ما هو العقم الثانوي عند النساء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٧ ، ٨ يناير ٢٠٢٠
ما هو العقم الثانوي عند النساء

معلومات عن العقم الأولي وأسبابه

العقم هو عدم القدرة على الحمل بعد عام كامل أو أكثر من المحاولة، أو بعد تكرُر الإجهاض لأكثر من مرة، وهو يختلف اختلافات بسيطة عن العقم الثانوي عند النساء والرجال، حوالي خمسة عشر من المئة من الأزواج لا يستطيعون الإنجاب، وهناك علاجات للعقم مخصصة للنساء تختلف عن العلاجات التي تُخصص للرجال، ويمكن علاج العقم بالأدوية أو الجراحة أو التلقيح داخل الرحم، ويتم الكشف عن أسباب العقم عند الرجال من خلال تحليل السائل المنوي.[١]

أسباب العقم عند الرجال والنساء

تختلف أسباب العقم عند الرجال عن أسبابه عند النساء، وتعرف مشكلة العقم بضعف الخصوبة بحيث تُطلق على العقم إن كان سببه من النساء أو من الرجال، ومن أهم أسباب العقم عند النساء والرجال ما يأتي:[١]

  • مشاكل في وظيفة الخصية:تحدث لعدة أسباب مثل دوالي الخصية بحيث تكون الأوردة التي ظهرت على الخصيتين كبيرة وغليظة فتسبب قلة عدد الحيوانات المنوية وتغيُر في شكلها، شرب الكحول وتعاطي المخدرات، التدخين، الصدمة، علاج السرطان الذي يتسبب بإزالة الخصيتين في بعض حالات العلاج الكيميائي أو الجراحة، مرض السكري وأمراض المناعة الذاتية.
  • اضطرابات في الهرمونات:يحدث اضطرابات في الغدة النخامية وتحت المهاد، بحيث يزيد إفرازهرمون البرولاكتين الذي يُصنع من قِبل الغدة النخامية، ممايؤدي إلى تلف في الغدة النخامية وقلة عدد الحيوانات المنوية أو انعدامها، وتضخم الغدة الكظرية، واستخدام الأدوية التي تحتوي على هرمون الاستروجين والتستوستيرون بشكل مبالغ فيه، ومتلازمة كوشينغ، والاستخدام المزمن لأدوية الجلوكورتيكويدات.
  • مشاكل وراثية:تُعتبرمتلازمة كلاينفلتر، والكروموسوم Y الصبغي، والضمور العضلي الوتري، وغيرها من الاضطرابات الوراثية التي تتسبب في إنتاج أعداد قليلة من الحيوانات المنوية.
  • حدوث مشاكل في الإباضة: تحدث مشاكل الإباضة لعدة أسباب مثل مرض تكيس المبايض، نقصان في عدد البويضات مع التقدم بالعمر، وانقطاع الدورة الشهرية للنساء فوق سن الخمسين غالبًا.

العقم الثانوي عند النساء

يُعرف العقم الثانوي عند النساء بأنهُ عدم القدرة على إنجاب الأطفال بعد آخرولادة قد حدثت، ويكون العقم الثانوي مُتعب ومفاجئ، وقد تحتاج المرأة إلى القيام بفحوصات سريرية طبية عند طبيب أخصائي لمعرفة شدة الحالة التي وصل إليها العُقم، وتزيد فرص حدوث العقم الثانوي عند النساء في حال حدث الإجهاض أكثر من مرة أو عندما تفقد الحامل طفلها بعد أن يتجاوز حملها العشرين أسبوع، وحسب الاحصائيات التي قام بها الباحثون إحتل العقم، عند النساء المرتبة الخامسة على مستوى العالم.[٢]

أسباب العقم الثانوي عند النساء

تتشابه أسباب العقم الثانوي عند النساء مع العقم الذي يصيب النساء في بعض الأحيان، وتتطلب النساء في هذه الفترة الدعم النفسي الذي يساعدها في تخطي المرض بطريقة أسهل، ومن هذه الأسباب:[٣]

علاج العقم الثانوي عند النساء

يعتقد الكثير من الناس أن العقم الثانوي نادر ما يصيب النساء، ولكن ترتبط ثلث حالات العقم الثانوي بالنساء والثلث الآخر بالرجال، وبعض حالات العقم الثانوي تكون مجهولة السبب، ومن أهم الطرق لعلاجه:[٤]

  • استخدام الأدوية التي تزيد من معدل الخصوبة، منهما ما يؤخذ عن طريق الفم مثل دواء كلومايد ومنها ما يؤخذ عن طريق الحقن مثل الجونادوتروبين الذي يحفز المبيض مباشرة.
  • التلقيح الاصطناعي الذي يحدث خارج الرحم.
  • القيام بعملية جراحية بالتنظير، التي تُجرى لإزالة الأورام الليفية، ومعالجة تلف قناة فالوب، وعلاج المشاكل التي تحدث في بطانة الرحم.

المراجع[+]

  1. ^ أ ب "Infertility FAQs", www.cdc.gov, Retrieved 3-1-2020. Edited.
  2. "Infertility definitions and terminology", www.who.int, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  3. "Secondary infertility: Why does it happen?", www.mayoclinic.org, Retrieved 30-12-2019. Edited.
  4. "Secondary Infertility Causes and Treatments", www.verywellfamily.com, Retrieved 30-12-2019. Edited.