبع لا، إذ أن حساسية السمك تكون غالبًا مفاجئة ويُسبّبها قدر ضيئل منه وتحدث في كل مرة يتم فيها تناول السمك وقد تكون مهددة للحياة في بعض الأحيان، أما عدم القدرة على هضم السمك فيمكن تمييزها بالآتي:[٥]

  • تحدث بشكلٍ تدريجي وليس مفاجىء.
  • تحدث غالبًا عند تناول كمياتٍ كبيرة وليس كمية ضئيلة.
  • لا تحدث بالضرورة عند كل مرة يتم فيها تناول السمك.
  • غير مهددة للحياة.

ولكن ما هي أعراض عدم القدرة على هضم السمك؟ هناك أعراض مشتركة بين حساسية السمك وعدم القدرة على هضمه مثل الغثيان وألم المعدة والقيء والإسهال، أما الأعراض التي تنفرد بها عدم القدرة على هضم السمك فهي:[٦]

  • الغازات والانتفاخ.
  • الصداع.
  • حرقة المعدة.
  • التهيج والعصبية.


عدم تحمل اللاكتوز

يحدث عدم تحمل اللاكتوز عند بعض الأشخاص نتيجة عدم إنتاج إنزيم اللاكتيز بشكلٍ كافٍ، وهو الإنزيم المسؤول عن هضم سكر اللاكتوز الموجود في الحليب، مما يؤدي لصعوبة هضم الحليب، ويعاني المصابون من عدم تحمل اللاكتوز من الأعراض الآتية التي تختلف حدّتها من شخص لآخر:[٧]

  • انتفاخ البطن.
  • وجود الغازات.
  • الإسهال.

وفي هذه الحالة يُنصح بتناول المنتجات ذات المحتوى المنخفض باللاكتوز مثل اللبن الرائب والأجبان الصلبة، وفي حال عدم تحملها سيكون من الأفضل الاعتماد على الحليب الخالي من اللاكتوز فقط.[٨]


الآثار الجانبية لتناول الحليب

ما هي الآثار الجانبية لتناول الحليب؟ يعاني بعض الأشخاص من آثار جانبية بعد تناول الحليب بينما قد لا يعاني آخرون من أي أعراض أو علامات مرافقة لشرب الحليب، فبالإضافة إلى الحساسية وعدم تحمل اللاكتوز اللذان قد سبق ذكرهما، هناك المزيد من الآثار الجانبية لتناول الحليب توضحها السطور الآتية:[٩]


حساسية الكازيين

قد يعاني بعض الأشخاص من حساسية الكازيين -وهو أحد البروتينات الموجودة في الحليب- مما يحفز حدوث الالتهابات في الجهاز الهضمي وأجزاء أخرى من الجسم، وفي هذه الحالة يُوصى بتجنب تناول منتجات الألبان، واستشارة أخصائي التغذية لمعرفة البدائل الغذائية المناسبة في هذه الحالة.[١٠]


الحبوب والمشاكل الجلدية

لوحظ وجود علاقة بين تناول الحليب أو مشتقاته وظهور بعض المشكلات الجلدية، كما يأتي:[١١]

  • الأكزيما: تعد منتجات الألبان أحد الأغذية المتهمة بالتسبب بالأكزيما، ولكن بعض الدراسات أكدت أن إضافة البروبيوتيك لغذاء المرضعات قد يساعد في تخفيف أعراض الأكزيما عند أطفالهن.
  • الوردية: بالرغم من أن تناول الألبان قد يسبب الوردية عند البالغين، إلا أن بعض الدراسات أكدت أن تناولها قد يخفف من الأعراض.
  • حب الشباب: إنَّ تناول منتجات الألبان قد يتسبب في زيادة فرصة ظهور حب الشباب بين الفئات العمرية بين 7-30 سنة، وذلك بحسب تحليل نشر في مجلة Nutrients عام 2018م،[١٢] وقد وُجد أيضًا أنّ تناول الحليب قليل الدسم أو المنزوع الدسم كان له أثر إيجابي في ظهور حب الشباب عند البالغين، وفق دراسة نشرت في مجلة الأكاديمية الأمريكية للأمراض الجلدية (Journal of the American Academy of Dermatology) عام 2016م.[١٣]

بالرغم من الحاجة لإجراء مزيد من الدراسات، إلا أن بعضها أكد وجود علاقة بين تناول الحليب وظهور حب الشباب عند البالغين، وبعض المشاكل الجلدية الأخرى.


الآثار الجانبية لتناول السمك

يعد السمك من الأغذية المفيدة ولكن قد يكون للإفراط في تناول منتجاته آثارًا جانبية مثل الإفراط في تناول مكملات أوميغا3 من السمك عن الحد المسموح مما قد يؤدي لحدوث تميع الدم خاصة عند المرضى، والإفراط في تناول زيت كبد السمك الذي قد يؤدي للإصابة بتسمم فيتامين أ، هناك أيضًا مخاطر تناول السمك المعلب وخطر التسمم بالزئبق وهو ما توضحه الفقرات الآتية:[١٤]


مخاطر تناول السمك المعلب

تعد الأنواع الجيدة من أسماك السردين والتونا والسلمون والرنجة المعلبة مصدرًا جيدًا لأحماض أوميغا 3 الأساسية خاصة الأنواع المحفوظة بالماء وليس الزيت حيث لا تختلط هذه الأحماض الدهنية مع الماء وتبقى ضمن السمك.[١٥]

ولكن ما هي المشكلة في السمك المعلب؟ يحتوي السمك المعلب على كمية مرتفعة من الصوديوم ولذلك ينصح بمراقبة تناوله لمن يعانون من أمراض القلب، وينصح بغسل السمك المعلب بالماء قبل تناوله فذلك يساعد على التخلص من جزء كبير من الصوديوم.[١٥]


خطر التسمم بالزئبق

تحتوي معظم أنواع الأسماك والقشريات على الزئبق، ولكن يبرز خطر التسمم بالزئبق بشكل أكبر في حال تناول الأسماك الملوثة منه وبكميات كبيرة مثل القرش، السياف، القرميد، والماكريل الملك، وهناك فئات معرضة أكثر من غيرها لخطر التسمم بالزئبق ولذلك ينصح هؤلاء بعدم الإفراط في تناول الأسماك قليلة المحتوى من الزئبق، وهذه الفئات هي:[١٦]

  • النساء الراغبات بالحمل.
  • الحوامل.
  • المرضعات.
  • الأطفال.


ملخص المقال

لا يوجد دليل علمي يؤكّد وجود أضرار لشرب الحليب بعد السمك بساعتين أو تناولهما معًا، كما أن المدة بين أكل السمك وشرب الحليب ليس لها علاقة بظهور التحسّس كما يظن البعض، ولكن يمكن لتناول أي منهما على حدة أن يسبّب الحساسية أو أعراض ناتجة عن عدم تحملهما؛ كحساسية الحليب، وعدم القدرة على هضم السمك، وعدم تحمل اللاكتوز، وحساسية الكازيين، كما يوصى بالحرص على عدم الإفراط في استهلاك الأسماك الطازجة أو المعلبة، وتجنب تناول الأصناف التي تحتوي لحومها على نسب مرتفعة من الزئبق.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Allergens from fish and egg", pubmed, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  2. "Food Allergy, or Something Else?", webmd, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  3. "Health benefits and risks of consuming milk", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  4. "Allergens from fish and egg", pubmed, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  5. "Food Allergy, or Something Else?", webmd, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  6. "Food Allergy, or Something Else?", webmd, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  7. "Health benefits and risks of consuming milk", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  8. "Health benefits and risks of consuming milk", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  9. "Health benefits and risks of consuming milk", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  10. "Health benefits and risks of consuming milk", medicalnewstoday, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  11. "Pros and Cons of Drinking Cows Milk", healthline, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  12. "Dairy Intake and Acne Vulgaris: A Systematic Review and Meta-Analysis of 78,529 Children, Adolescents, and Young Adults", ncbi, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  13. "Consumption of dairy in teenagers with and without acne", sciencedirect, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  14. "8 Health Foods That Are Harmful If You Eat Too Much", healthline, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  15. ^ أ ب "Ask the doctor: Is canned fish good for the heart?", harvard, Retrieved 2020-11-21. Edited.
  16. "What You Need to Know about Mercury in Fish and Shellfish", webmd, Retrieved 2020-11-21. Edited.

417 مشاهدة